أبوظبي – مينا هيرالد : أعلنت شركة أبوظبي للخدمات العامة “مساندة” عن بدء تنفيذ أعمال البنية التحتية لمشروع الحي الإماراتي في مدينة زايد بأبوظبي ضمن الحزمتين 3 و4 ووفقاً للخطة المتبعة، وذلك انطلاقاً من حرصها على تجسيد رؤى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، وتنفيذ توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وفق إطار خطة أبوظبي أهدافها الرئيسية في توفير بنية تحتية مستدامة تخدم مجتمع الإمارة واقتصادها وفقاً لأفضل المعايير العالمية.
وقال المهندس علي الحاج المحيربي المدير التنفيذي لقطاع إدارة إنشاء المباني بالإنابة في شركة “مساندة”، إن مشروع البنية التحتية لمدينة زايد بأبوظبي يتألف من 5 حزم، بلغت قيمتها أكثر من 2.4 مليار درهم، واشتملت على أعمال الطرق والبنية التحتية، ثلاثة منها في الحي الإماراتي، والعمل جاري على قدم وساق في الحزمتين 3 و4، إذ بلغت نسبة الإنجاز 3.5% في الحزمة 3، و3.6% للحزمة 4، وجاري حاليا التحضير لإطلاق كافة أعمال المشروع تباعاً، والتي تتراوح مدة تنفيذها بين 15 و45 شهراً بحيث يتم إنجاز المشروع مع نهاية عام 2019.
تقليل تكلفة بناء الوحدات السكنية
وأضاف المحيربي أن المشروع لا يهدف لإنشاء البنية التحتية للحي الإماراتي فقط، بل يتضمن أيضا تحسين التربة أسفل القطع السكنية، الأمر الذي سيكون له أثر كبير في تسهيل بناء الوحدات السكنية للمواطنين وتقليل التكلفة والوقت عليهم، كما سيسهم وبشكل كبير في الحفاظ على الموارد والحفاظ على البيئة وبما يتماشى مع خطة أبوظبي وتوجيهات القيادة الرشيدة.
وأشار إلى إن أعمال التشييد والبناء في المشروع تشتمل على تجهيز البنية التحتية وشبكة الطرق ومسارات الخدمات بالإضافة إلى 2755 قطعة أرض سكنية و37 مسجداً و47 حديقة و13 مدرسة لمختلف المراحل الدراسية، ضمن مجتمع سكني يمتد على مساحة 1401 هكتار، ويتضمن على مرافق خدمية ومواصفات إنشائية وفق أحدث المعايير العالمية، والمعدة لخدمة ما يقارب 22 ألف مواطن، هو عدد السكان المتوقع إقامتهم في الحي السكني للمواطنين بعد انتهاء أعمال البناء.
وأوضح المحيربي أن مساحة الأراضي السكنية في المشروع تبلغ 1401 هكتار، منها 510 هكتار في الحزمة 4 تضم 1196 قطعة أرض مخصصة للفلل، و841 هكتار في الحزمة 3 تتضمن 1559 قطعة أرض مخصصة للفلل أيضا، وتشمل أعمال المشروع التمهيدية معالجة الأرض، وأعمال التسوية، والطرق الرئيسية، والطرق المحلية، ونظام مياه الشرب، وشبكة تصريف مياه الأمطار، وشبكة الصرف الصحي، والري، ومكافحة الحريق، وكابلات الطاقة، والمحطات الفرعية 22 كيلو واط والغاز وعبّارات الاتصالات، وقد تم اعتماد تصاميم كافة تلك الأعمال من قبل الدوائر الحكومية المعنية والجهات المزودة للخدمة، والأعمال المدنية المكملة لها مراعاة لأحدث معايير الاستدامة و السلامة البيئية.
ومن جانب آخر أفادت المهندسة عفراء الهاجري رئيس قسم البنية التحتية بالإنابة لهيئة ابوظبي للإسكان إن مشروع البنية التحتية للحي الإماراتي في مدينة زايد بأبوظبي يشمل مواصفات ومعايير عالية المستوى تتوافق مع أنظمة ذات استدامة و جودة عالية حيث تم تطبيق معايير التصميم التي تحقق الاستخدام الفعال والاقتصادي للأراضي والتي تؤدي إلى استحداث مجتمع متكامل تتوافر فيه جميع الخدمات وذلك بحسب احتياجات السكان.
جدير بالذكر بأن مشروع الحي الإماراتي من المشاريع الاسكانية الاستراتيجية في إمارة أبوظبي حيث سيسهم في توفير بنية تحتية متطورة تستوعب النمو العمراني والسكاني. كذلك تم تصميم المشروع وفق خطط محكمة تراعي النمو السكاني المستقبلي في مدينة زايد، وعليه تم التخطيط لتطوير تقاطعات الدخول والخروج المؤدية إلى المشروع وفقاً للدراسات التي تم تطويرها خلال ورش العمل التي تم عقدها ما بين مساندة وشركائها الاستراتيجيين في القطاع الحكومي.