دبي – مينا هيرالد: تواصل الاتحاد للطيران، الناقل الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة، ترسيخ حضورها في قارة إفريقيا عبر اتفاقية جديدة للشراكة بالرمز مع شركة كولولا، شركة الطيران الاقتصادي الجنوب إفريقية الحائزة على الجوائز.

تتيح الصفقة الجديدة لعملاء الاتحاد للطيران خيارات رحلات إلى عدد من المدن الكبرى في جنوب إفريقيا التي تضمّ كيب تاون وديربان وجورج وإيست لندن عبر جوهانسبرغ.

وسوف تضع الاتحاد للطيران رمزها EY على الرحلات المنتظمة التي تشغلها كولولا بين جوهانسبرغ وهذه المدن الساحلية الرائجة. وتتيح الاتفاقية للضيوف الوصول إلى خدمات إتمام إجراءات السفر ونقل الأمتعة إلى وجهتهم النهائية.

وسيتم طرح خدمات الشراكة بالرمز الجديدة للبيع اعتباراً من 3 أكتوبر 2016، علماً بأن السفر سيبدأ اعتبارًا من 30 أكتوبر القادم مع بداية الجدول الشتوي الشمالي.

تعزز الاتفاقية مع كولولا التزام الاتحاد للطيران إزاء قارة إفريقيا وترفع العدد الإجمالي للوجهات التي تخدمها على مستوى القارة إلى 23 وجهة عبر شراكات الرمز الحالية مع الخطوط الجوية الكينية والخطوط الملكية المغربية وشريكتنا الاستراتيجية بالحصص طيران سيشل.

وبهذه المناسبة، أفاد بيتر بومغارتنر، الرئيس التنفيذي للاتحاد للطيران: “تعد كولولا شركة طيران مبتكرة وحائزة على الجوائز، وتؤكد هذه الاتفاقية الجديدة للشراكة بالرمز طموح الاتحاد للطيران المتنامي لترسيخ عملياتها التشغيلية على امتداد إفريقيا. ومن خلال تلك الاتفاقية، ستتيح كولولا للمسافرين القادمين خدمة الوصول المباشر من جوهانسبرغ إلى أربع وجهات رئيسية على امتداد خط الساحل الشهير لجنوب إفريقيا وكلي ثقة من أن الحضور المعزز الذي نقدمه من خلال هذه الشراكة سوف يستقطب مسافري الأعمال والترفيه على حد سواء.”

كما أفاد إريك فينتر، الرئيس التنفيذي لشركة كومير، الشركة الأم لكولولا: “يسرنا أن نضيف الاتحاد للطيران إلى قائمتنا المتنامية من شراكات الطيران الاستراتيجية وإننا سعداء باستكشاف فرص إضافية لتوسعة هذه العلاقة. ونتطلع إلى الترحيب بعملاء الاتحاد للطيران على متن طائراتنا.”

تشغل الاتحاد للطيران حالياً رحلات منتظمة إلى عشر وجهات في إفريقيا وهي جوهانسبرغ ونيروبي وعنتيبي ودار السلام والخرطوم والدار البيضاء والرباط ولاغوس والقاهرة وماهيه في سيشل.