الشارقة – مينا هيرالد: بحثت غرفة تجارة وصناعة الشارقة فرص التعاون المشترك مع هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس “مواصفات”، في إطار حرص الغرفة الدؤوب على خدمة أعضائها المنتسبين من ممثلي القطاع الخاص ومجتمع الأعمال وسعيها الحثيث لتنمية علاقاتهم التجارية وتطويرها وتعزيز الحركة الاقتصادية نحو مستوى أرفع وأفضل.
وناقش وفد الغرفة مع عدد من مسؤولي الهيئة خلال لقاء عُقد في مقر “مواصفات” بدبي مؤخراً، سُبل تذليل التحديات التي يُواجهها التجار في تصدير المواد والمنتجات الغذائية وإزالة العوائق وتوفير التسهيلات وفتح الاسواق الخارجية وانسياب السلع، وملاحظات التجار الواردة إلى الغرفة بخصوص الضوابط الجمركية لعدد من المنتجات.
كما ناقش الوفد الذي ترأسه يعقوب يوسف القصير مستشار الشؤون الصناعية في غرفة الشارقة، يرافقه عبدالعزيز شطاف مدير مركز الشارقة لتنمية الصادرات، عدداً من القضايا ذات الاهتمام المشترك، حيث جرى الاطلاع على ما تنفذه الهيئة من برامج ومشاريع ضمن اخصاصها، وأثره على تحسين وتطوير أداء القطاع الخاص على مستوى الدولة وانعكاسه على مجتمع الأعمال في إمارة الشارقة.
وتعرف الوفد على منظومة شهادات “حلال” أو “العلامة الوطنية للحلال” التي تمنحها الهيئة للمنتجات أو مرافق الخدمات أو نظم الإنتاج المطابقة لمتطلبات “النظام الإماراتي للرقابة على المنتجات الحلال” والذي يُعدُّ الأول من نوعه على المستويين الخليجي والعربي. واطلع الوفد على إجرءات ومتطلبات النظام للحصول على شهادات “حلال” وأهميتها في تعزيز دور الدولة كمركز رائد وموثوق لتصدير وإعادة تصدير المنتجات الحلال.
من جانب آخر، اتفق الجانبان على تعزيز التعاون لرفع مستوى المشاركة في المحاضرات التعريفية والتوعوية والندوات وورش العمل التي تنظمها الهيئة للشركاء والمتعاملين. وبحثا إمكانية قيام الهيئة بعقد عدد من الدورات الفنية والتخصصية لشركات القطاع الخاص في إمارة الشارقة. وجرى الاتفاق على التنسيق مستقبلاً لاختيار مواضيع الدورات والشريحة المستهدفة ووضع خطة العمل اللازمة للبدء بتنفيذها. كما أبدى وفد الغرفة الحرص على المشاركة في الدورات التدريبية وورش العمل التي تخطط “مواصفات” لتنظيمها مستقبلاً.
وأشاد يعقوب يوسف القصير ، بجهود “مواصفات” لبناء الثقة بالمنتجات الوطنية والارتقاء بأنظمة الجودة، وحرصها على التعاون مع القطاعين العام والخاص في الدولة وتقديم خدمات المواصفات والمقاييس والاعتماد وفقاً لأرقى المتطلبات والممارسات الدولية.
وقال القصير “إن هذه الزيارة تأتي انطلاقا من حرص غرفة الشارقة على الاستفادة من إمكانيات الهيئة وخدماتها في مجالات السلامة والحماية الصحية والبيئية وحماية حقوق المستهلك، مشيراً إلى أنها تندرج ضمن برنامج الزيارات الذي ينظمه قطاع الاتصال والأعمال بالغرفة لهذا العام للشركاء من القطاعين الحكومي والخاص.
وكان طارق زينل رئيس قسم الرقابة في هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس، قدّم في مستهل اللقاء عرضاً تقديمياً عن طبيعة عمل الهيئة استعرض من خلاله المهام الرئيسية للهيئة ومجالات عملها ووظائف أقسامها والعلامات الخاصة بمواصفات. وقام بالرد على المداخلات والاستفسارات من قبل وفد الغرفة والمتعلقة بمجال عمل الهيئة.
وحضر اللقاء من جانب الغرفة، كلٌ من لبنى الخيال رئيس قسم البحوث والدراسات الاقتصادية، وأمجد عوض رئيس قسم مجموعات العمل، في حين حضر من هيئة الامارات للمواصفات والمقاييس كل من فهد الخطيبي رئيس قسم الشؤون الإدارية، وإيمان محمد رئيس قسم التميز، إلى جانب عدد من الموظفين.