دبي – مينا هيرالد: زار سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم منصة سينمس في معرض ويتيكس 2016، وكان في استقباله السيد ديتمار سيرسدورفر – الرئيس التنفيذي لشركة سيمنس الشرق الأوسط والإمارات العربية المتحدة. وقدم سيرسدورفر لسموّه شرحاً عن الجدول التفاعلي لشبكات الطاقة متناهية الصغر، الذي يمكّن الزوار من بناء نظم لشبكات الطاقة يمكن من خلالها دمج الطاقة المُولّدة من مصادر الطاقة المتجددة والمصادر التقليدية دون الإخلال باستقرار الشبكة.

تقام فعاليات الدورة السابعة عشر من معرض المياه والطاقة والتكنولوجيا والبيئة (ويتيكس 2016) في دبي في الفترة من 4 حتى 6 أكتوبر. لقد أصبحت المحافظة على استقرار الشبكات من الأمور بالغة الأهمية في مزيج الطاقة العالمي الذي يشهد تزايد حصة الطاقة المتجددة، حيث من الضروري في أغلب الأحيان تعويض التذبذبات الحادثة في إمدادات الطاقة نتيجة ذلك.

ويشارك في المعرض عدد من المتحدثين من شركة سينمس، بينهم السيد/ مانفريد ڤايدهاز- رئيس قسم التكنولوجيا بقطاع ابتكارات الأعمال “حلول الهيدروجين”- شركة سيمنس AG، الذي يتحدث عن حلول تخزين الطاقة من سيمنس في عصر احتياجات الطاقة العملاقة. في حين يتحدث السيد/ ڤايدهاز في اليوم الثاني من المؤتمر ويشرح لماذا أصبح الهيدروجين حلاً مثالياً كناقل متعدد الوظائف للطاقة، مع طرحه لمفاهيم وآفاق جديدة في مجال تخزين الطاقة.

ومن جانبه، يتطرق السيد/ جيف دانلاب- النائب الأول للرئيس لقطاع الطاقة والغاز- سيمنس الشرق الأوسط، لثلاث موضوعات رئيسية خلال عرضه التقديمي في المعرض يوم 6 أكتوبر. يشرح السيد/ دانلاب كيف يمكن لعمليات التشغيل الجاف لوقود النفط تخفيض استهلاك المياه بنسبة 100%، والمزج بين الحرارة والتبريد والطاقة في محطات التوليد المشتركة في وجود نظام للتبريد بالامتصاص، وكيفية استخدام الحرارة الزائدة في التبريد. يستعرض دانلاب أيضاً أهم ملامح سيناريو منظومة الطاقة لعام 2050.