نيروبي – مينا هيرالد: في خطوة تدعم استراتيجيتها بتعزيز تنافسية شركات دبي في الأسواق الواعدة، والتوسع في الأسواق الخارجية، والترويج لدبي كمركز تجاري عالمي، افتتحت غرفة تجارة وصناعة دبي في العاصمة الكينية نيروبي اليوم رابع مكاتبها التمثيلية في القارة السمراء، ليشكل المكتب الجديد نافذةً للشركات الإماراتية الراغبة في التوسع في شرقي أفريقيا، وتعريفها بالفرص الاستثمارية المجزية وغير المكتشفة في هذه الأسواق.

ويعتبر المكتب الجديد في نيروبي الرابع لغرفة دبي في القارة الإفريقية والسادس في الأسواق العالمية بعد افتتاح مكاتب في كل من باكو وأديس ابابا وإربيل وأكرا ومابوتو حيث يشكل افتتاح هذه المكاتب التمثيلية في الأسواق الواعدة جزءاً من مجموعة من المبادرات التي بدأت غرفة دبي بتطبيقها منذ ثلاث سنوات بغرض تحفيز بيئة الأعمال في دبي، وتشجيع الاستثمارات الإمارتية الخارجية، وجذب الاستثمارات الأجنبية الخارجية إلى الإمارة.

وجاء افتتاح مكتب الغرفة في كينيا على هامش زيارة وفد غرفة دبي التجاري إلى كل من كينيا وإثيوبيا والذي ضم عدداً من أبرز رجال الأعمال والمستثمرين الإماراتيين في مختلف المجالات والقطاعات الاقتصادية.

وافتتح سعادة ماجد سيف الغرير، رئيس مجلس إدارة غرفة دبي المكتب الجديد للغرفة في نيروبي في مستهل بداية فعاليات البعثة التجارية التي تشمل لقاءات متنوعة مع القطاعين العام والخاص في كينيا وإثيوبيا بالإضافة إلى لقاءات مع غرف التجارة في البلدين.

وأشار الغرير إلى أن افتتاح المكتب في كينيا يتوج جهود الغرفة في استكشاف المستقبل واستشرافه عملاً بتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي (رعاه الله)، حيث يعكس افتتاح المكتب التزام الغرفة بتعزيز تواجد القطاع الخاص في الأسواق الإفريقية.

وأشار الغرير إلى ان مكتب كينيا هو الرابع للغرفة في القارة الإفريقية، وينسجم مع توجهات الغرفة بتعزيز حضورها في القارة السمراء التي ترى فيها الغرفة وجهة الاستثمارات المستقبلية، مؤكداً إن شركات دبي تمتلك خبرات واسعة راكمتها خلال السنوات الماضية في مختلف القطاعات التي تحتاج الدول الإفريقية لتطويرها، بالإضافة إلى امتلاكها للرغبة بالاستثمار في إفريقيا.

وشدد الغرير على سمعة شركات دبي وتميز قطاعها الخاص هما الأدوات التي تسهل دخول هذه الأسواق الإفريقي، مؤكداً إن اختيار كينيا كوجهة إفريقية رابعة للغرفة لم يأت من فراغ ، حيث تعتبر كينيا مركزاً للتجارة والاقتصاد والخدمات اللوجستية في دول شرق أفريقيا. احتلت كينيا المرتبة الـ5 كأكبر اقتصاد في أفريقيا ففي عام 2015 من حيث الناتج المحلي الإجمالي بالأسعار الجارية الذي بلغ 61.4 مليار دولار أمريكي، بالإضافة إلى أن كينيا لديها سادس أكبر سوق في أفريقيا من حيث عدد السكان والذي بلغ 44.1 مليون نسمة خلال نفس العام.

وبدوره قال سعادة حمد بوعميم، مدير عام غرفة تجارة وصناعة دبي إن افتتاح المكتب التمثيلي الجديد للغرفة
هو خطوة أساسية ضمن استراتيجية غرفة دبي للفترة القادمة، مؤكداً إن استشراف المستقبل مع الغرفة بدأ منذ العام 2010 مع توجه الغرفة نحو القارة الإفريقية، وتنظيمها منذ ذلك الوقت للعديد من الفعاليات التي رسخت حضور الغرفة في القارة السمراء.

وأكد بوعميم إن الغرفة تضع توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي أساساً لخططها في خدمة مجتمع الأعمال في الإمارة، مشيراً إلى ان التوجه نحو القارة الإفريقية هو جزء أساسي ضمن جهود الغرفة لتعزيز تنافسية شركات الإمارة في هذه الأسواق.
وأشار مدير عام غرفة دبي إلى أن تجارة دبي غير النفطية مع كينيا في العام 2015 بلغت 1.1 مليار درهم احتلت به كينيا المرتبة 49 على لائحة الشركاء التجاريين لدبي، حيث يمكن أن يتضاعف حجم التجارة البينية مع افتتاح المكتب وبدء مزاولته لأعماله في تحفيز التعاون التجاري والاستثماري بين الجانبين، داعياً الشركات الكينية إلى تعزيز تواجدها كذلك في دبي التي يعمل بها حالياً 211 شركة كينية مسجلة في عضوية الغرفة وعاملة في الإمارة.

وشدد بوعميم على دور المكتب في تشجيع الاستثمارات والشراكات المشتركة، مؤكداً إن الغرفة أنشأت شبكة علاقات وطيدة مع القطاعين العام والخاص في كينيا، وهذه الشبكة ستكون مسخّرة لخدمة شركات دبي، معتبراً إن افتتاح المكتب هو رسالة نوجهها لمجتمع الأعمال في كينيا بأننا مستعدون لبدء صفحة جديدة من العلاقات الاقتصادية والتجارية أساسها المصالح المشتركة والعلاقات المتينة.

وأثنى مدير عام غرفة دبي على الدعم الذي حظيت به الغرفة من قبل السفارة الإماراتية في كينيا، مشيداً بدور معالي السفير عبد الرزاق محمد هادي، سفير الدولة لدى كينيا في تسهيل مهام البعثة وإنجاح أهدافها، وتذليل العقبات التي يواجهها رجال الأعمال في الإمارات من خلال شبكة علاقات واسعة تخدم المستثمرين الإماراتيين.

ويأتي افتتاح المكاتب التمثيلي استكمالاً وثمرة لجهود سلسلة المنتديات العالمية للأعمال التي أطلقتها غرفة دبي في عام 2012 لتجمع اهم الرواد من مختلف الحكومات والمؤسسات من اجل دعم جهود التنمية، واستكشاف فرص الاستثمار الجديدة في الأسواق الناشئة حول العالم، حيث تستعد الغرفة العام المقبل لتنظيم الدورة الرابعة من المنتدى العالمي الإفريقي للأعمال.

ويترأس وفد الغرفة سعادة ماجد سيف الغرير، رئيس مجلس إدارة غرفة دبي حيث يضم الوفد سعادة حمد بوعميم، مدير عام غرفة دبي، والسيد علي الفردان، نائب رئيس مجلس إدارة مجموعة الفردان، والعضو المنتدب لشركة الفردان العقارية، وسعادة كاروكي موجودي، قنصل عام جمهورية كينيا في دبي، وعادل الزرعوني، المدير الإداري لمجموعة ريفولي، وعيسى بن ناصر السركال، رئيس مجلس إدارة مؤسسة ناصر بن عبداللطيف السركال، ومحمد سعيد الرقباني، مدير عام شركة دبي للاستثمار الصناعي، وسعادة المهندس يحيى بن سعيد لوتاه، الرئيس التنفيذي لمجموعة س. س. لوتاه، ولمين سانه، رئيس التمويل الهيكلي في مجموعة س.س. لوتاه، ووفاق مبروك، نائب مدير شركة لوتاه للتكنولوجيا والتجارة العامة.