دبي – مينا هيرالد: افتتح مركز دبي للتحكيم الدولي، أحد مبادرات غرفة تجارة وصناعة دبي، اليوم مكتباً له في مركز دبي العالمي الأمر الذي من شأنه أن يتيح لأطراف التحكيم اللجوء الى محاكم مركز دبي المالي العالمي لتنفيذ أحكامهم والحصول على المساعدة القضائية.

وشارك في حفل الافتتاح سعادة عيسى كاظم، محافظ مركز دبي المالي العالمي وعدد من اعضاء مجلس امناء مركز دبي للتحكيم الدولي.

واعتبر الدكتور حبيب الملا، رئيس مجلس أمناء مركز دبي للتحكيم الدولي أن افتتاح المكتب
يعتبر خطوة نوعية لتسهيل معاملات عملاء المركز، ومحاولة الوصول للعميل في المكان والزمان اللذين يفضلهما، مشيراً إلى إن هذه الخطوة تعتبر مواكبة للمتغيرات والمتطلبات المتسارعة في سوق العمل.

ولفت الملا إلى أن تأسيس المكتب يهدف الى ترويج مركز دبى للتحكيم الدولى فى مركز دبى المالى العالمي كما يمنح المتقاضين خيار اللجوء الى محاكم مركز دبي المالي العالمي للمصادقة على أحكامهم، وتنفيذها بالاضافة الى حقهم في اللجوء الى محاكم دبي لتنفيذ الأحكام في حال رغبتهم بذلك، مؤكداً في هذا المجال إن الخطوة تنسجم مع توجهات قيادتنا الرشيدة بتحقيق سعادة ورضا المتعاملين.

وبدوره أشار الدكتور طارق رياض، رئيس اللجنة التنفيذية لمركز دبي للتحكيم الدولي إلى أهمية المركز في الترويج للتحكيم كأداة فعالة وسريعة لتسوية النزاعات التجارية، مؤكداً دور المركز في توطيد مكانة إمارة دبي في مجال التحكيم الدولي، ومجدداً الإلتزام بأن يكون المركز أقرب للعميل، وأكثر قدرةً ومرونةً في توفير الخدمات التي يحتاجها العميل بسهولة ويسر.

ويأتي افتتاح المكتب بعد أن وقع مركز دبي للتحكيم الدولي اتفاقية تعاون مؤخراً مع سلطة تسوية المنازعات في مركز دبي المالي العالمي بهدف تمهيد الطريق لتسريع تنفيذ قرارات التحكيم في المستقبل، حيث وقع الاتفاقية كل من الدكتور حبيب الملا، رئيس مجلس أمناء مركز دبي للتحكيم الدولي، والدكتور مايكل هوانج، رئيس سلطة تسوية المنازعات في مركز دبي المالي العالمي، وبحضور سعادة حمد بوعميم، مدير عام غرفة دبي.

وقد نجح مركز دبي للتحكيم الدولي في إبراز الدور الإيجابي الذي يلعبه في تعزيز بيئة العمل القانونية في إمارة دبي والمنطقة، حيث بات يعتبر أحد أبرز المراكز العالمية العاملة في مجال التحكيم التجاري، وساهم في تحفيز بيئة الأعمال في دبي والمنطقة.

يشار بالذكر إلى أن “مركز التوفيق والتحكيم التجاري” تأسس في عام 1994 وتطور ليصبح الآن “مركز دبي للتحكيم الدولي” وهو هيئة مستقلة دائمة غير ربحية تهدف الى توفير خدمات التحكيم وتسوية النزاعات التجارية في مجتمعات الأعمال المحلية والإقليمية والدولية بأسعار مناسبة. ويوفر المركز أحدث المرافق وأفضل التسهيلات لضمان جودة خدمات التحكيم التي يقدمها وحل النزاعات بين الأطراف التجارية بمساعدة فريق من المحكمين الدوليين الملمين بأصول التحكيم الدولية وإجراءاتها المعتمدة.