أبوظبي – مينا هيرالد: تستضيف أبوظبي كوكبة من أبرز المتحدثين والخبراء والشخصيات المؤثرة لمناقشة مستقبل قطاع التعليم في ظل العصر الرقمي، وذلك خلال الدورة الافتتاحية من منتدى قدوة للمعلمين.

ويُعقد المنتدى تحت رعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وبتنظيم من وزارة التربية والتعليم في دولة الإمارات ومجلس أبوظبي للتعليم، وذلك بالتزامن مع اليوم العالمي للمعلمين الموافق الخامس من أكتوبر 2016. ويناقش الحدث مشهد التعليم الحالي وسبل تعاون صناع القرار في هذا القطاع الحيوي، فضلاً عن إعداد وتأهيل الطلبة للمستقبل.

وتتواصل وزارة التربية والتعليم ومجلس أبوظبي للتعليم مع أصوات عالمية وشخصيات بارزة في مجال التعليم والتكنولوجيا لتفعيل سبل التعاون بين كل من المسؤولين الحكوميين والمعلمين والشباب في دولة الإمارات بهدف تطوير المناهج التعليمية وطرق التدريس وتجهيزات الفصول المدرسية للتواصل مع الطلاب في ظل بزوغ فجر العصر الرقمي الجديد.

وتضم قائمة المتحدثين الرئيسيين في المنتدى معالي حسين بن إبراهيم الحمادي، وزير التربية والتعليم في دولة الإمارات، والدكتور أندرياس شلايشر، مدير التعليم والمهارات ومستشار السياسات التربوية الخاص لأمين عام منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، ومعالي الدكتور علي راشد النعيمي، مدير عام مجلس أبوظبي للتعليم، الذي سيتحدث عن الدور الرئيسي للتعليم في إعداد وتأهيل وتنمية مهارات أجيال المستقبل.

كما تشمل قائمة المتحدثين الرئيسيين في المنتدى ساني جران-لاسونين، وزيرة التربية والتعليم في فنلندا، والتي ستتحدث عن أهمية بناء قدرات المعلمين بهدف تطوير أنظمة التعليم، وباعتبارها وزيرة التربية والتعليم في دولة تحتضن أحد أكثر أنظمة التعليم تطوراً على مستوى العالم بحسب البرنامج الدولي لتقييم الطلبة التابع لمنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، تتولى السيدة جران-لاسونين مسؤولية تطبيق استراتيجية وزارة التعليم الفنلندية لعام 2020، والتي تهدف إلى تعزيز قاعدة المعرفة في فنلندا من خلال الاستجابة للتوجهات الناشئة في قطاع التعليم.

وتسلط إحدى جلستي المنتدى الضوء على الدور الرئيسي للمعلمين في النهوض بقطاع التعليم، حيث توفر الجلسة منصة للشخصيات المحلية والإقليمية المؤثرة في مجال التعليم تمكنهم من مناقشة دور المعلمين كمصدر للإلهام في حياة أجيال المستقبل، ويشارك في الجلسة سعادة الدكتور زكي نسيبة، المستشار الثقافي لوزارة شؤون الرئاسة، وأحد أبرز المساهمين في تطوير الاستراتيجية الثقافية لإمارة أبوظبي، والدكتورة كريمة المزروعي، المدير التنفيذي لقطاع التعليم المدرسي بالإنابة ومستشار مدير عام مجلس أبوظبي للتعليم، والتي حصلت على لقب الشخصية النسائية الرائدة في مجال التعليم على مستوى الشرق الأوسط لعام 2016، ونافذ الدقاق، المؤسس والرئيس التنفيذي لمنصة “إدراك”، المزود الرائد للتعليم المجاني على شبكة الإنترنت للناطقين باللغة العربية في مختلف أنحاء المنطقة.

ويُتوقع أن يستقطب منتدى قدوة للمعلمين أكثر من 3500 تربوي من مختلف أنحاء دولة الإمارات ودول مجلس التعاون الخليجي، ويحتفي المنتدى بالمعلمين لما لهم من مساهمة أساسية في رعاية وتأهيل الجديل التالي من الطلبة والقادة في دولة الإمارات.

ويضم المنتدى معرضاً تعليمياً متخصصاً يمنح للحضور فرصة استكشاف وتجربة التقنيات وأساليب التدريس الجديدة التي تسهم في تغيير مشهد التعليم، كما يستعرض المنتدى الذي يقام بالشراكة مع أبرز مزودي حلول وخدمات التعلم للمؤسسات الأكاديمية والحكومات والشركات، أحدث الابتكارات مثل “إنترنت الأشياء” والروبوتات والطباعة ثلاثية الأبعاد والحوسبة ثلاثية الأبعاد وتقنيات الواقع الافتراضي والمعزز والترميز والبرمجة.

وسيشارك كل من وكالة الإمارات للفضاء ومصدر ومعهد مصدر للعلوم والتكنولوجيا وشركة ستراتا للتصنيع في المعرض، حيث خصصت هذه الجهات الكثير من الاستثمارات للنهوض بتعليم مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات في مختلف أنحاء الدولة بهدف إلهام قادة الأعمال المستقبليين، الأمر الذي سيسهم في دفع عجلة اقتصاد دولة الإمارات.