دبي – مينا هيرالد: في إطار جهودها لتعزيز الابتكار ودعمها لمسيرة التنمية الخضراء في دبي، وقعت هيئة كهرباء ومياه دبي، خلال فعاليات اليوم الأول من الدورة الثامنة عشرة من معرض تكنولوجيا المياه والطاقة والبيئة (ويتيكس 2016) مذكرة تفاهم مع شركة “فيليبس لايتينج” العالمية بهدف توفير إطار عمل يعزز التعاون بين الطرفين في تبادل الخبرات والمعارف حول أحدث أنظمة الإضاءة والخدمات المتصلة بالمباني، وتخفيض استهلاك الطاقة.
وقّع الاتفاقية كل من سعادة/ سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، باولو سيرفيني، رئيس فيليبس لايتينج، الشرق الأوسط وتركيا.
وتعقيباً على توقيع مذكرة التفاهم، قال سعادة الطاير: “نعمل في هيئة كهرباء ومياه دبي في إطار رؤية سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي رعاه الله، لتحويل الإمارة إلى مركز عالمي للطاقة النظيفة والاقتصاد الأخضر، واستراتيجية دبي للطاقة النظيفة 2050 التي أطلقها سموه وترسم ملامح قطاع الطاقة في دبي خلال العقود الثلاثة القادمة من خلال تأسيس نموذج مستدام لتوفير الطاقة وداعم للنمو الاقتصادي دون الإضرار بالبيئة ومواردها، يساهم في أن تكون دبي الأقل في البصمة الكربونية على مستوى العالم بحلول عام 2050. كما نعمل في إطار تحقيق أهداف استراتيجية دبي المتكاملة للطاقة 2030 التي أطلقها المجلس الأعلى للطاقة في دبي وتهدف إلى تخفيض الطلب على الطاقة بنسبة 30٪ بحلول عام 2030. وتأتي هذه الاتفاقية مع شركة “فيليبس لايتينج” في طار حرصنا على توفير كل مقومات الاستدامة البيئية والاقتصاد الأخضر في إمارة دبي عبر تعميم ممارسات ترشيد استهلاك الكهرباء والمياه في دبي. ويسعدنا التعاون مع شركة فيليبس والتي تعد من المؤسسات الرائدة التي تلتزم بثقافة الاستدامة”.
من جهته، قال باولو سيرفيني، رئيس فيليبس لايتينج، الشرق الأوسط وتركيا: “حتى نتمكن من تحقيق مستقبل مستدام، علينا جميعاً التصدي لقضية التغير المناخي الذي تواجه العالم حالياً. وكلما زاد تعاوننا مع شركاء استراتيجيين مثل هيئة كهرباء ومياه دبي، كلما استطعنا تطوير وتنفيذ ابتكارات حديثة في مجال التكنولوجيا.لتحقيق مستقبل مستدام في دبي. ويسرني أن ابتكارات شركتنا تدعم تحول دبي الى مدينة ذكية مستدامة وملائمة للعيش وعلى اتصال مع العالم. ونعمل مع الهيئة على توفير تجهيزات وحلول إضاءة مستدامة مثل تلك التي إعتُمدت في محطتي الطاقة في جبل علي والعوير والتي حققت نسبة وفورات في الطاقة وصلت الى 75٪. ونتطلع إلى المزيد من الشراكات مع الهيئة لتحقيق نجاحات مماثلة في مشاريع أخرى في إمارة دبي”.
تأتي هذه الإتفاقية في وقت حققت هيئة كهرباء ومياه دبي انجازات ملحوظة في مجال إعتمادها لأحدث أنظمة الطاقة المتجددة والنظيفة والشبكات الذكية وذلك لنشر مفاهيم وحلول الاستدامة في قطاعات الطاقة والاقتصاد الأخضر والتنمية المستدامة والمدن الذكية. وتصب مثل هذه الاتفاقات التي تبرمها الهيئة في خدمة جهودها المتواصلة في هذا الإطار.