الشارقة – مينا هيرالد: تحت رعاية وحضور الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي، رئيس هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير (شروق)، رئيس مركز الشارقة لريادة الأعمال (شراع)، افُتتح صباح اليوم المقر الرئيسي الجديد لـ”شراع” في مبنى مكتبة الجامعة الأميركية بالشارقة، والممتد على مساحة 650 متراً مربعاً ليوفر للشباب بيئة إيجابية ومحفزة لدخول عالم الأعمال وتحويل أفكارهم لواقع ملموس.

ونظم مجموعة من روّاد الأعمال فعالية خاصة احتفاءً بهذه المناسبة، حيث تم تقديمهم كنماذج ناجحة يحتذي بها كل من يفكر في تأسيس مشروعه. وقدم هؤلاء الروّاد للحضور تجاربهم الناجحة في تأسيس أعمالهم الصغيرة بدءاً من فكرة المشروع، والتحديات التي واجهتهم، حتى الوصول إلى تأسيس مشاريعهم ومن ثم الانطلاق بها. كما شارك بالفعالية أيضاً عدد من مسؤولي بعض الجامعات المتعاونة مع مركز “شراع” وذلك لمناقشة دور التعليم والجامعات في ترسيخ فكرة تأسيس المشروعات الصغيرة والمتوسطة وتقديم الدعم لروّاد الأعمال.

ويشكّل المقر الجديد لمركز “شراع” مظلة تجمع روّاد الأعمال من الشباب ليس فقط في إمارة الشارقة بل في عموم دولة الإمارات، لتبادل الأفكار والمعلومات حول تأسيس الأعمال وضمان استمرارها ونموها. ويعكس كل ركن في المقر الجديد رؤية المركز نحو تحفيز وتمكين الشباب لتأسيس أعمالهم، حيث تم تجهيزه لاحتضان روّاد الأعمال والطلبة على حد سواء ليتناقشوا ويبتكروا أفكاراً قابلة للتطبيق تكون إضافة حقيقية لمجتمعاتهم وحياتهم المهنية والشخصية.

ويتضمن المقر “مقهى”، وغرفة للندوات مخصصة لعقد المحاضرات للطلبة، بينما خُصصت غرفة الـ”Coding” لتعلم المهارات الصعبة والتي تحتاج لقدر عالِ من المجهود والتركيز. وأهم ما يميز مركز “شراع” أن أبوابه مفتوحة أمام كل من يفكر في تأسيس مشروع صغير، سواءً كان عضواً في المركز، أو طالباً بإحدى الكليات الجامعية، أو حتى زائراً من خارج المدينة الجامعية، ويبحث عن مكان يساعده في تسريع مشروعاته.

وحضر الافتتاح الشيخ سالم بن عبد الرحمن القاسمي رئيس مكتب حاكم الشارقة، والشيخ محمد بن عبد الله آل ثاني رئيس دائرة الإحصاء والتنمية المجتمعية بالشارقة، والشيخ فاهم بن سلطان بن خالد القاسمي رئيس دائرة العلاقات الحكومية، والشيخ سلطان سعود القاسمي المؤسس والمدير التنفيذي لشركة بارجيل للأوراق المالية، وسعادة خالد جاسم المدفع رئيس هيئة الانماء التجاري والسياحي، وسعادة الدكتور خالد عمر المدفع المدير العام لمؤسسة الشارقة للإعلام، وسعادة حسين المحمودي الرئيس التنفيذي لشركة الأعمال التجارية للجامعة الأميركية في الشارقة، وسعادة مروان بن جاسم السركال المدير التنفيذي لهيئة الشارقة للاستثمار والتطوير (شروق)، وسعادة سيف محمد المدفع الرئيس التنفيذي لمركز اكسبو الشارقة، والدكتور بيون شيرفيه مدير الجامعة الأميركية في الشارقة، وسعادة خولة جاسم السركال مدير عام نادي سيدات الشارقة، وعدد من مسؤولي الدوائر الحكومية بالشارقة.

وقالت نجلاء المدفع، مديرة مركز شراع لريادة الأعمال: “يتميز المقر الجديد بأجوائه المفعمة بالحيوية والنشاط والتي تسهم في تعزيز مهارات حل المشكلات، وتعزيز الإبداع لدى الشباب، وتقديم أفكار مبتكرة لأعمال ناجحة. ونحن على ثقة بأن تحفيز الشباب وتقديم الدعم لهم وبث الروح الإيجابية في نفوسهم سيعود بالنفع المباشر على مجتمع الأعمال الصغيرة والمتوسطة لأنهم عماد المجتمع وقادة المستقبل. كما أننا ملتزمون بأن كل شاب يتخرج من هذا المركز، يكون مسلحاً بالمهارات المطلوبة، ومفعماً بالطاقة الإيجابية، ولديه قدرِ كافِ من التدريب والثقة الإيجابية ليجعل من العالم مكاناً أفضل للعيش”.

انطلاقة قوية لبرنامج “أكسليرتور”

وعلى هامش حفل افتتاح المقر الجديد تم الإعلان عن أسماء المستفيدين من برنامج دعم وتطوير أفكار الأعمال “أكسليرتور” والذي ينطلق منتصف الشهر الجاري، حيث تم اختيار 19 فريقاً بعد عقد عدة جولات أولية. ويتألف البرنامج الذي يستمر على مدار ثلاثة أشهر من مجموعة من النشاطات التي تركز على التدريب الإرشادي والجوانب العملية، ويوفر للشباب المستفيدين فرصة بناء العلاقات في سوق العمل، والحصول على عددِ من الامتيازات والفوائد ومنها على سبيل المثال لا الحصر مكاتب عمل، وإصدار الرخص التجارية مجاناً، والوصول للمستثمرين وغيرها الكثير والتي من شأنها أن تسهم في تحويل أحلام الشباب لواقع مَعِيش. ويعتبر “أكسليرتور”، أول برنامج من نوعه تتم استضافته في جامعات دولة الإمارات العربية المتحدة ويهدف إلى تحفيز الطلبة وإرشادهم لتأسيس أعمالهم الصغيرة مستقبلاً.

وسيواصل “شراع” تقديم خدماته انطلاقاً من المقر الجديد كحاضنة للأعمال الناشئة، وجسراً لردم الهوة بين الدراسة الجامعية والحياة العملية، كما سيعمل المركز على استضافة الدورات وورش العمل والخبراء في مختلف المجالات بشكل دوري لإطلاق المبادرات التي من شأنها تعزيز المهارات الشخصية لروّاد الأعمال الحاليين والمستقبليين.

ويؤمن “شراع” بأن مشروع “رائد أعمال” ناجح يبدأ مبكراً، ومن هذا المنطلق فإن المركز يحتضن ورش عمل لطلبة المدراس لتقديم محاضرات تثقيفية وتوعوية لهم حول عالم ريادة الأعمال، وأن تكون أحد الخيارات المهمة التي يجب عليهم التفكير بها مستقبلاً. كما يسعى المركز ليكون منصة لتحفيز، وتشجيع، ونشر مفهوم ريادة الأعمال في أوساط الشباب، وهو يركز على تقديم الدعم الفني وتطوير مهارات الأفراد لينتقلوا من صفوف الباحثين عن عمل إلى صفوف قادة الأعمال المفعمين بالأمل والثقة بمستقبلِ مشرق.