دبي – مينا هيرالد: أعلنت سلطة واحة دبي للسيليكون، الهيئة التنظيمية لواحة دبي للسيليكون، ومركز دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي ومؤسسة “تومسون رويترز” عن اختيار المرشحين المتأهلين لنهائيات “مسابقة الابتكار من أجل التأثير 2016″. وتحتل المسابقة مركز الصدارة ضمن فعاليات القمة العالمية للاقتصاد الإسلامي 2016 التي تقام تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي في مدينة جميرا بدبي، يومي 11 و12 أكتوبر المقبل.

وقد تم اختيار المرشحين لنهائي مسابقة “الابتكار من أجل التأثير” من قائمة المتقدمين بطلبات المشاركة في المسابقة والتي شملت أكثر من 250 رائد أعمال متخصصا في مجال الاقتصاد الرقمي الإسلامي من أكثر من 40 بلداً. ويثبت هذا العدد من مقدمي الطلبات أن الابتكار الرقمي الإسلامي متواجد في كافة أنحاء العالم.

وتم تقييم الطلبات المقدمة من قبل لجنة من الخبراء تضم رجال أعمال وخبراء في الاقتصاد الإسلامي. وسيعرض خمسة من رواد الأعمال المتخصصين في مجال التكنولوجيا الرقمية الإسلامية والمحتوى العربي، الذين اجتازوا بنجاح جولتي التقييم الأوليين وصولاً إلى النهائيات، مشاريعهم الهادفة إلى دعم الاقتصاد الرقمي الإسلامي وتعزيز المحتوى العربي خلال فعاليات القمة العالمية للاقتصاد الإسلامي 2016.

وقد تأهل إلى نهائي المسابقة كل من “آلم هلث” يمثلها أسكان عبد الملك من سنغافورة، و”ديفاين كونكت” يمثلها محمد باجور من الولايات المتحدة الأميركية، و”آي غرو” يمثلها مهيمن إقبال من إندونيسيا ، و”إنتيويشن إنتلجنس” يمثلها عارف الأنصاري من الولايات المتحدة الأميركية، و”كوﱢن” تمثلها هالة التركي من دولة الإمارات العربية المتحدة المتحدة.

وتتألف لجنة التحكيم لجائزة هذا العام من الدكتور عدنان شلوان، الرئيس التنفيذي في مجموعة بنك دبي الإسلامي وأحمد الشقيري، شخصية إعلامية، وبدر بوهناد نائب رئيس تنفيذي للاستراتيجية وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات في سلطة واحة دبي للسيليكون.

وتشمل قائمة المتأهلين للمرحلة النهائية من المسابقة رواد أعمال يعملون على توظيف التكنولوجيا لتوفير حلول لبعض المشاكل الأكثر صعوبة في العالم، كما تضم مبدعين يقودون الحلول التي تلبي الاحتياجات المتزايدة والمستمرة لأسلوب حياة المسلمين، بالإضافة إلى أشخاص آخرين ساهموا في إيجاد أسواق جديدة والتوسع في الصناعات الجديدة. ويعكس المرشحون لنهائيات مسابقة الابتكار من أجل التأثير الإمكانيات الملحوظة لتأسيس مشاريع تجارية تحمل فرصاً وحلولاً إيجابية للمستهلكين والمجتمعات والدول.

وقد سجل لحضور القمة العالمية للاقتصاد الإسلامي أكثر من 2500 شخص من كبار رجال الأعمال والمديرين التنفيذيين للشركات والمستثمرين، الذين يمثلون أفضل النماذج على روح المبادرة والابتكار في الصناعات والأسواق المختلفة. وتوفر القمة فرصة فريدة لهؤلاء اللاعبين الأساسيين في القطاع للتواصل مع رواد الأعمال واكتشاف الفرص الجديدة في الأسواق.

وسيتم تقييم الأفكار المقدمة بالمسابقة استناداً إلى معايير مختلفة منها: الابتكار والأثر الاقتصادي والاجتماعي، بالإضافة إلى توسيع نطاق المشاريع في عدد من الأسواق والمناطق. وسيحصل الفائز في المسابقة على جائزة مالية قدرها 20 ألف دولار أميركي ومجموعة من خدمات حاضنات الأعمال تتجاوز قيمتها 10 آلاف دولار تتضمن حصوله على مساحة مكتبية مجاناً لمدة عام في مركز دبي التكنولوجي لريادة الأعمال “ديتك”، المملوك بالكامل من سلطة واحة دبي للسيليكون والذي يعد أكبر مركز لريادة الأعمال في الشرق الأوسط.

وفي معرض تعليقه على قائمة المرشحين المتأهلين إلى النهائيات، قال الدكتور محمد الزرعوني، نائب الرئيس والرئيس التنفيذي لسلطة واحة دبي للسيليكون: “نحن فخورون برعاية شغف رواد الأعمال هؤلاء، والذي بدوره سيساهم في تعزيز فضاء الاقتصاد الرقمي الإسلامي العالمي. رواد الأعمال الخمسة الذين وصلوا إلى المرحلة الأخيرة من “مسابقة الابتكار من أجل التأثير 2016” لديهم الفرصة لعرض الحلول الرقمية على المستثمرين والشخصيات العالمية المؤثرة خلال القمة. ونحن نتطلع إلى تكريم جهود كافة المرشحين النهائيين والإعلان عن الفائز خلال القمة العالمية للاقتصاد الإسلامي “.

وأضاف: “إن نظام خدمات حاضنات الأعمال لدى الواحة والمتمثل في مركز دبي التكنولوجي لريادة الأعمال “ديتك” جاهز لتبني رائد الأعمال الفائز وتوفير أرضية خصبة لتطوير وتنمية مشروعه.”

بدوره، قال عبدالله محمد العور، المدير التنفيذي لمركز دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي: “نطمح من خلال هذه المسابقة إلى إشراك الشباب في عملية تطوير الاقتصاد الإسلامي فهم الجيل الذي نعتمد عليه لنشر ثقافة وأخلاقيات هذه المنظومة وتفعيل دورها في تحقيق التنمية الشاملة. إن التجارب العالمية التي تشارك في المسابقة عاماً بعد عام تعزز لدينا الأمل بقدرة فئة الشباب حول العالم على الاستفادة من التكنولوجيا الحديثة لابتكار منتجات تخدم أهداف الاقتصاد الإسلامي وتحدث التغيير الإيجابي في حياة الشعوب.”

وقال نديم نجار مدير عام “تومسون رويترز” في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: “أحد الأهداف المحورية لـ “مسابقة الابتكار من أجل التأثير” هو زيادة الفرص المتاحة أمام رواد الأعمال الطموحين والمزدهرين في الاقتصاد الرقمي الإسلامي من خلال الحصول على التدريب والإرشاد. وتمثل القائمة النهائية لمسابقة هذا العام بعض الشركات الناشئة الواعدة في عالم الاقتصاد الرقمي الإسلامي”.

وتمت إدارة وتنظيم هذه المسابقة، بالتعاون مع الجمعية الأميركية للمستهلكين المسلمين، حيث بدأ تسلم طلبات المشاركة بالمسابقة في 13 يوليو من الشركات الناشئة ورواد الأعمال الذين يملكون الأفكار ومشاريع تجارية يمكن أن تفتح آفاقاً جديدة تتعلق بالتجارة الإلكترونية والحوسبة المتنقلة والحوسبة السحابية والبيانات الضخمة والمنصات عالية التقارب والإعلام الجديد والإعلام الاجتماعي.