دبي – مينا هيرالد: كشفت “سي. أم. سي. أس” (CMCS)، الشركة الرائدة في إدارة مشاريع نظم المعلومات، عن دخولها في اتّفاقية شراكة إستراتيجية مع “لايتوم” (LITUM)، الشركة المتخصّصة عالمياً في توفير نظم وحلول “التعريف بتردّدات الراديو” (RDIF)، والتي ستتولى بموجبها التسويق وبيع وتطبيق حلول “لايتوم” لإنترنت الأشياء المخصّصة للمواقع الإنشائية في أسواق الشرق الأوسط. وتفصيلاً، ستقوم الشركة بالترويج للمحفظة الواسعة من منتجات “لايتوم” في مجال إنترنت الأشياء والتعريف بها بين أوساط العملاء من قطاعات الإنشاءات والهندسة في المنطقة، مستعينةً بخبراتها الواسعة في تقديم الخدمات الاستشارية وحلول ذكاء الأعمال في المنطقة.

وتتميّز حلول إنترنت الأشياء من “لايتوم” بأنّها مصمّمة خصيصاً لتلبية متطلّبات البيئات الإنشائية والصناعية كالمواقع الإنشائية والمناجم ومرافق التصنيع والمطارات، بالاستناد إلى أحدث التقنيات التي تساعد على خفض التكاليف التشغيلية ورفع العائد على الاستثمار وتحسين الإدارة الداخلية وسير العمل بما يضمن الحفاظ على السلامة والأمان في المرافق. وتجمع هذه الحلول الصناعية بين نظم تحديد المواقع في الوقت الحقيقي (RTLS) وتقنيات الراديو ذات النطاق فائق العرض (UWB) للاستفادة المثلى من الخصائص المتميّزة لتكنولوجيا إنترنت الأشياء، بما يجعلها الحل المثالي لتحقيق المواءمة بين الكوادر البشرية والمعدّات والأدوات من جهة، ومتطلّبات العمليات التشغيلية من جهة أخرى.

وقال أوزغور أولكو، مدير العمليات العالمية في شركة “لايتوم”: “وقع الاختيار على شركة “سي. أم. سي. أس” بالنظر إلى خبرتها الطويلة في تقديم الخدمات عالية الجودة في مجال الاستشارات وذكاء الأعمال لقطاع البناء والتشييد في المنطقة، ونحن نتطلّع قدماً للاستفادة المثلى من خبرتها الواسعة ومعرفتها المعمّقة في أسواق الخليج العربي والشرق الأوسط من أجل الترويج لمحفظتنا الواسعة من حلول إنترنت الأشياء المخصّصة للمواقع الإنشائية. ونحن ندرك أن هذه الشراكة الإستراتيجية تأتي في الوقت المناسب الذي يتزايد فيه الطلب الإقليمي على التقنيات الذكية تماشياً مع الاتّجاهات الحكومية الحثيثة لمواكبة الطفرة الإنشائية المتنامية في المنطقة. ونحن على ثقة بأن التحالف الإستراتيجي مع “سي. أم. سي. أس” سيسهم في تعزيز حضورنا القوي في السوق الإقليمية وزيادة الإقبال على حلولنا المخصّصة للمواقع الإنشائية”.
ومن جانبه، علّق بسّام السّمان، الرئيس التنفيذي لشركة “سي. أم. سي. أس”، قائلاً: “تفتح تكنولوجيا إنترنت الأشياء آفاقاً واسعةً للنمو والتطوّر في قطاع الإنشاءات، وهي تلقى إقبالاً لافتاً في أسواق الشرق الأوسط بالنظر إلى استخداماتها المتعدّدة في مجال الإدارة الفعّالة للمشاريع والمعدّات والأدوات والمخازن وكذلك الكوادر البشرية وعمليات السلامة والأمان. وهنا تبرز أهمية الشراكة مع “لايتوم” من أجل العمل سوياً على توفير محفظتها الواسعة من الحلول المصمّمة خصيصاً لمواكبة احتياجات القطاع الإنشائي في المنطقة. وممّا لا شك فيه أن الجمع بين الخبرة الواسعة لـ “سي. أم. سي. أس” وأنظمة التتّبع والسلامة المهنية من “لايتوم” سيمّهد الطريق لانطلاقة مرحلة جديدة من التطوّر التكنولوجي ضمن قطاع البناء والتشييد في الشرق الأوسط”.

وتوفّر حلول إنترنت الأشياء المخصّصة للمواقع الإنشائية من “لايتوم” العديد من الخصائص والمزايا المتفرّدة التي تشمل السلامة في أماكن العمل، والكشف الكامل للأصول، والرصد البيئي، وتتبّع مراحل الإنتاج، وتعقّب المركبات، وإدارة الامتثال، وغيرها.