دبي – مينا هيرالد: للعام الثاني على التوالي، كشفت “فوربس الشرق الأوسط” عن قائمة “أفضل الشركات الناشئة في الإمارات 2016″، والتي ترصد النجاحات التي تحققت في قطاع ريادة الأعمال، وتكرم أصحاب المشاريع الناشئة، ممن تمكنوا من تحويل أفكارهم إلى شركات واعدة، وذلك في حفل مميز أقامته في دبي بحضور نخبة من الشخصيات العامة وأصحاب الشركات الناشئة.
هذا العام ضمت القائمة تصنيفين هم (أفضل 50 شركة ناشئة في الإمارات)، بينما ضم التصنيف الآخر (50 شركة في الإمارات تحت الضوء) وهي شركات واعدة تتوقع لها (فوربس الشرق الأوسط) مستقبلاً أفضل في ظل ما تملكه من مقومات النجاح والتميز.
وبالنظر إلى التوزيع القطاعي في قائمة الشركات الناشئة، تصدر قطاع خدمات المستهلكين، القطاعات التي ضمتها القائمة بوجود 24 شركة ناشئة، عمدت على تطويع التكنولوجيا لتقديم الخدمات، تلتها قطاع التجارة الإلكترونية، ثم الخدمات المالية والتأمين في المرتبة الثالثة.
وأوضحت خلود العميان رئيسة تحرير مجلة “فوربس الشرق الأوسط” قائلة: لا ندخر جهداً في دعم وتشجيع ريادة الأعمال في كافة أنحاء المنطقة العربية، لاسيما المشروعات الريادية المبتكرة، التي تسهم في دعم اقتصادات الدول العربية. وأضافت: نحن فخورون للغاية بتكريم أفضل الشركات الناشئة في الإمارات للعام الثاني على التوالي، فكل شركة تمثل نموذجا يحتذي به في التحدي وإثبات الذات وكيفية تحويل الأفكار إلى مشروعات متميزة.
وأظهرت قائمة (أفضل الشركات الناشئة في الإمارات لعام 2016) تجارب واعدة لشركات حققت في فترة زمنية وجيزة نجاحاً لافتاً، وتمكنت من إقناع شركات رأس المال المخاطر من إمدادها بالتمويل المناسب لمواصلة النمو والتوسع محلياً وإقليمياً، حيث نجحت 28 شركة في جمع ما يزيد على مليون دولار لكل منها، وبقيمة إجمالية تصل إلى 160 مليون دولار . فيما أظهرت قائمة ” 50 شركة ناشئة في الإمارات تحت الضوء” أن 24 شركة لاتزال في مرحلة الاعتماد على التمويل الذاتي.
اعتمد التصنيف الشركات على عوامل هي: قيمة التمويل الممنوح، الممولين، فريق العمل، وحجم السوق المحتمل لكل شركة، مع الوضع بالحسبان ألا يتجاوز عمر الشركة 5 سنوات.
وقال راغو مالهوترا، رئيس ماستركارد في الشرق الأوسط وإفريقيا في معرض تعليقه: “تُعد المشاريع الناشئة أحد أهم ركائز النمو الاقتصادي في دول المنطقة. وتتمتع ماستركارد بسجل حافل في رعاية المشاريع الناشئة وتشجيع ريادة الأعمال في أنحاء العالم. ويقوم برنامج ’ستارت باث غلوبال‘ الرائد الذي تقدمه ماستركارد بدور بارز في دعم الجيل الجديد من رواد الأعمال، من خلال توفير مسار سريع للشركات الجديدة يمكّنها من تطبيق الحلول المبتكرة وذلك عن طريق منحها مجموعة متنوعة من خدمات الدعم التشغيلي والتوجيه والاستثمار”.
شهد الحفل إقامة حلقة نقاشية حول “التحديات التي تواجهها الشركات الناشئة وكيفية التغلب عليها” بمشاركة “تيرن8” أحد أكبر الممولين لمراحل التأسيس في الشركات الناشئة، وعدد من أصحاب المشاريع الابتكارية، وتناول الحضور الدور أهمية الأفكار الإبداعية في تقديم حلول متكاملة تؤثر إيجابيا على مستقبل ريادة الأعمال وتعزز من قيمة العلامات التجارية للشركات الناشئة.
ومن جهته قال نيتين أناند، المدير ورئيس المجلس التنفيذي لكلية الأفق الجامعية: “نحن سعداء لتواجدنا في بلد مثل الإمارات حيث يعمل قادتها على تعزيز الابتكار ودعم ريادة الأعمال من خلال توفير بيئة جاذبة وداعمة للاستثمار، لافتا إلى أن تطور منظومة التعليم يصب في مسيرة نمو الشركات الناشئة.
ساهمت العديد من الشركات المحلية والإقليمية والعالمية في دعم حفل أفضل الشركات الناشئة في الإمارات لعام 2016 في مقدمتهم: “ماستر كارد” الشركة العالمية للخدمات المالية، مجموعة (الطيار للسفر القابضة)، رائدة السياحة والسفر في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا،”تجول” منصة الحجز عبر الانترنت وشركة (المسافر) المنصة الإلكترونية البارزة في السعودية لحجز الفنادق، وكلية الأفق الجامعية، و”دانوب العقارية” أكبر منتجي وموزعي مواد البناء و “TURN8″صندوق استثماري وبرنامج تسريع نمو الشركات الناشئة ومقره دبي، والشريك الإعلامي جريدة (الاتحاد) واحدة من أعرق صحف الإمارات والشريك التلفزيوني “دبي ون”.