كيغالي – مينا هيرالد: تواصل ماريوت الدولية توسّعها القوي في أنحاء القارة الأفريقية مع أخبار عن توقيع صفقات جديدة لفنادق جديدة في كيب تاون، ونيروبي، والقاهرة، وموريشيوس. ويأتي هذا الإعلان بعد استحواذ ماريوت مؤخراً على فنادق ومنتجعات ستاروود، مما أدى إلى إنشاء المجموعة الأكبر في العالم في مجال الضيافة. وبعد هذه العملية توسّع انتشار ماريوت في أفريقيا، مما رسخ مكانة الشركة الرائدة في القارة.
وأشار أليكس كيرياكيديس، الرئيس والمدير التنفيذي لشركة ماريوت الدولية الشرق في الأوسط وأفريقيا قائلاً: “شهد الأسبوعان الماضيان على تحول كبير في شركتنا. وأفتخر بالقول إننا نتابع هذا الزخم من خلال خطط التوسع والتطوير في القارة الأفريقية. ففي الأمس، افتتحنا رسمياً فندق ماريوت في كيغالي تحت رعاية دولة رئيس الحكومة مورزيكي. ونعلن اليوم عن ست صفقات جديدة أبرمناها في أفريقيا. وعندما يتم افتتاح هذه الفنادق، يتوقع أن يرتفع عدد فنادقنا الأفريقية إلى 205 فنادق وعدد الغرف إلى 37 ألف غرفة.”
وتشمل هذه الصفقات الجديدة أكثر من 1100 غرفة، وتتضمن إطلاق علامة إيه سي باي ماريوت في أفريقيا. وقد أُبرمت صفقات كيب تاون بالشراكة مع مجموعة أمدك Amdec، وهي شريكة ماريوت العريقة ومالكة فندق ماريوت الجديد وشقق ماريوت الفندقية ميلروز آرتش في جوهانسبرغ التي تم الإعلان عنها في العام الماضي والتي هي حالياً قيد البناء. وكان لمجموعة أمدك دور أساسي في إطلاق علامات ماريوت الدولية العالمية في جنوب أفريقيا، إذ إنها أول من أعلن دخول فنادق ماريوت، وشقق ماريوت الفندقية، وحالياً فنادق أيه سي باي ماريوت وريزيدانس إن باي ماريوت إلى السوق. وتقع فنادق أيه سي كيب تاون ووترفرونت عند مدخل الواجهة البحرية في كيب تاون، في حين سيُبنى فندق كيب تاون ماريوت فورشور الذي يضم 200 غرفة ووريزيدانس إن باي ماريوت كيب تاون فورشور الذي يضم 150 غرفة في ميناء أرتش.
ويشكل مشروعا منتجع شيراتون موريشيوس سانت فيليكس ومنتجع ذا ريزيدانسز أت شيراتون موريشيوس سانت فيليكس الإطلاق التاريخي لعلامة شيراتون في جزر موريشيوس، علماً أنهما الاتفاق الأول الذي أبرم منذ اكتمال عملية الاستحواذ. إلى ذلك، يعزز هذان المشروعان حضور ماريوت الدولية في الجزر. ويمثل المنتجع، الذي تملكه شركة فنادق ومنتجعات كلير أوشن المحدودة، جزءاً من مشروع متعدد الاستخدامات يشمل مركزاً لمتاجر البيع بالتجزئة ومساكن تحمل اسم علامات فاخرة. ويشمل المنتجع، المقرر افتتاحه في أوائل عام 2020، 152 غرفةً وجناحاً و37 شقة وفيلا من العلامات الفاخرة.
ويشكل فندق إليمنت الذي تم توقيع عقد إنشائه في مصر فندق إليمنت الأكبر في الشرق الأوسط وأفريقيا. فيقع الفندق في حي مصر الجديدة الراقي في القاهرة ومن المقرر افتتاحه عام 2019. تولت شركة أبراج مصر للإنشاءات بناء فندق إليمنت القاهرة في حين تعود ملكيته إلى شركة الشرق الأوسط للإنشاء والتعمير. ويمثل الفندق جزءاً من مشروع “ذا جيت” الجديد والذكي والصديق للبيئة، وهو المشروع السكني والإداري والتجاري الأكبر في مصر والشرق الأوسط. وسيضم فندق إليمنت القاهرة 344 غرفة مع جو مناسب للحياة المتوازنة والسريعة.
أما فندق فور بوينتس باي شيراتون نيروبي، هورلينغهام، فهو الفندق الثاني للعلامة في المدينة، ويتمتع بموقع استراتيجي في الضاحية الفاخرة على مقربة من وسط المدينة، ويسهل الوصول إليه من المناطق التجارية المحيطة على غرار وستلاندز، وكيليماني، ونيروبي الوسطى. وتمتلك شركة “كامكان للعقارات المحدودة” الفندق الذي يضم 96 غرفة. وتجدر الإشارة إلى أن المبنى كان فندقاً في السابق وقد تم تحويله إلى فندق فور بوينتس باي شيراتون نيروبي، وسيتم تشغيله بموجب امتياز، ومن المتوقع افتتاحه في عام 2017.
وختم السيد كيرياكيدس كلامه قائلاً: “هذه الصفقات الجديدة خير دليل على جهودنا الحثيثة للتوسع في المستقبل، إذ نلاحظ تآزراً كبيراً بين العلامات لتحقيق النمو، مع تركيز الشركة المندمجة حديثاً على نشر العلامات في المنطقة، والبحث عن فرص جديدة في أسواق جديدة.”
تجدر الإشارة إلى ماريوت الدولية، من خلال الاستمرار في الاستفادة من الفرص المتاحة في المنطقة، وضعت لنفسها هدفاً واضحاً بأن تصبح علامة حاضرة في جميع المدن الرئيسية والمراكز التجارية والوجهات السياحية القائمة مع العمل على تلبية حاجات فئات أكبر في السوق. وتستهدف كل علامة من علامات ماريوت الدولية، بما في ذلك العلامات قيد التطوير، شريحة معينة من السوق وتدعم زيادة تدفق الزوار داخل هذا القطاع.