دبي – مينا هيرالد: أماطت شركة أبراج الرائدة في مجال ادارة الاستثمارات في الأسواق العالمية النامية اللثام اليوم عن أسماء القيّم الفني والفنانة الفائزة والفنانين المرشحين للنسخة التاسعة من جائزة أبراج للفنون والتي تعد من أهم الجوائز الفنية على صعيد الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وجنوب آسيا.
جائزة أبراج للفنون 2017 – الفنانة الفائزة
رنا بغم، بنغلادش
جائزة أبراج للفنون 2017 – الفنانات المرشحات
سارة أبو عبدالله، السعودية
دعاء علي، مصر
راحة ريسنيا، إيران

جائزة أبراج للفنون 2017 – القيّم الضيف
عمر برادة، (مدير دار المأمون: مكتبة ومركز إقامة فنية في مراكش)

ستشهد سنة 2017 تاسع نسخة من جائزة أبراج للفنون والتي عرفت بتميزها وبكونها من أهم المنصات الفنية للفنانين العاملين في المنطقة حيث تسلمت اللجنة المحكمة هذا الصيف مشاركات من 61 بلداً بأرقام فير مسبوقة تصل إلى ما يربو على ضعف مشاركات نسخة 2015.

وتقدم هذه الجائزة السنوية المتميزة للفنان الفائز تفويضاً فنياً لمشروع “حلم” بمبلغ 100,000 دولار امريكي ليتم إزاحة الستار عن العمل الفني من خلال فعاليات آرت دبي ليستمتع به الجمهور العالمي الذي يزور المعرض من مدراء متاحف وجامعي تحف وفنانين وأصحاب معارض فنية وغيرهم الآلاف من محبي الفنون كما سيتلقى كل من الفنانين المرشحين جائزة مالية قدرها 10,000 دولار امريكي تقديراً لأعمالهم وإمكاناتهم الفنية كما تتم دعوة الفنانين المرشحين إلى المشاركة في عمل تشاركي تحت إشراف القيّم الفني لهذه النسخة، الفنان عمر برادة، ليتم عرض هذا العمل التشاركي إلى جانب عمل الفنانة الفائزة، رنا بغم.

وأعربت الفنانة الفائزة رنا بغم عن سعادتها بهذه الجائزة حيث قالت:
“إنه لشرف عظيم لي أن أتلقى هذا التكريم من لجنة الجائزة حيث أنني أكن كل الاحترام والتقدير لكل الفنانين الفائزين بالنسخ السابقة وأتشرف بأن أكون على خطاهم”
من ناحيته، تحدث الفنان عمر برادة عن مشاريعه للمعرض قائلاً:
“بعد العمل مع منتدى الفن العالمي خلال السنوات الماضية، يسعدني أن أعود إلى آرت دبي كقيّم ضيف لجائزة أبراج للفنون. انطلاقاً من اهتمامي بتعزيز البنية التحتية الفنية في المنطقة، لا يسعني إلا أن أتقدم لمجموعة أبراج بالشكر الجزيل على دعمها المتواصل لمسيرة الفن والفنانين في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وجنوب آسيا خلال السنوات التسع الماضية مما وفر منصة فنية حيوية لانطلاق العديد من الفنانين الصاعدين نحو العالمية بأعمالهم الفنية الطموحة. رنا بغم ودعاء علي وراحة ريسني وسارة أبو عبدالله، كلهن فنانات متميزات تم اختيار أعمالهن من بين مئات الأعمال الفنية القوية وهن فنانات من خلفيات ثقافية وفنية مختلفة تماماً وإن كنت ألاحظ أصداء أعمال البعض لدى البعض الآخر أحياناً وهو الأمر الذي يحمسني أكثر للعمل معهن خلال هذا المعرض الفني المتميز.”
أما رئيسة اللجنة التحكيمية، الفنانة دانا فاروقي، فقد عبرت عن إعجابها بمستوى المشاركات معلقة:
“لقد انبهرت اللجنة بقوة ومستوى الأعمال المشاركة لهذا العام كما شهدنا صعوبة في اختيار الأعمال الفائزة من بين الكم الهائل من المشاركات التي تزداد عاماً بعد عام ونحن كلنا ثقة بأن العمل الفني الذي ستقدمه الفنانة رنا بغم سيكون له حضور فريد في برنامج آرت دبي للعام القادم كما نتطلع قدماً للتعرف على المشاركات الفنية المتميزة التي سيقدمها عمر برادة بصفته القيّم الفني من خلال عمله مع رنا بالإضافة إلى الأعمال التشاركية الأخرى مع باقي الفنانات المرشحات.”
وقد أطلقت شركة أبراج الرائدة في مجال ادارة الاستثمارات الخاصة النسخة الأول من هذه الجائزة سنة 2008 لتلهب الحياة في المشهد الفني في المنطقة من خلال احتفائها بالتطور الفني كما وتتميز الجائزة بأنها الوحيدة من نوعها اقليمياً حيث توفر الأعمال الفنية التي يتم تفويضها من خلال الجائزة منصة انطلاق للفنانين المشاركين تضمن لهم حسن التلقي لدى جمهور عالمي رفيع المستوى.
وبعد اسدال الستار على فعاليات المعرض، ستنضم الأعمال المعروضة إلى مجموعة أبراج الفنية والتي تتضمن الأعمال الفائزة من الاعوام الماضية حيث تشارك أبراج بمجموعتها الفنية في العديد من المعارض والمتاحف وعروض البينالي وغيرها من الفعاليات على مدار السنة لتقد الدعم والانتشار للفنانين الفائزين حيث تم عرض هذه المجموعة في 5 قارات من خلال 11 بينالي و31 مؤسسة فنية و25 بلداً مثل معرض سولومون آر، متحف غوغنهايم (نيويورك) ومتحف فيكتوريا أند ألبرت (لندن) ومتحف سيميثوسيان للفنون الاسيوية (واشنطن) وبينالي الشارقة وبينالي كوتشي-مزيريز وبينالي سيدني.
كما أعرب السيد فريدريك سيكر، المدير التنفيذي لمجموعة أبراج عن سعادته بالمناسبة حيث قال:
“إن المشهد الفني في الشرق الأوسط، وشمال أفريقيا، وجنوب آسيا يشهد ازدهارا لافتا. ولقد تمكنت جائزة مجموعة أبراج للفن، التي تقدم للسنة التاسعة، من تمثيل دور رائد في التأسيس لوعي عالمي يلقي الضوء على المواهب المبدعة والمبتكرة في المنطقة، ما يسهم في مد الفنانين بالقوة، وفي تحويل مسيرتهم الفنية. وبعد تداولات لم تكن بيسيرة، بشأن الجائزة التي ستقدم هذه السنة، جاءت نتيجة لجنة التحكيم مرتكزة كليا على مبدأ الجدارة، وها نحن فخورون بتكريم أربع سيدات جسد فنهن مقاربات تفكرية وابتكارية متميزة. ”

أما ميرنا أياد مديرة معرض آرت دبي، فقد أثنت على دور الجائزة إقليمياً:
“تقدم جائزة أبراج للفنون الدعم المادي والمعنوي الذي يحتاجه الفنانون الصاعدون في المنطقة مما يرتقي بمستوى المنافسة والطموحات في كل عام ليتيح لنا التعرف على أهم الفنانين الذين هم على أعتاب العالمية والنجومية الفنية.”

وتتألف اللجنة التحكيمية لهذا العام من مجموعة من خيرة الفنانين والقيّمين ترأسهم الفنانة دانا فاروقي المقيمة في دبي ودفنة أياس المديرة والقيّمة لمركز ويت دو ويذ للفنون المعاصرة وأنتونيا كارفر المديرة في معرض جميل للفنون وناف حق القيّم الضيف للنسخة السابقة من الجائزة وفايزة نقفي العضو المؤسس لمؤسسة أمان وهانز أورليش أوبريست المدير المشارك للعديد من المعارض والبرامج الفنية ومدير المشاريع الدولية في معارض سربنتين وساندهيني بودار المؤرخ الفني والقيّم الزائر في معرض سولومون آر في متحف غوغنهايم وفريدريك سيكر المدير التنفيذي لمجموعة أبراج الاستثمارية.
وسيتم طرح دراسة فنية على هامش معرض الجائزة كتبها وأعدها الفنان عمر برادة