دبي – مينا هيرالد: نظمت غرفة تجارة وصناعة دبي اليوم في مقرها بالتعاون مع غرفة تجارة هولندا ومدينة روتردام ومؤسسة شركاء روتردام ملتقى دبي روتردام للأعمال وذلك خلال استقبال الغرفة لوفد حكومي واقتصادي رفيع المستوى من مدينة روتردام الهولندية برئاسة سعادة أحمد أبو طالب، عمدة مدينة روتردام.

وحضر فعاليات الملتقى سعادة هشام الشيراوي، النائب الثاني لرئيس مجلس إدارة غرفة دبي، وعيسى الزعابي، نائب رئيس تنفيذي أول لقطاع الدعم المؤسسي في غرفة دبي، وياب دكتر، مدير الخدمات في غرفة تجارة هولندا، بالإضافة إلى مشاركة واسعة منكبار رجال الأعمال الإماراتيين والهولنديين.

ورحب سعادة هشام الشيراوي بالوفد الزائر مؤكداً التزام غرفة دبي بتوفير كافة التسهيلات الممكنة التي تساعد المستثمرين على تعزيز نشاطاتهم، مشيراً إلى وجود رغبةٍ بين الطرفين لتعزيز أطر التعاون الاقتصادي والتجاري بما يخدم الأهداف المشتركة.

وأشار سعادته إلى وجود 205 شركة هولندية مسجلة في عضوية الغرفة، في حين أن التجارة البينية غير النفطية بين دبي وهولندا في ارتفاع مستمر حيث بلغت 11 مليار درهم خلال العام 2015، مشيراً إلى أن هولندا تحتل حالياً المرتبة 28 على لائحة شركاء دبي التجاريين، معتبراً إن المزايا التي تملكها مدينتي دبي وروتردام وريادتهما في مجال النقل البحري يشكل قاعدةً للتعاون المشترك.

وأكد النائب الثاني لرئيس مجلس إدارة غرفة دبي إن خطة دبي 2021 تشكل منطلقاً لجهود واسعة ستعزز مسيرة التنمية المستدامة في الإمارة، معتبراً أن التجارة تشكل أكبر مساهم في الناتج المحلي الإجمالي لدبي، وهو قطاع يمكن البناء عليه لتحسين العلاقات التجارية مع روتردام.

وأشار سعادته إلى وجود فرص استثمارية مشتركة في قطاعات محددة يمكن ان تحقق الفائدة لمجتمعي الأعمال في الجانبين، معدداً قطاعات التجارة والنقل والخدمات اللوجستية والسياحة والرعاية الصحية والاستدامة والطاقة المتجددة كأبرز القطاعات المرشحة للتعاون المشترك.

ودعا الشيراوي الشركات الهولندية في روتردام إلى القدوم إلى دبي والبحث عن الفرص الاستثمارية الجديدة، وتعزيز العلاقات التجارية الثنائية بين الطرفين، مشيراً ان دبي هي وجهة تجارية مثالية للشركات الهولندية لما تتمتع بها من بيئة أعمال محفزة عن التطور، وبنية تحتية حديثة، وفرص استثمارية متنوعة، وموقعها الاستراتيجي، بالإضافة إلى فرص اكتشاف الأسواق الناشئة الأخرى في دول مجلس التعاون الخليجي وأفريقيا وآسيا، مع إمكانية الوصول إلى مايقارب إثنين مليار مستهلك.

وبدوره أشاد عمدة مدينة روتردام بالعلاقات الثنائية القوية التي تربط بين روتردام ودبي، مشيراً إلى الرغبة بتطوير هذه العلاقات وبناء شراكات مشتركة في مجال الأعمال والاستثمارات، معتبراً أن روتردام ودبي تتشاركان رؤية واحدة للمستقبل، وحريصتان على تعزيز التعاون الاقتصادي بينهما والاستفادة من الإمكانات الموجودة لدى الطرفين من أجل مستقبل مزدهر.

وجدير بالذكر أن غرفة دبي وقعت خلال شهر مارس الماضيمذكرة تفاهم مشتركة مع غرفة تجارة هولنداومؤسسة شركاء روتردام لتعزيز التعاون المشترك وتحفيز شراكات مستقبلية في مجالات اقتصادية مبتكرة، وذلك على هامش زيارة بعثة غرفة دبي التجارية إلى هولندا.