دبي – مينا هيرالد: توطدت العلاقات التجارية بين جافزا والولايات المتحدة الأمريكية بشكل لافت على مر السنوات الماضية بفعل التعاون الوثيق مع المؤسسات الاقتصادية والتجارية الأمريكية من مختلف القطاعات بغية تعزيز حرية التجارة والاستثمارات بين الجانبين بما ينعكس على تذليل العقبات وتقديم كافة التسهيلات التي من شأنها رفع مستوى التبادل التجاري بين الجانبين.

وفي سبيل تحقيق هذه الأهداف والابقاء على مستوى عالٍ من التعاون، نظمت المنطقة الحرة لجبل علي مؤخراً حملة ترويجية وندوة أعمال في مدينة سياتيل حضرها أكثر من 40 شركة ومستثمراً سلطت خلالها الضوء على أبرز مقوماتها والفرص الاستثمارية المتاحة، وقدمت شرحاً مفصلاً عن الاستراتيجية الصناعية لإمارة دبي التي اعتمدها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم مؤخراً والحوافز التي تقدمها جافزا المرتبطة بهذه الاستراتيجية الطموحة بهدف استقطاب الشركات الصناعية لتأسيس خطوط إنتاجها في الإمارة وجافزا على وجه الخصوص.

وضم وفد جافزا ابراهيم محمد الجناحي نائب الرئيس التنفيذي والمدير التنفيذي للشؤون التجارية، وفيصل جاسم مدير مبيعات، ومانيا مريخي مدير إدارة الاتصال.

كما وقعت جافزا على هامش الندوة مذكرة تفاهم مع اتحاد تنمية التجارة لمدينة سياتل الكبرى بحضور سعادة عبدالله السبوسي القنصل العام للدولة في لوس أنجلوس وسعادة سعود النويس الملحق التجاري في سفارة الإمارات في واشنطن. وتهدف المذكرة لتوثيق أواصر التعاون بين الجانبين والترويج لمناخ الأعمال وتعريف أعضاء الاتحاد على أبرز الفرص الاستثمارية المتاحة لزيادة التبادل التجاري بين الجانبين.

وعقد وفد جافزا اجتماعاً مثمراً مع جون ستوكس عمدة مدينة بيلفيو ناقش الطرفان السبل الممكنة لتوطيد العلاقة بين الجانبين، وشرح ابراهيم الجناحي أبرز الملامح الرئيسية لخطة دبي 2021 والرؤية الحكيمة لصاحب السمو الشيخ محمد بن رائد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي – رعاه الله- في استشراف المستقبل وحرص سموه على تشجيع الابتكار والابداع في مختلف المجالات. وأبدى عمدة بيلفيو إعجابه بتجربة دبي الرائدة وما حققته من إنجازات خلال فترة قياسية، وفي نهاية اللقاء وجه الجناحي دعوة رسمية لعمدة بيلفيو لزيارة دبي وجافزا والاطلاع عن كثب على تطور الذي شهدته والدور المحوري الذي تلعبه إقليمياً.

وقال سلطان أحمد بن سليم رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة موانئ دبي العالمية رئيس مؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة:
” تستحوذ جافزا على خُمس تجارة الإمارات مع الولايات المتحدة الأمريكية، حيث وصلت قيمة التجارة بين الجانبين إلى 4.1 مليار دولار مقابل 3 مليار دولار في 2010 بنمو 37% خلال السنوات الخمس الماضية لتحتل بذللك المرتبة الخامسة على لائحة شركاء جافزا التجاريين والسادسة من حيث عدد الشركات”.

وأكد بن سليم أن جافزا تحتضن أكثر من 400 شركات أمريكية بينها عدد من كبرى الشركات العالمية المدردجة على قائمة فورتشن 500 العالمية مثل جنرال موتوزر، وأتش بي، وداو كيميكالز، وفورد، وجنرال إليكتريك، وكاتربيلر، وفيدكس، وبي آند جي إضافة إلى جونسون آند جونسون من قطاع الرعاية الصحية. توظف الشركات الأمريكية في جافزا أكثر من عشرة آلاف شخص في مختلف المستويات الوظيفية.

وأشار بن سليم أن الإمارات تتمتع بعلاقة اقتصادية متينة مع الولايات المتحدة الأمريكية حيث تعد أكبر الشركاء التجاريين لأمريكا في الشرق الأوسط ونهدف إلى تطوير وتعزيز العلاقات مستقبلاً من خلال جذب شركات جديدة تقدم قيمة مضافة للاقتصاد المحلي وتعزز عائداتها المالية عبر إعادة تصدير منتجاتها وسلعها إلى مختلف الدول الإقليمية بالوسائط اللوجستية البرية والبحرية والجوية لاسيما ميناء جبل علي؛ أكبر ميناء بحري في المنطقة.

وأضاف بن سليم: “تعمل المنطقة الحرة لجبل علي وفقاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي – رعاه الله بضرورة خلق مناخ اقتصادي مشجع لنمو وازدهار الشركات مع تشييد بنية تحتية متطورة ونظام تشريعي عصري يزيل القيود عن حرية حركة التجارة والاستثمار توطئة لجعل دبي مركزاً اقتصادياً عالمياً يخدم أكثر من ملياري مستهلك حول العالم.

وتشير الأرقام الصادرة عن مركز الإحصاء التابع لوزارة التجارة الأمريكية إلى ارتفاع مستوى تجارة الإمارات السلعية مع الولايات المتحدة الأمريكية خلال النصف الأول من العام الجاري لتصل إلى 12.84 مليار دولار مقارنة مع 11.9 مليار دولار للفترة نفسها من العام الماضي 2015. كما استحوذت الإمارات على نحو 33.5% من إجمالي تجارة الولايات المتحدة الأمريكية مع دول مجلس التعاون الخليجي.

بدوره قال ابراهيم محمد الجناحي نائب الرئيس التنفيذي لجافزا والمدير التنفيذي للشؤون التجارية: “يحتل السوق الأمريكي موقعاً متقدماً على سلم أولوياتنا وعلاقاتنا الخارجية مع دول العالم نظراً لما تتمع به الشركات الأمريكية من خبرات متراكمة وسلع ومنتجات ذات سمعة مرموقة بين أوساط مجتمعات الدول الأقليمية، ومن هنا تأتي أهمية زيارتنا إلى الولايات المتحدة الأمريكية حيث عقدنا عدداً من الاجتماعات الهامة مع كبرى الشركات الأمريكية وقمنا بجولات ميدانية في مصانع ومرافق شركات رائدة تتطلع إلى توسيع قاعدة عملياتها اقليمياً انطلاقاً من جافزا”.

ولفت الجناحي أن دبي تتمتع ببنية تحتية شيدت على مستوى عالمي ومجتمع أعمال متكامل جعلها بوابة التجارة والخدمات اللوجستية لمنطقة الشرق الأوسط بأكملها والتي تعد من بين المناطق الأسرع نموا في العالم، وجافزا بصفتها المنطقة الحرة الرائدة في دبي ومركزاً لوجستياً مرموقاً استطاعت استقطاب عدد كبير من الشركات متعددة الجنسيات من جميع أنحاء العالم تخدم الأسواق الرئيسية في المنطقة بكفاءة عالية، مضيفاً أن جافزا تهدف إلى توفير أرقى الخدمات والمرافق للشركات الأمريكية بما يتيح لها الاستفادة من الفرص الضخمة المتوفرة في المنطقة.