دبي – مينا هيرالد: دعماً لمسيرة ريادة الإمارات عالمياً في تحقيق نقلة نوعية في كفاءة الخدمات الحكومية وتعزيز رضا وسعادة المتعاملين، أطلقت “جامعة حمدان بن محمد الذكية” برنامج “دبلوم خدمة المتعاملين بمعايير سبع نجوم” و”دبلوم الجيل الرابع في التميز الحكومي”، الحاصلين على على اعتراف “بيرسون العالمية” في التعليم. وتأتي الخطوة بمثابة دفعة قوية للمساعي الوطنية لاعتماد أفضل الممارسات العالمية وتوفير أرقى الخدمات الحكومية المتميزة في إمارة دبي.

ويعد “دبلوم خدمة المتعاملين بمعايير سبع نجوم”، المصمّم خصيصاً لتنمية وتطوير قدرات الموظفين والقائمين على إدارة مراكز الخدمة في الجهات الحكومية وفرق الجودة والتميز المؤسسي، دفعة قوية للجهود الرامية إلى ترجمة أهداف “نظام تصنيف النجوم”، الذي اعتمده صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله”، في رفع كفاءة الخدمات الحكومية إلى أفضل المستويات العالمية. وبالمقابل، تنبع أهمية “دبلوم الجيل الرابع في التميز الحكومي” من كونه ركيزة هامة لتبني الحكومة منظومة الجيل الرابع من التميز الحكومي باعتبارها مرجعية هامة لكافة برامج التميز الحكومي في دولة الإمارات، ما يسهم في تعزيز نهج التميز كثقافة وطنية من شأنها تحقيق السعادة للمتعاملين.

ويتفرّد “دبلوم خدمة المتعاملين بمعايير سبع نجوم” في أنّه الأوّل من نوعه الموجّه لتعزيز قدرة العامليــن فــي الدوائر الحكومية فــي الإمارات على تقديم خدمات حكومية متميزة ذات مستوى سـبع نجوم، تحقيقاً لأهداف “رؤية الإمارات 2021” في الوصول إلى مصاف أفضل الدول المتقدمة في العالم بحلول العام 2021. ويستند البرنامج إلى 5 وحدات تدريبية تتناول القواعد الأساسية واتجاهات ومنهجيات الإدارة الحديثة التي تضمن تصميم وتقديم خدمة متعاملين ذات جودة عالية ووفق معايير موحدة، إلى جانب السبل المثلى لتطوير استراتيجيات فعّالة للتعامل مع التقنيــات الحديثــة فــي مجال خدمة المتعاملين، بما يصب في خدمة جهود تحسـين تجربة المتعاملين ونيل رضاهم وإسـعادهم.

أما “دبلوم الجيل الرابع في التميز الحكومي” فيكتسب أهمية خاصة كونه مصمّم خصيصاً ليغطي الجوانب الأساسية المطلوبة لإنجاح منظومة الجيل الرابع من منظومة التميز الحكومي، والتي تهدف إلى الارتقاء بالعمل الحكومي على أسس ومعايير مبتكرة، ترتكز على النتائج المحققة كأساس للتميز في الخدمات الحكومية، ضمن ثلاثة محاور رئيسة، هي تحقيق الرؤية والابتكار والممكنات، بما يحقق أعلى معدلات رضا وسعادة الناس من خلال الاستخدام الأمثل للموارد، والسعي المستمر للتعلم والتطوير.

وقال الدكتور منصور العور، رئيس “جامعة حمدان بن محمد الذكية”: “يعكس إطلاق البرنامجين الجديدين الدور المحوري الذي تقوم به “جامعة حمدان بن محمد الذكية” في دعم مسيرة التميز التي تقودها حكومة الإمارات، التي خطت خطوة متقدمة لتكون أول حكومة تضع معايير قياسية معتمدة للخدمات الحكومية في العالم. لذا فإنّنا نضع على عاتقنا إحداث بصمة إيجابية على صعيد تدريب وتأهيل وتمكين موظفي مراكز الخدمة في الهيئات الحكومية من تقديم خدمات تفوق مستوى توقعات المتعاملين، بما يتماشى مع “منظومة الجيل الرابع في التميز الحكومي” و”نظام تصنيف النجــوم”.”

وأضاف العور: “تمثل “جامعة حمدان بن محمد الذكية” المكان الأمثل الذي يمكن من خلاله الوصول إلى أعلى مستويات التعلم المستمر والتطوير المهني في مختلف المجالات المؤثرة في القيادة والتميز الحكومي وريادة الأعمال وإدارة التغيير وغيرها. ويأتي تطوير البرنامجين الجديدين انطلاقاً من التزامنا المطلق بتوجيهات سيدي سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي الرئيس الأعلى للجامعة، في إعادة تشكيل مستقبل التعليم والتعلم باستخدام أساليب إبداعية تصب في خدمة التطلعات الطموحة في إعداد جيل مؤهل لصنع واستشراف المستقبل وجعل الإمارات من الدول المصدّرة لأفضل الممارسات العالمية في مجال تقديم الخدمات الحكومية ومركزاً عالمياً للتميز الحكومي، تجسيداً للرؤية الثاقبة لسيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله”. وتكمن أهمية البرنامجين في كونهما استجابة قوية للحاجة الملحة إلى وجود كوادر بشرية قادرة على تحقيق أهداف “نظام تصنيف النجــوم”، الذي بات نموذجاً رائداً يحتذى به عالمياً، وتطبيق “منظومة الجيل الرابع من التميز الحكومي” التي تعتبر انطلاقة قوية نحو مرحلة جديدة في العمل الحكومي عنوانها التميز القائم على الابتكار والعمل بروح الفريق الواحد.”

واختتم العور: “ينبثق البرنامجان النوعيان من رسالتنا المتمحورة حول تقديم برامج ذات جودة عالية من خلال بيئة التعليم الذكي ونهج التعلم مدى الحياة، وتزويد الدارسين بخبرات فريدة وتنمية المعرفة ونشرها من خلال التميز في البحث ونقل المعرفة. ونتطلع من خلال هذه الخطوة النوعية إلى مواصلة مسيرة الريادة والتميز في إحداث بصمة إيجابية في دفع مسيرة التميز الحكومي والنهضة الشاملة في دولة الإمارات. ونضع على عاتقنا مسؤولية مواصلة العمل الجاد لتطوير محفظتنا المتكاملة من البرامج الأكاديمية والمهنية المبتكرة، والتي حازت بجدارة واستحقاق على مصداقية عالية واعتراف دولي، بما يخدم أهداف “رؤية الإمارات 2021″ في بناء اقتصاد تنافسي بقيادة كوادر بشرية تتميز بالمعرفة والابتكار.”

وتتبع “جامعة حمدان بن محمد الذكية” النموذج المدمج في تدريس البرنامجين النوعيين حرصاً منها على إتاحة فرص التعلم والتطوير المهني المستمر لجميع الدارسين. ويقام البرنامجان على ثلاث مراحل يدعمها التعليم الذكي، هي مرحلة “التوعية” القائمة على التعلم الذاتي، ومرحلة “التطبيق” التي تتخلل التدريب المباشر التقليدي، ومرحلة “المتابعة” التي تشمل الدعم والتوجيه باستخدام الوسائل الافتراضية التي تساعد على استدامة المكتسبات. ويحظى المشاركون خلال المراحل الثلاث بفرصة مراجعة المادة التدريبية وتطبيقها بإشراف نخبة من الخبراء والمدربين فضلاً عن التواصل مع المشاركين ضمن بيئة تعليمية تفاعلية تضمن نقل وتبادل وإثراء المعرفة.

ويجدر الذكر بأنّ “دبلوم خدمة المتعاملين بمعايير سبع نجوم” يقام على مدى 19 يوم تدريبي بمعدل 6 ساعات يومياً إضافة إلى يوم واحد لمشروع التخرج، على أن يبدأ التدريب اعتباراً من نوفمبر القادم. ويتكون البرنامج من 5 وحدات، هي “مدخل إلى خدمة المتعاملين” و”الاحتراف والتميز في التعرف والتعامل مع المتعاملين” و”إدارة مركز الاتصال” و”استراتيجيات إدارة الوقت والخدمات الحكومية” و”منظومة الجيل الرابع للتميز الحكومي وبرنامج الخدمات سبع نجوم”. أما “دبلوم الجيل الرابع في التميز الحكومي” فيستمر على مدى 28 يوم تدريبي، بمعدل 6 ساعات يومياً ويوم واحد لعرض مشروع التخرج، ويستند إلى 9 محاور تدريبية، تتمثل في “الأجندة الوطنية وتحقيق رؤية الإمارات والتوجه بالنتائج”، “الحكومة الذكية وإدارة الخدمات والمدن والمجتمعات الذكية”، “استشراف المستقبل والتنافسية المستدامة”، “إدارة الابتكار وتحقيق الريادة”، “المهام الرئيسية” (التصميم والتطبيق والعمليات)، “خدمات سبع نجوم وإدارة مراكز الخدمة”، “إدارة رأس المال البشري” و”إدارة الممتلكات والموارد” و”الحوكمة المؤسسية”.