دبي – مينا هيرالد: وقعت سلطة واحة دبي للسيليكون، الهيئة التنظيمية لواحة دبي للسيليكون، المدينة الحرة التكنولوجية المتكاملة، مذكرة تفاهم مع مديرية العلوم والسياسة الصناعية وريادة الأعمال في مدينة موسكو، الهيئة التنفيذية التي تعمل على تطوير وتطبيق السياسات الخاصة بتطوير الأنشطة الصناعية والعلمية والتكنولوجية والابتكارية في العاصمة الروسية.
وتهدف مذكرة التفاهم إلى تعزيز سبل التعاون بين الجهتين لتطوير عدد من المشاريع المشتركة في مجال ريادة الأعمال القائمة على قطاع التكنولوجيا. وتشمل الشراكة التعاون في عدة أصعدة عبر الزيارات وتبادل الوفود والمشاركة في المعارض والمؤتمرات. كما تنص مذكرة التفاهم على دراسة تطوير عددٍ من المشاريع المشتركة ومشاركة الدروس المستفادة وأفضل الممارسات، بما يعود بالمنفعة والفائدة على الطرفين.
ووقع اتفاقية التعاون كلٌ من الدكتور جمعة المطروشي، نائب الرئيس التنفيذي- العمليات وشؤون العملاء في سلطة واحة دبي للسيليكون و”أوليج بوشاروف” رئيس إدارة مديرية العلوم والسياسة الصناعية وريادة الأعمال في مدينة موسكو حيث جرى التوقيع في مقر المديرية في موسكو.
وحول هذه الاتفاقية قال الدكتور جمعة المطروشي: “تمثل مذكرة التعاون خطوة هامة نحو دخولنا سوقاً بارزة، وتهدف إلى تعزيز العلاقات التي تربط دبي والإمارات بموسكو وروسيا الاتحادية، وتعميق أواصر التعاون بين البلدين من خلال العمل المشترك وتبادل الخبرات والتجارب بين الطرفين في مجال تأسيس وتطوير المجمعات التكنولوجية والصناعية. نحن على ثقة بأن تضافر الجهود بين الجانبين سوف يعود بأثر إيجابي على كلا الطرفين ضمن جهودهما لتأسيس بيئة مثلى تشجع تأسيس الأعمال والاستثمار. كما سوف نعمل من خلال الشراكة مع الجانب الروسي على التعاون في مجال دعم المشاريع الريادية والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة لتطوير أعمالها وخصوصاً في مجال التقنية عبر نقل المعرفة ومشاركتها بهدف تطوير القدرات ورفع مستوى الأداء”.
وتعمل مديرية العلوم والسياسة الصناعية وريادة الأعمال في مدينة موسكو على تشجيع الأنشطة ذات الصلة بالصناعة والعلوم والتكنولوجيا والابتكار في موسكو، ودعم تطوير الأعمال، وتهيئة مناخ مناسب للاستثمار، وتطوير المناطق الصناعية المتخصصة.
وتعد روسيا الاتحادية أحد الشركاء الاقتصاديين البارزين لدولة الإمارات حيث وصل حجم التبادل التجاري بينهما إلى أكثر من 3 مليارات دولار عام 2015 (11 مليار درهم)، ويقدر حجم الاستثمار المتبادل بين البلدين بما يزيد عن 18 مليار دولار، (66 مليار درهم).
يذكر أن واحة دبي للسيليكون مملوكة بالكامل من قبل حكومة دبي، وتنشط كمجمع تكنولوجي يعمل كمنطقة حرة للشركات الكبيرة والمتوسطة والصغيرة التي تسعى إلى تأسيس مقرات لها في دبي.