دبي – مينا هيرالد: تسلم سعادة /سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي علامة دبي للوقف (وقف الزواج) لدعم زواج الشباب الإماراتيين، التي تنضوي تحت أكبر مبادرة عالمية لإحياء الوقف من خلال مركز محمد بن راشد العالمي لاستشارات الوقف والهبة، ورؤية دبي العالمية للأوقاف والهبات، التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، حيث تعمل الهيئة وفق استراتيجية تتوائم مع هذه الرؤية التي تهدف إلى تحويل دبي إلى مركز عالمي لتحفيز وتمكين الأوقاف والهبات لخدمة الإنسانية.
وقد تسلم سعادة /سعيد محمد الطاير علامة الوقف من سعادة الدكتور حمد الحمادي ، أمين عام مركز محمد بن راشد العالمي لاستشارات الوقف الوهبة، في أبراج الإمارات بحضور خولة المهيري، نائب الرئيس لقطاع التسويق والإتصال المؤسسي في هيئة كهرباء ومياه دبي، والمهندس مروان بن حيدر، النائب التنفيذي للرئيس، لقطاع الإبتكار والمستقبل في الهيئة.
وقال سعادة /سعيد محمد الطاير: “شّرفنا تسلم علامة دبي لوقف الزواج، حيث كنا ضمن الدفعة الأولى من الجهات الحكومية الحائزة على هذه العلامة من خلال تقديمنا لوقف الزواج. ونعمل على المساهمة في تحقيق رؤية دبي العالمية للأوقاف والهبات، التي تضم 8 ممكنات تشمل استراتيجية شاملة، وبيئة تشريعية واضحة واستشارات فاعلة، وتبني أفضل الممارسات العالمية في إنشاء وإدارة مؤسسات الأوقاف والهبات وتعظيم الأثر الاجتماعي من خلال الفرص المبتكرة. وتدعم هذه الممكنات 4 محاور استراتيجية يتناول الأول منها تحويل دبي إلى محفز رئيس لخدمة المجتمع من خلال الأوقاف والهبات”.
وأضاف سعادته: “انطلاقاً من سياستنا في المسؤولية المجتمعية والاستدامة التي تشكل جزءاً من رؤية دبي العالمية للأوقاف والهبات، نعمل كمؤسسة وطنية رائدة في مجالات التنمية الاقتصادية والاجتماعية، على دعم المحور الاستراتيجي الأول من خلال “وقف الزواج” لدعم مشاريع زواج الشباب الإماراتيين، لتعزيز نجاح بناء الأسرة من أجل مجتمع متلاحم محافظ على هويته وأصالته، حيث أن الأسرة هي اللبنة الأساسية لبناء المجتمعات واستدامتها “.
من جهته قال سعادة الدكتور حمد الحمادي: “منذ إطلاقه قبل ستة أشهر، عمل مركز محمد بن راشد العالمي لاستشارات الوقف والهبة على تنفيذ الرؤية التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي – رعاه الله-، وتم عقد اتفاقيات مع أكثر من 50 مؤسسة حكومية وخاصة للمشاركة في الوقف المبتكر الذي أطلقه صاحب السمو. ونبدأ الآن بتسليم علامة دبي للوقف لهذه المؤسسات والمؤسسات الأخرى التي بصدد إنهاء إجراءات حصولها على العلامة. هيئة كهرباء ومياه دبي كانت من أول المؤسسات التي بادرت بالتفاعل مع رؤية صاحب السمو، واختارت حاجة مجتمعية مؤثرة من خلال وقف الزواج. ولا شك أن الهيئة أصبحت مثالاً رائداً لبقية المؤسسات في هذا المجال. ومن هنا ندعو المؤسسات الحكومية والخاصة إلى تفعيل دورها المجتمعي من خلال الوقف المبتكر حيث يمكنهم التواصل مع المركز لنصل إلى الطريقة المثلى لمساهماتها المجتمعية.”