سيول – مينا هيرالد: ستمنح كل من إل جي إلكترونيكس و “بايمنت وول” المطورين فرصة ابتكار تطبيقات جديدة، تمكِّن تلفزيونات إل جي الذكية العاملة بنظام webOS في أكثر من 200 بلد، من الحصول على دعم أكثر من 140 طريقة دفع مختلفة للمشتريات عبر الإنترنت. وستمنح هذه الشراكة المستهلكين إمكانية الوصول بسهولة أكبر إلى التطبيقات والأفلام والألعاب المدفوعة وغيرها الكثير على الإنترنت، من خلال منصة تلفزيونات إل جي الذكية العاملة بنظام webOS الحدسي.

ومن خلال زيادة عدد الأسواق التي يُقبل فيها الدفع عبر الإنترنت باستخدام تلفزيونات إل جي الذكية العاملة بنظام webOS، فإن هذا التكامل في العمليات مع بايمنت وول سيتيح لزبائن إل جي الاستمتاع بمجموعة أكبر من اختيارات المحتوى المدفوع حول العالم عبر متجر تطبيقات إل جي. وعند النقر ببساطة على زر “اشتر الآن” وإدخال رقم بطاقة الائتمان أو بطاقة الخصم المباشر، سيتمكن أصحاب تلفزيونات إل جي الذكية العاملة بنظام webOS من إتمام الشراء عبر الإنترنت بكل سهولة من جميع أنحاء العالم دون الحاجة لتسجيل الدخول لكل موقع أو متجر بشكل منفصل. كما يمكن لأصحاب تلفزيونات إل جي الذكية العاملة بنظام webOS دفع النقود عبر الأجهزة المكتبية والمحمولة واللوحية والنقالة باستخدام رموز QR وغيرها من أنظمة التحقق الأمني.

أصبحت تلفزيونات إل جي الذكية اليوم، بفضل تنوع مزايا النظام webOS، أفضل الخيارات المتوفرة للزبائن الراغبين بالحصول على خيارات واسعة لتناول المحتوى. وتوفر منصة webOS 3.0 الجديدة من إل جي عالماً غنياً من المحتوى، يتضمن البث التلفزيوني المباشر وخدمات البث المسجل، إلى جانب ألعاب المتعة والتحدي. كما يتوافق نظام webOS أيضاً مع الجيل المقبل من برامج الدقة العالية 4K Ultra HD وعروض وأفلام “نطاق الألوان الموسَّع” (HDR).

وفي هذه المناسبة قال بريان كون، الرئيس والمدير التنفيذي لشركة إل جي للترفيه المنزلي: “بتعاوننا مع شركة بايمنت وول، سنصبح قادرين على تطوير تجربة الشراء عبر تلفزيونات إل جي العاملة بمنصة webOS بسرعة أعلى بكثير مما لو عملنا بمفردنا. وتعد هذه الشراكة مثالاً آخر عن منافع الشراكات التي تتبناها إل جي والتي تساعدنا على ترسيخ مركزنا كواحدةٍ من أبرز الشركات الرائدة في عالم صناعة التلفزيونات الذكية حول العالم”.