الكويت – مينا هيرالد: وقعت شركة كامكو للاستثمار، إحدى كبرى الشركات الرائدة من حيث الأصول المدارة في المنطقة، مذكرة تفاهم مع مؤسسة ذا بيزنس يير، الشركة العالمية المتخصصة في إصدار الدوريات الاقتصادية السنوية لأكثر من 25 سوقاً ناشئاً، بهدف تضافر الجهود بين الطرفين في إصدار تقرير بعنوان “ذا بيزنس يير: الكويت 2017”.

وتم توقيع مذكرة التفاهم في مدينة الكويت بين الرئيس التنفيذي في كامكو السيد فيصل صرخوه، و المدير الإقليمي في “ذا بيزنس يير” في الكويت السيدة كرستينا فيليجاس.

بموجب مذكرة التفاهم، يقوم قسم البحوث في شركة كامكو للاستثمار بتقديم الدعم لـ “ذا بيزنس يير” عبر تحليل التوجهات الاقتصادية للقطاعات الرئيسية بهدف إطلاق أكثر المطبوعات الشمولية عن الاقتصاد الكويتي الصادرة باللغة الإنجليزية. ولن يقتصر تقرير “ذا يير: الكويت 2017” على عرض مشاريع البنية التحتية الكبرى في دولة الكويت التي تندرج ضمن خطة التنمية الخمسية للفترة ما بين 2015 –2020 فقط، بل سيركز أيضا على متابعة التطورات في المجال العقاري والتجزئة. ستتولى كامكو مساعدة ذا بيزنس يير لتحقيق هذا المسعى من خلال تضافر الجهود في مجال البحوث السوقية، وتحليل الاتجاهات القطاعية، والفرص المتاحة أمام مجتمع الاستثمار الدولي.

وبهذه المناسبة قال السيد صرخوه “يشكل سجل كامكو الحافل وسنوات الخبرة الطويلة في السوق دوراً هاماً في تعزيز مكانتنا الرائدة في قطاع إدارة الأصول والاستثمارات المصرفية. وستساهم جهودنا المتضافرة مع فريق عمل ذا بيزنس يير في ابراز إمكاناتنا التحليلية العميقة على صعيد البحوث والتحليل السوقي للاقتصاد المحلي. حيث سيعمل فريق عمل قسم البحوث عن كثب على تسليط الأضواء على المحاور الرئيسية للاقتصاد، ولاسيما قطاع البنوك وسوق رأس المال بصفة عامة. ونحن نتطلع للعمل بشكل وثيق في المستقبل مع “ذا بيزنس يير” في مشاريع أخرى ذات قيمة مضافة يستفيد منها القطاع الخاص وينعكس تأثيرها على الاقتصاد الكويتي ككل”.

من جهتها أبرزت الدور الرائد لبحوث كامكو قائلة، “لا تقتصر كامكو على كونها أحد أكثر الشركات الاستثمارية الراسخة على مستوى الكويت، بل تتخطى ذلك من حيث ريادة قسم البحوث والذي لطالما أبرز الاتجاهات الرئيسية للاقتصاد الكويتي والإقليمي، الأمر الذي يتماشى مع مهمة “ذا بيزنس يير” المتمثلة في تقديم رؤية شاملة للمناخ الاستثماري للدولة من خلال التحليل الموضوعي. نحن فخورون بشراكتنا مع كامكو وبتقديم ثمار تعاوننا في إصدارانا القادم في طبعته الثانية عن الاقتصاد الكويت”.

جدير بالذكر، أن “ذا بيزنس يير” تجري لقاءات مع أكثر من 150 من قادة الأعمال والسياسيين لمناقشة التطورات الأساسية في جميع القطاعات الرئيسية للاقتصاد الكويتي، بما في ذلك البنية التحتية والبناء، وتجارة التجزئة والعقارات، والتمويل، والطاقة وتكنولوجيا المعلومات، والاتصالات، والزراعة، والنقل، والصناعة، الصحة والتعليم، والسياحة. بالإضافة الى ذلك عدداً من المقالات المتخصصة التي تسلط الضوء على تطورات السوق، والمشاريع المحلية الكبرى، بالإضافة إلى التحديات التي تواجه كل قطاع.