دبي – مينا هيرالد: وقّعت منظمة رواد الأعمال- فرع الإمارات العربية المتحدة، وهي الذراع المحلية من شبكة رواد الأعمال العالمية، يوم الأربعاء مذكرة تفاهم مع الاتفاق العالمي للأمم المتحدة. وحدد الاتفاق العالمي للأمم المتحدة مهمته في جعل الشركات التجارية حول العالم مسؤولة في الممارسات التجارية المبتكرة. ويمكن لمنظمة رواد الأعمال في الإمارات العربية المتحدة، كونها تحتفظ بسجل إنجاز يضم 9,016 شركة في 167 بلداً، أن تكون بكل فخر واحدة من تلك الأقطاب العالمية بالاعتماد على الأعمال التجارية للأغراض الخيرية.

وتمثّل مذكرة التفاهم هذه شراكة مهمة بين منظمة رواد الأعمال والاتفاق العالمي، وتفيد بأن منظمة رواد الأعمال ستتوجه نحو دفع جميع أعضائها السبعين (70) مع شركاتهم لتنفيذ الأعمال بصورة مسؤولة من خلال مواءمة استراتيجياتهم مع المبادئ العشر لحقوق الإنسان والعمالة والبيئة ومكافحة الفساد، بالإضافة لتبنّي استراتيجيات تهدف لتطوير أهداف اجتماعية أوسع، كأهداف التنمية المستدامة التي تتبناها الأمم المتحدة. وتشكل الشراكة بين الاتفاق العالمي ومنظمة رواد الأعمال منصةً رائدة للإلهام وإيجاد القيمة وإحداث التغيير، مع الأمل في أن تحذو الشركات الأخرى في الإمارات العربية المتحدة حذوها.

وتم استنباط المبادئ العشر للاتفاق من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، وإعلان منظمة العمل الدولية حول الحقوق والمبادئ الأساسية في العمل، وإعلان ريو دي جانيرو بشأن البيئة والتنمية، واتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد. والمبادئ هي:
يتعين على المؤسسات التجارية دعم حماية حقوق الإنسان المعلنة دوليا واحترامها
يتعين عليها التأكد من أنها ليست ضالعة في انتهاكات حقوق الإنسان
يتعين على المؤسسات التجارية احترام حرية تكوين الجمعيات والاعتراف الفعلي بالحق في التفاوض الجماعي
يتعين عليها القضاء على جميع أشكال السخرة والعمل الجبري
يتعين عليها الإلغاء الفعلي لعمل الأطفال
يتعين عليها القضاء على التمييز في مجال الاستخدام والمهن
يتعين على المؤسسات التجارية التشجيع على اتباع نهج احترازي إزاء جميع التحديات البيئية
يتعين عليها الاضطلاع بمبادرات لتوسيع نطاق المسؤولية عن البيئة
يتعين عليها التشجيع على تطوير التكنولوجيات غير الضارة بالبيئة ونشرها
على الشركات العمل على مكافحة الفساد بكافة أشكاله، بما فيها الابتزاز والرشوة