دبي – مينا هيرالد: أطلقت مجموعة “أستر دي إم” للرعاية الصحية، الرائدة في خدمات الرعاية الصحية، تكنولوجيا متقدمة للمرضى الذين يعانون من الامراض المزمنة وبالتحديد أمرض السكري وارتفاع ضغط الدم، وذلك كجزء من برنامجها المبتكر للمراقبة عن بعد الذي يعرف ببرنامج العناية المنزلية بالأمراض المزمنة Aster Chronic Care@Home.
وسوف تسهم الخدمة الصحية المتكاملة التي قدمتها كل من الدكتورة ليلى المرزوقي، مدير إدارة التنظيم الصحي في هيئة الصحة بدبي، والدكتور آزاد موبين، مؤسس رئيس مجلس الإدارة والمدير الإداري لـ”أستر دي إم” للرعاية الصحية، وأليشا موبين، المدير التنفيذي والرئيس التنفيذي للمستشفيات والعيادات في مجموعة “أستر” في دول مجلس التعاون الخليجي، بتمكين المرضى من إدارة المرض من خلال الرصد الدقيق لمستوى السكر في الدم وقراءة ضغط الدم، وإدارة مستمرة للبيانات من خلال تطبيق الهاتف المتصل بمركز الخدمة والتوجيه الاستباقي للمريض من قبل مجموعة من المتخصصين في “أستر”. وتنطوي الخدمة على تصوّر ورؤية لحلول رعاية صحية شخصية من شأنها أن تعزز استمرارية الرعاية لضمان الامتثال لنظام إدارة المرض والحد من المضاعفات المرتبطة بالحالة المرضية.
وتعمل هذه التكنولوجيا من خلال استخدام أجهزة مراقبة ذكية لقياس مستوى السكر في الدم وضغط الدم. وبعد جمع القراءات أو البيانات من قبل الأجهزة يتم تحديثها تلقائياً إلى التطبيق المحمل على هاتف المريض وسيقوم موفر الرعاية بالاحتفاظ بالسجلات الصحية للمريض. كما سيتم مراقبة البيانات الصحية عن كثب من قبل مجموعة من الممرضين والمسعفين المدربين في مركز خدمة العملاء على مدار الساعة. في حال حدوث تغييرات في أنماط القراءة، سيقوم المختصين من “أستر” بالاتصال مباشرة بالمريض. وتستند الخدمة الجديدة على مفهوم دولي لتحسين رعاية الأمراض المزمنة من خلال مراقبة منتظمة مستمرة وتواصل مقدمي خدمات الرعاية الصحية مباشرة مع المرضى حول الادارة السليمة لهذه الامراض.
وفي هذا الصدد، قالت الدكتورة ليلى المرزوقي، مدير إدارة التنظيم الصحي في هيئة الصحة بدبي: “نعمل باستمرار في دولة الإمارات العربية المتحدة على التأكد من وصول كافة سكان الدولة إلى خدمات رعاية صحية عالية الجودة واتخاذ التدابير المناسبة اللازمة للحد من التحديات المرتبطة بالأمراض المزمنة المنتشرة بصورة كبيرة مثل مرض السكري وارتفاع ضغط الدم. وبالتالي، فإن توفير خدمات صحية شخصية ومخصصة ينبغي أن تكون في المتناول وبأسعار مناسبة واستجابة سريعة. نهنئ “أستر دي إم” للرعاية الصحية، على جهودهم المتواصلة في الشروع الى اتخاذ تدابير إيجابية للمساعدة في تحويل الرعاية الصحية في الدولة. ”

من جانبه، قال الدكتور آزاد موبين، رئيس مجلس الإدارة والمدير الإداري لـ”أستر دي إم” للرعاية الصحية: “نسعى في مجموعة “أستر” جاهدين لمواصلة تعزيز خدماتنا ورأب الفجوة في الوصول إلى خدمات الرعاية الصحية عالية الجودة في جميع أنحاء دولة الإمارات، بما يتماشى مع رؤية الحكومة. نهدف من وراء إطلاق برنامج العناية المنزلية بالأمراض المزمنة Aster Chronic Care@Home إلى جعل إدارة المرض لدى المرضى تتم بكل سهولة ويسر لإحداث فرقاً إيجابياً في حياتهم. كما نسعى باستمرار لتحقيق التزامنا بتحسين حياة الناس الذين نخدمهم كل يوم، من خلال تقديم الحلول المبتكرة لتحقيق افضل النتائج الصحية.”

وتم تطوير هذه التكنولوجيا بناءً على دراسة تجريبية أُجريت على مجموعة من مرضى السكري حيث يتبع المرضى بموجب هذه التكنولوجيا نظام المراقبة، ويتم إسداء النصائح والمشورة لهم من قبل أطبائهم. وأظهرت الدراسة بأن حوالي 58٪ من المرضى طرأ لديهم تحسن ملحوظ في إدارة حالتهم دون أي تغيير في العلاجات والأدوية الموصوفة لهم من قبل الطبيب. كما أن الدراسة جاءت بمثابة الأساس لإجراء مزيد من التحليلات لاتجاهات إدارة المرض في دولة الإمارات.

بدورها، قالت أليشا موبين، المدير التنفيذي والرئيس التنفيذي للمستشفيات والعيادات في مجموعة “أستر” في دول مجلس التعاون الخليجي: “تشهد الرعاية الصحية تحولاً من التركيز على الرعاية الدقيقة في المستشفيات نحو الوقاية وتعزيز برامج الصحة والعافية، والمحافظة على سلامة المجتمع فضلا عن الخدمات المدارة من المنزل. وفي عصر التواصل المستمر، يمكن للناس التفاعل مع المتخصصين في الرعاية الصحية لإدارة المرض في المنزل أو في العمل، وبالتالي يمكن للمريض التقليل من زيارات الطبيب الى الحالات التي تستعدي الاستشارات السريرية.”

تشتمل باقة العناية المنزلية بالأمراض المزمنة Aster Chronic Care@Home على أجهزة مراقبة السكري وضغط الدم ورصد المراقبة المستمرة والخدمات السريعة، وهي متاحة بتكلفة 999 درهم كدفعة واحدة للمرضى الذين يمكنهم اختيار الاشتراك في برنامج المراقبة المنزلية، بعد أخذ نصيحة الطبيب. ويمكن تجديد الخدمة في السنة المقبلة بكلفة 299 درهم، ما يعادل كلفة 54 درهم في الشهر لمدة سنتين. وهذه الخدمة متاحة حاليا في دبي، وسيتم التوسع فيها بالإمارات الأخرى في الأشهر المقبلة.

ويهدف البرنامج إلى مساعدة المرضى على إدارة فعّالة لمرض السكري وارتفاع ضغط الدم للعيش حياة أطول وصحة وجودة أفضل، مع التركيز على تمكين المرضى من مراقبة حالتهم مع مسؤولية مشتركة، وتوظيف أحدث التقنيات عبر شبكة واسعة من الممارسين والعيادات تحت مظلة مجموعة “أستر دي إم” للرعاية الصحية. ويقوم البرنامج على خمس المبادئ أساسية هي: التكنولوجيا الهادفة إلى الرعاية السريرية، ونهج مشترك جماعي، وخدمات إنسانية، وخدمات استباقية واستجابة ومراقبة على مدار الساعة، والتمكين مع التعليم.