دبي – مينا هيرالد: تطلق وزارة المالية العديد من خدمات ومنتجات الدرهم الإلكتروني الجديدة بالشراكة مع بنك أبو ظبي الوطني ضمن فعاليات معرض أسبوع جيتيكس للتقنية 2016، التي تعقد في مركز دبي التجاري العالمي خلال الفترة من 16 إلى 02 أكتوبر الجاري، بهدف إثراء تجربة العملاء المستفيدين من خدمات المنظومة وزيادة كفاءة وفعالية استخدامها في معاملات الدفع والتحصيل الإلكتروني في القطاعين الحكومي والخاص.
وتشمل الخدمات الجديدة المبتكرة إمكانية الخصم المباشر وتعبئة رصيد محفظة الدرهم الإلكتروني الرقمية من الحساب المصرفي للمستخدم عن طريق الإنترنت؛ ودفع رسوم الخدمات عبر التحويل المباشر بين الحسابات المصرفية من حساب المستفيد إلى حساب مقدّم الخدمة في كلا القطاعين الحكومي وقطاع الأعمال؛ وأكشاك الخدمة الذاتيّة للدرهم الإلكتروني التي تتيح إصدار بطاقات الدرهم الإلكتروني، تعبئة البطاقات وإصدار القسائم الورقيّة ودفع فواتير مزوّدي الخدمات مثل الكهرباء والاتّصالات إلى جانب العديد من منتجات وخدمات منظومة الدرهم الإلكتروني الأخرى.
وقال سعادة سعيد راشد اليتيم، وكيل الوزارة المساعد لشؤون الموارد والميزانيّة في وزارة الماليّة: “يشير حصول الإمارات على المرتبة 16 عالمياً والأولى إقليميّاً في مؤشّر التنافسيّة العالميّة 2016 الصادر عن المنتدى الاقتصادي العالمي (دافوس) بسويسرا أواخر شهر سبتمبر المنصرم، إلى سير جهودنا الحكومية في الطريق الصحيح لتنويع الاقتصاد عبر تشجيع الابتكار وتحسين جودة البنيات التحتيّة، الأمر الذي يقود إلى تطوير بيئة الأعمال وتعزيز جذب الاستثمارات إلى الدولة “.
“نسعى لتطوير منظومة الدرهم الإلكتروني التي هي من آليات العمل المهمة في وزارة المالية للمساعدة على تحسين إدارة التدفّقات النقديّة، تقليل هدر الموارد المادية والبشرية والوقت وتحسين الاستفادة منها، تحقيقاً لمتطلبات مبادرات ومشاريع الحكومة الذكية والوصول إلى استدامة الاقتصاد الإماراتي كأحد الأهداف التنمويّة على المدى الطويل. ويصب ذلك في اتجاه تطوير القدرات الحكوميّة وآليات عملها التي هي من أهمّ محاور استراتيجية الإمارات لاستشراف المستقبل”.
وأوضح سعادة سعيد اليتيم أنه سيتم خلال أسبوع جيتيكس للتقنية توقيع العديد من مذكّرات التفاهم مع الشركاء أصحاب المصلحة في عمل منظومة الدرهم الإلكتروني في القطاعين الحكومي والخاص مشيراً إلى سعي الوزارة لترقية وتطوير برنامج ومنظومة الدرهم الإلكتروني وتحديثها عبر الاستثمار في البنيات الفنية وتعزيز ترابطها مع أنظمة الدفع الأخرى والأنظمة المالية في الدولة لتقديم أفضل الحلول والخدمات الرقميّة تحقيقاً لأهداف الاستراتيجية الوطنية للتحوّل للاقتصاد المعرفي والرقمي ومواكبة أحدث التطوّرات العالمية في أنظمة الدفع.
وتشارك أكثر من 4000 من الوزارات، الدوائر والهيئات الحكومية الاتحاديّة والمحليّة والشركات الخاصّة في الدورة 36 لمعرض أسبوع جيتيكس للتقنية 2016 الذي تستمر فعالياته على مدى 5 أيام، ويتوقّع له استقطاب حوالي 100 ألف زائر من داخل الدولة و 150 بلداً حول العالم، الذين يأتون لاستكشاف الابتكارات والخدمات الجديدة وأحدث التطورات في مجال التقنية.
من جانبه قال سيف الشحي، مدير عام تنفيذي للعلاقات الحكومية وكبار العملاء من دولة الإمارات العربية المتحدة في بنك أبوظبي الوطني: “الشراكة الاستراتيجية بين وزارة المالية وبنك أبوظبي الوطني في إطار منظومة الدرهم الإلكتروني هي نموذج لنجاح الشراكة بين القطاعين العام والخاص في الإمارات. وتؤكّد مشاركة الدرهم الإلكتروني الحالية في معرض جيتيكس حرص الشركاء في عمل المنظومة على مواكبة أحدث التطورات في خدمات وحلول الدفع الذكي عبر الأجهزة المحمولة الذكيّة ومنصات التقنية المتصلة به”.
وأضاف الشحي بقوله: “تتيح مشاركة منظومة الدرهم الإلكتروني في أسبوع جيتيكس للتقنية والمعرض المصاحب له، فرصة لتعرّف أحدث التحولات في بيئة الأعمال التي تتزايد فيها اتجاهات الرقمنة ودخول التقنيات الذكيّة بالاستفادة من التطوّرات المتلاحقة السريعة في تقنيات المعلومات والإتصالات. ونسعى لتوظيف هذه المناسبة لعرض منجزات منظومة وبطاقات الدرهم الإلكتروني وحلول الدفع الذكي إلى جانب العديد من خدمات المنظومة الجديدة والمبتكرة التي ترمي لإثراء تجربة العملاء المستفيدين من خدمات المنظومة”.
يشار إلى أنّ أسبوع جيتيكس للتقنية أكبر منصّة تجمع العاملين والمهتمين في مجال التقنيات والأجهزة المبتكرة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وتتميّز دورته الحالية بمشاركة أكثر من 400 من الشركات الناشئة، 230 من المتحدّثين المرموقين فضلاً عن 1000 من روّاد الأعمال والمستثمرين من أكثر من 50 بلداً حول العالم. وإلى جانب عرض أحدث المنتجات التقنية، تنظم العديد من الفعاليات من بينها جلسات المؤتمر، عرض نماذج أعمال شركات التقنية الناشئة، العروض التقديمية والحلقات النقاشيّة التي تهدف لتبادل المعارف والخبرات بين المشاركين.