دبي – مينا هيرالد: اختتمت مؤسسة دبي لتنمية الصادرات، إحدى مؤسسات دائرة التنمية الاقتصادية بدبي، زيارتها الرسمية للباراجواي، وذلك ضمن جولتها التجارية لفتح آفاق جديدة للصادرات في الأسواق العالمية وبالتحديد سوق أمريكا اللاتينية. وتأتي هذه الجولة للترويج التجاري تعزيزاً لمبادرة المؤسسة “من مركز إلى مركز” ولدعم قطاع التصدير المحلي في دبي ودولة الإمارات بشكل عام. وشارك وفد المؤسسة عدد من الجهات المتخصصة مثل من مركز دبي للاقتصاد الإسلامي، دبي الجنوب، وكالات الريس للشحن والبواخر، مجموعة أون تايم وعدد من شركات القطاع الخاص المحلية في الامارة والدولة بشكل عام.

وقام وفد المؤسسة برئاسة السيد محمد علي الكمالي، نائب المدير التنفيذي لمؤسسة دبي لتنمية الصادرات، وبحضور عدد من مسؤولي الجهات الحكومية، والقطاع الخاص بعقد اجتماعات ثنائية مع 50 من الموردين في البارجواي، وممثلي الجمعيات والهيئات الصناعية، إلى جانب زيارات خاصة مع قطاع التجارة الخارجية في وزارة التجارة والاستثمار في الباراجواي. حيث تم تسليط الضوء من خلال هذه اللقاءات على المقومات الاستثمارية التي تمتلكها الباراجواي والفرص المتاحة للتكامل التجاري. وقام الوفد أيضا بعقد اجتماع مع نائب وزير الزراعة والثروة الحيوانية، حيث تناول اللقاء أهمية مبادرة الاقتصاد الإسلامي في مجال دعم قطاع الحلال والمنتجات.

واختتمت المؤسسة زيارتها بعقد ملتقى تجاري بالتعاون مع هيئة الاستيراد من البارجواي، واستعرض اللقاء الخدمات والبرامج المتنوعة التي توفرها المؤسسة، وسبل التعاون في استشراف الفرص التصديرية والتجارية تماشيا مع التوجهات الحكومية لدولة الامارات. وتلعب الصادرات دورا محوريا في دفع عجلة النمو الاقتصادي والتنمية الاقتصادية للدول، كما يمثل التصدير نقطة انطلاق نحو التوسع الدولي للشركات المحلية والذي يضمن نسبة مساهمة هذا القطاع في الناتج المحلي.

وتعمل مؤسسة دبي لتنمية الصادرات بشكل متواصل على تنويع القنوات التصديرية للصدرين نحو الأسواق الجديدة، حيث تعتبر البارجواي حلقة الوصل، بين الارجنتين والبرازيل، والتي تمثلان أثنين من كبريات الدول الاقتصادية في أسواق أمريكا اللاتينية. فضلاً عن ذلك أظهرت الدراسات 114% زيادة في حجم الصادرات المحلية إلى البارجواي في العام 2015، ومع تزايد الفرص المتنوعة في مجالات التجارة والتصدير بين البلدين، يتوقع أن تشهد العديد من الفرص للشركات المحلية وتصدير منتجات وخدمات جديدة لتلك الأسواق.