دبي – مينا هيرالد: صرحت بورصة دبي للطاقة، البورصة الدولية الأولى في منطقة الشرق الأوسط لعقود الطاقة الآجلة والسلع، اليوم عن بلوغ العقد الآجل لخام عمان من البورصة أعلى مستوياته منذ 12 شهراً متخطياً حاجز الـ 50 دولاراً أمريكياً للبرميل، وذلك بعد حفاظ أسواق النفط على زخمها التصاعدي منذ إعلان الدول الأعضاء في أوبك عن رغبتها بالإلتزام بخفض الإنتاج للمرة الأولى منذ العام 2008 في الاجتماع الذي عُقد أواخر سبتمبر الماضي في الجزائر.

وشهد سعر العقد الآجل لخام عمان من بورصة دبي للطاقة ارتفاعاً بحوالي 7 دولارات أمريكية للبرميل منذ الاتفاقية الأخيرة، والتي من المتوقع أن تتم المصادقة عليها في الاجتماع الرسمي للدول الأعضاء الذي سيُعقد في نوفمبر المقبل في فيينا. كما كانت لتصريحات الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بشأن دعم بلاده للاتفاق المتعلق بحجم الإنتاج آثاراً إيجابية على أسعار النفط بشكل عام في هذا الأسبوع.

وأدى صعود الأسعار في الآونة الأخيرة إلى ارتفاع قيمة العقد الآجل لخام عمان من بورصة دبي للطاقة بحوالي 17٪ مقارنة بما كانت عليه الأسعار في أواخر سبتمبر الماضي، وبواقع 110٪ عن أدنى مستوياته خلال أكثر من عقد من الزمان، والتي وصل إليها في مستهل العام الجاري.

وينظر بعض المحللين إلى هذا الزخم التصاعدي للأسعار الذي شهدته أسواق النفط مؤخراً باعتباره مؤشراً على إعادة التوازن إلى أساسيات العرض والطلب، في الوقت الذي أدى فيه استمرار الانخفاض النسبي في أسعار النفط في العامين الماضيين إلى إقصاء بعض مشاريع إنتاج النفط الصخري ذات التكلفة المرتفعة في الولايات المتحدة.

وتعليقاً على الوضع الراهن في أسواق النفط، قال أوين جونسون، المدير التنفيذي لبورصة دبي للطاقة: “شهد العامان 2015 و2016 أعلى معدل لتقلبات السوق منذ عشر سنوات، الأمر الذي دفع بالكثير من المنتجين والمستهلكين إلى اللجوء للتداول في بورصة دبي للطاقة نظراً لما توفره من أدوات التحوط وإدارة المخاطر. ويعزز هذا التوجه قيمة العقود الآجلة التي تخضع للأطر التنظيمية للبورصة في أسواق النفط في منطقة الشرق الأوسط”.

وكان تداول العقد الآجل لخام عمان تسليم شهر ديسمبر قد أغلق عند 50.23 دولاراً أمريكياً للبرميل الواحد ) في تمام الساعة 12:30 بتوقيت دبي)، وهو أعلى سعر إغلاق يصل إليه منذ شهر أكتوبر2015. وقد ارتفع سعر العقد الآجل لخام عمان من بورصة دبي للطاقة بنحو 25 دولاراً أمريكياً للبرميل الواحد مقارنة بأدنى مستوى سجله في شهر يناير الماضي.