دبي – مينا هيرالد: أعلنت شركة فارنيك الرائدة في مجال خدمات إدارة المرافق المتكاملة والتي يقع مقرها في دولة الإمارات العربية المتحدة عن استثمار أكثر من 150 مليون درهم لبناء مركز سكني متطور للموظفين في مجمع دبي للاستثمار.

ويقع هذا المركز السكني الذكي المخصص لنحو 8000 موظف قبالة موقع معرض اكسبو الدولي 2020 في دبي بالقرب من مطار آل مكتوم الدولي ومنطقة دبي الجنوب التي تشهد العديد من مشاريع التطوير المميزة.

وبهذا السياق قال ماركوس اوبرلين، الرئيس التنفيذي لشركة فارنيك: “قمنا بالفعل بشراء قطعة أرض في منطقة التملك الحر بقيمة 50 مليون درهم، بالإضافة إلى الاتفاق مع شركة عارف وبن طوق للاستشارات الهندسية للإشراف على تنفيذ أعمال التصميم والبناء والتي ستبلغ تكلفتها 100 مليون درهم. ومن المتوقع أن تبدأ أعمال الإنشاء في الصيف المقبل على أن تكتمل بحلول ديسمبر 2018”.

وأكد اوبرلين أن المنشأة الجديدة التي تبلغ مساحتها 100،000 قدم مربع ستكون من أفضل الأبنية الذكية من خلال اعتماد التقنيات الحديثة.

وكونها شركة رائدة في مجال استشارات الاستدامة المبتكرة في السوق، فإنها ستركز على اثنين من أهم مجالات التصميم التي تشكل صميم عملها وهي إدارة النفايات والطاقة الذكية.

وأردف اوبرلين قائلاً “يحمل تصميم هذا المبنى الذي سيكون مخصصاً لـ 8000 شخص العديد من التحديات التشغيلية مثل إدارة النفايات والمجاري. ولذلك سنقوم في البداية بتصميم نظام فعال لتقليل حجم النفايات التي يتم توليدها وتذهب بالعادة إلى مكب النفايات. وبعد ذلك سيقوم نظام الصرف الصحي لدينا بفصل وإعادة تدوير المياه لأغراض الري من خلال نظام متطور وبكفاءة عالية، فيما سيتم نقل النفايات السائلة إلى نظام الصرف الصحي في المدينة وإلى محطات المعالجة في منطقة جبل علي”.

ويمكن أن تكون فاتورة استهلاك الكهرباء لنحو 8000 شخص مكلفة للغاية، ولذلك فإن شركة فارنيك التي تشتهر بريادتها في مجال الطاقة الذكية، والمعتمدة كمدقق حسابات للطاقة من قبل مكتب الرقابة التنظيمية في دبي، ستعمل على تطوير نظام متكامل لإدارة الطاقة واعتماد أحدث تقنيات الألواح الشمسية وأجهزة الاستشعار والأنظمة التحليلية من أجل تحسين أداء الطاقة في المبنى وضمان تخفيض فواتير المياه والكهرباء مع توفير أعلى مستويات الراحة للسكان.

ويذكر أن منطقة دبي الجنوب تمتد على مساحة 140 كيلومتر مربع، وستشكل عند اكتمالها واحدة من أكبر المشاريع العقارية في العالم. كما ستساهم في زيادة الناتج المحلي الإجمالي في إمارة دبي بنسبة تصل إلى 32٪ بحلول عام 2020، بفضل نمو قطاع الخدمات اللوجستية والطيران وتوفير السكن لحوالي مليون شخص. وقد بدأ العمل بالفعل على توسيع مطار آل مكتوم الدولي لاستيعاب المزيد من المسافرين بحلول عام 2017.

واختتم اوبرلين حديثه بالقول: “ستساهم هذه الخطوة بنقل موظفينا إلى مجمع دبي للاستثمار في تعزيز مستويات الكفاءة التشغيلية من خلال الاستفادة من الفرص التي توفرها طفرة البناء في منطقة دبي الجنوب على المدى القريب وخاصة مع اقتراب معرض اكسبو الدولي 2020 في دبي وبدء أعمال الإنشاء، وبهذا سيكون 8000 شخص من موظفينا على بعد دقائق فقط وهذا ما يمنحنا ميزة تنافسية بالتأكيد”.