دبي – مينا هيرالد: برعاية صاحب السمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، وبحضور مسؤولين من هيئات السياحة في الإمارات، تطلق الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات في فندق فور سيزونز أبوظبي اليوم (الأربعاء 12 أكتوبر)، في الدولة مبادرة “تصنيف” لجودة خدمات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في الأماكن السياحية، التي تهدف إلى تعريف الزوار على مستوى جودة خدمات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في الأماكن السياحية، من خلال تصنيف المنشآت السياحية من فنادق، ومراكز تسوق، ومطاعم، وغيرها، وفقا لجودة خدمات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المتاحة للمتعاملين، وتحسين تجربة الزوار والسياح في الأماكن الأكثر ارتيادا.

وتعتبر المبادرة واحدة من مساهمات الهيئة في تحقيق رؤية دولة الإمارات لتكون مركزا عالميا رائدا في قطاع السياحة والأعمال، من خلال تحفيز المنافسة بين المنشآت والمراكز السياحية على توفير خدمات رقمية ذكية عالية الجودة تحقق تجربة متميزة للمتعاملين، ومواكبة تطلعات المتعاملين وتجاوز توقعاتهم خلال الزيارة، فضلا عن دور المبادرة في تعزيز الابتكار الرقمي والخدمات الذكية المقدمة في قطاع السياحة لضيوف الإمارات بحلول اكسبو 2020، وحث الأماكن السياحية على الابتكار ومواكبة التغييرات للمساهمة في المؤشر الوطني المعني باستغلال الفرص التي تتيحها تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، لتعزيز التنافسية والارتقاء بالخدمات الذكية التي توفرها الأماكن السياحية لمرتاديها.

وقال حمد عبيد المنصوري مدير عام الهيئة: “إن مواكبة مختلف الجهات لتقنيات الخدمات الذكية، يعزز موقع دولة الإمارات في التحول الذكي، ويحقق أهداف الهيئة في تعزيز أسلوب الحياة الإلكتروني في الدولة، تماشياً مع رؤية الإمارات 2021 في توفير أعلى مستويات جودة الحياة في الدولة، والتي ترتكز على بيئة اجتماعية وثقافية غنية، وخدمات حكومية متميزة، وبنية تحتية عالية المستوى، تلبي احتياجات الأفراد والأعمال، وتعزز تنافسية الدولة على المستوى العالمي”.

وأوضح المنصوري أن المبادرة تسمح بمقارنة مستويات جودة الخدمات التي تقدمها الأماكن السياحية بناء على معايير واضحة، والتعرف على أفضل مقدمي خدمات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في الأماكن السياحية في دولة الإمارات، وتمكين المتعاملين من “تجربة ضيافة رقمية” راقية، وإتاحة الفرصة أمامهم لاختيار أماكنهم المفضلة بناء على جودة الخدمات الرقمية الذكية التي توفرها الفنادق بما يتوافق مع تطلعاتهم.

وحددت الهيئة المعايير الفنية لتصنيف المنشآت السياحية في توافقها مع جودة خدمات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وتوافر مستويات الحماية الرقمية، وسرعة استجابة فرق الدعم الفني، وسهولة الوصول إلى الخدمة، وأسعار الخدمات، فضلا عن توافر خدمات تكنولوجيا المعلومات المبتكرة.

ويتم التصنيف بناء على المعايير الأساسية السابقة التي يندرج تحتها العديد من المعايير والتفاصيل الفرعية، تحقق في النهاية هدف التميز في القطاع وتقديم أفضل الخدمات، علما بأن التقييم سيشمل كافة المنشآت السياحية في الدولة على مراحل.

أسلوب التصنيف

يتم التقييم باستخدام عدد من الأساليب التي تمكن الهيئة من الوقوف على الوضع الحالي لخدمات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المقدمة في الأماكن السياحية، من خلال التقارير المقدمة من المتسوقين السريين، الذين يعيشون تجربة العميل بشكل حقيقي، فضلا عن إجراء المقابلات مع مسؤولي تقنية المعلومات في الفنادق، للتعرف على خططهم المستقبلية وأبرز التحديات التي تواجههم، كما سيتم عمل مسوحات لمعرفة مستوى رضا المتعاملين على الخدمات الرقمية في المكان.

ومن المخطط أن تعرض الهيئة نتائج التقييم للمنشآت السياحية، على المواقع الالكترونية لشركات السفر الرائدة، لتمكن المتعاملين من اختيار المنشأة السياحية الملائمة لاحتياجاته، وإعطائهم فكرة واضحة عن جودة خدمات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات التي توفرها.