دبي – مينا هيرالد: فازت شركة “ديفاين كونكت” ومقرها الولايات المتحدة الأميركية بمسابقة “الابتكار من أجل التأثير 2016” التي تنظمها سلطة واحة دبي للسيليكون، الهيئة التنظيمية لواحة دبي للسيليكون، ومركز دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي ومؤسسة “تومسون رويترز” بهدف توظيف الابتكار التكنولوجي لإيجاد حلول مبتكرة تلبي الاحتياجات المتزايدة التي تناسب أسلوب حياة المسلمين.

وحظي الفائز في مسابقة “الابتكار من أجل التأثير 2016” بجائزة نقدية تبلغ قيمتها النقدية 20 ألف دولار، إضافة إلى مجموعة من خدمات حاضنة الأعمال قيمتها 10 آلاف دولار، بما فيها الحصول على مساحة مكتبية مجاناً لمدة عام في مركز دبي التكنولوجي لريادة الأعمال “ديتك”، المجمع المملوك بالكامل من سلطة واحة دبي للسيليكون الذي يعد أكبر مركز لريادة الأعمال في المنطقة. ويشمل الدعم الاعفاء من تكاليف استخراج فيزا أو نقل فيزا لشخصين كحد أقصى، حيث تتحمل سلطة واحة دبي للسيليكون التكاليف إضافة لفرصة لتقديم عرض أمام لجنة احتضان المشاريع لاجتذاب التمويل لفترات يتفق عليها الطرفان.

وتم تصميم مسابقة “الابتكار من أجل التأثير” بهدف دعم رواد الأعمال في مجال الاقتصاد الرقمي الإسلامي الناشئ من كافة أنحاء العالم وحصولهم على النصح والإرشاد والدعم، وتقيييم مشاريعهم التجارية. وقدم خمسة متسابقين نهائيين من مختلف أنحاء العالم عرضاً لمدة خمس دقائق لمشروعاتهم الداعمة للاقتصاد الرقمي الإسلامي.

وفي سياق التعليق على الفائز بمسابقة “الابتكار من أجل التأثير، قال بدر بوهناد، نائب رئيس تنفيذي، الاستراتيجية وتقنية المعلومات والاتصالات في سلطة واحة دبي للسيليكون: “نود أن نهنئ الفائز في نسخة المسابقة هذا العام، ونحن نعتبر جميع المرشحين الذين وصلوا إلى نهائيات المسابقة فائزون ، فهم أمثلة يحتذى بها لرواد الأعمال في مجال الاقتصاد الرقمي الإسلامي. وحلول الأعمال المبتكرة التي قدموها هي نماذج حقيقية لحلول مثالية يمكنها الارتقاء بمستوى نمو الاقتصاد الإسلامي إلى مستوى جديد. ”

ومن جانبه، قال نديم نجار مدير عام “تومسون رويترز” في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: “مجموعة الاقتصاد الرقمية تلعب دوراً أساسياً في الحفاظ على بيئة مبتكرة وتنافسية متطورة في الاقتصادات الناشئة، ومسابقة الابتكار من أجل التأثير تنطلق من التزامنا في تعزيز روح ريادة الأعمال في مجال الاقتصاد الإسلامي الرقمي. ونحن نفتخر بأن نكون جزءاً من هذه المبادرة الملهمة للسنة الثانية على التوالي، كما أننا على ثقة تامة بأن الجهود المشتركة في هذا الإطار سيكون لها تأثير إيجابي على جميع مجالات الاقتصاد الإسلامي”.

من جهته، قال أحمد الشقيري، الرئيس التنفيذي لشركة آرام للإنتاج:” الأفكار والمشاريع المبتكرة التي تقدمت للتنافس على الفوز بهذه المسابقة تلبي احتياجات أفراد المجتمع وتطلعاتهم، حيث تمتاز بالتنوع وتلبي الحاجة إلى الابتكار والإبداع في جميع المجالات لإيجاد حلول مستدامة لكافة التحديات في مجتمعاتنا.”

وتم اختيار الفائز بالمسابقة بعد قيام المتأهلين إلى النهائيات بعرض مشاريعهم الهادفة إلى دعم الاقتصاد الرقمي الإسلامي وتعزيز المحتوى العربي أمام لجنة تحكيم عالمية تضم نخبة من الخبراء ورجال الأعمال في قطاعات الاقتصاد الإسلامي، وذلك بعد اجتيازهم بنجاح جولتي التقييم الأوليين وصولاً إلى نهائيات المسابقة التي تلقت طلبات مشاركة من أكثر من 250 رائد أعمال متخصصا في الاقتصاد الرقمي الإسلامي من أكثر من 40 بلداً.

وقد تم تقييم الأفكار المقدمة بالمسابقة استناداً إلى معايير مختلفة منها: الابتكار والأثر الاقتصادي والاجتماعي، بالإضافة إلى توسيع نطاق المشاريع في عدد من الأسواق والمناطق.

وتأهل إلى نهائي المسابقة كل من “آلم هلث” يمثلها أسكان عبد الملك من سنغافورة، و”ديفاين كونكت” يمثلها محمد باجور من الولايات المتحدة الأميركية، و”آي غرو” يمثلها مهيمن إقبال من إندونيسيا ، و”إنتيويشن إنتلجنس” يمثلها عارف الأنصاري من الولايات المتحدة الأميركية، و”كون نفسك” تمثلها هالة التركي من دولة الإمارات العربية المتحدة المتحدة.

واشتملت قائمة رواد الأعمال الذين تقدموا بطلبات مشاركة للفوز بجائزة المسابقة نخبة متميزة من رواد أعمال يعملون على توظيف التكنولوجيا لتوفير حلول لبعض المشاكل الأكثر صعوبة في العالم، ومبدعين ساهموا في إيجاد أسواق جديدة والتوسع في الصناعات الجديدة عبر تأسيس مشاريع تجارية تحمل فرصاً وحلولاً إيجابية للمستهلكين والمجتمعات والدول. وقد تمت إدارة هذه المسابقة، بالتعاون مع الجمعية الأميركية للمستهلكين المسلمين، وقد فتحت أبوابها أمام المشروعات ذات التأثير الاقتصادي والاجتماعي في الاقتصاد الرقمي الإسلامي.