دبي – مينا هيرالد: قالت عملاقة برمجيات الأعمال العالمية “إس إيه بي”، إن التحول الرقمي في المؤسسات الحكومية والشركات الخاصة قد يعزز الناتج المحلي الإجمالي لدولة الإمارات بما يصل إلى 14 مليار دولار بحلول العام 2020، وفق ما أشار إليه تقرير حديث صادر عن أكسنتشر. وأضافت الشركة قُبيل مشاركتها المرتقبة في أسبوع جيتكس للتقنية 2016، إنها تعتزم عرض تقنياتها المبتكرة في مجال التحول الرقمي، رافعة شعار “البساطة والمباشرة في تشغيل الأعمال”.

كما كشف التقرير في السياق ذاته أن إقدام المؤسسات الحكومية والشركات في دولة الإمارات على تطوير تقنياتها ومسرّعاتها والمهارات الرقمية للعاملين فيها، قد يزيد الناتج المحلي الإجمالي للدولة بنحو 13.8 مليار دولار في العام 2020.

وتعتزم “إس إيه بي” تقديم عشرات العروض التوضيحية للحلول والتطبيقات العاملة على منصة “هانا” من “إس إيه بي”، المنصة المبتكرة الخاصة بالحوسبة داخل الذاكرة، وذلك في مجموعة من المجالات مثل إثراء تجارب الزوار، وزيادة تفاعل الجمهور، ومجالس الإدارة الرقمية للمؤسسات، وهي الحلول التي يمكن توطينها وتعديلها لتتناسب مع الاحتياجات المحلية والإقليمية للمبادرات الحكومية والفعاليات الكبرى المستقبلية. ومن المنتظر كذلك أن يقوم خبراء من “إس إيه بي” خلال مشاركتهم في الحدث على منصة حكومة دبي الذكية، بعرض تفاصيل مرتبطة بدراسة حالات عالمية ناجحة في مجالات المطارات الذكية والخدمات الحكومية ومتاجر التجزئة.

فعلى سبيل المثال، تسمح الشبكة السياحية في مدينة برشلونة للزوار بالتخطيط لمساراتهم السياحية واستقبال العروض الترويجية وفق مواقعهم الجغرافية من المطاعم والمحلات التجارية والمتاحف. كذلك يستخدم سيرك “دو سوليه” تطبيقات الجوال من إس إيه بي كي يمكّن أفراد الجمهور من التصويت على عروضه في أرض الحدث. أما مباراة “سوبر بول 50” الشهيرة في الولايات المتحدة فقد أتاحت المجال أمام الجماهير عبر استخدام تطبيقات الواقع المعزز والافتراضي، للعب وتتبع المستجدات وتبادل التجارب وتحليل إحصاءات اللعبة.

وقال ستيف تزيكاكيس، النائب الأول للرئيس والمدير العام لشركة “إس إيه بي” جنوب أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا، إن للاقتصاد الرقمي “قدرة فريدة على تحسين مستويات الحياة المعاصرة في العالم، وخفض التكاليف في المؤسسات الحكومية والشركات متعددة الجنسيات والشركات الصغيرة والمتوسطة والكيانات الناشئة على السواء، وتعزيز تنافسية الاقتصاد بشكل كبير، الأمر الذي يعد أمرا جوهرياً لدولة الإمارات من أجل ترسيخ ريادتها في مجال الابتكار”.

وسوف يُظهر العرض التقديمي الخاص بحلول مجلس الإدارة الرقمي من “إس إيه بي” كيف يمكن لتقنيات التحليل الفوري للبيانات أن تتيح للشركات والمؤسسات رؤية شاملة وواضحة على أعمالها التجارية في جميع المجالات، وتوجيه عملية صنع القرارات واتخاذها بصورة فورية نحو الاتجاه السليم، في حين يمكن أن يعمل مجلس الإدارة الرقمي أيضاً كغُرفة تحكم في المدن المستقبلية والفعاليات الكبرى، لتحليل مقادير هائلة من البيانات الناجمة عن تفاصيل الخرائط الحرارية للحشود وحركة المرور وخلافها.

من جانبه، قال طيفون توبكوش، المدير التنفيذي لشركة “إس إيه بي” بدولة الإمارات إن تقنيات التحليل الفوري تمثل أحد أهم ركائز الابتكار في مجالات مثل المدن المستقبلية والخدمات المقدمة للسكان في أنحاء الدولة، تماشياً مع رؤية الإمارات 2021 وخطة دبي 2021 ورؤية أبوظبي 2030، علاوة على تجارب الزوار في الفعاليات الكبرى مثل معرض إكسبو الدولي 2020 دبي، وأضاف: “تتمتع الشركات والمؤسسات العاملة في القطاعين العام والخاص بدولة الإمارات بالطموح ولكن تعوزها البنية التحتية البرمجية الحديثة التي تسمح لها بالتبني السريع لأسس الرقمنة، دفعاً لعجلات الابتكار ودعماً للاقتصاد الرقمي سريع النمو في الدولة”.

“ستارت أب فوكس” يدعم رواد الأعمال والمساواة بين الجنسين في المنطقة
على صعيد متصل، تلعب “إس إيه بي” دوراً مهماً لدعم الشركات الناشئة في إطار أسبوع جيتكس للتقنية، إذ كانت الشركة أبرمت شراكة مع فعالية “حراك الشركات الناشئة في جيتكس”، التي تهدف لتكون الأبرز من نوعها على الساحة العالمية هذا العام وتستضيف مئات الشركات الناشئة والمستثمرين من أنحاء العالم. وتشارك “إس إيه بي” في هذا الفعالية بصفة “شريك للشركات الناشئة”، إذ من المقرّر أن يقوم معهد “إس إيه بي” للتدريب والتطوير، في إطار هذه الشراكة، باللجوء إلى فعالية حراك الشركات الناشئة كمنصة انطلاق لجولة في بلدان المنطقة تحمل اسم “ستارت أب فوكس أون هانا” وترمي للترويج لأهمية منصة “هانا” في دعم الشركات الإقليمية الناشئة.

ويهدف البرنامج إلى حضانة الشركات الناشئة وتسريع أعمالها وتقديم الدعم لها ببرمجيات تحليل البيانات، وفقاً لماريتا ميتشين، النائب الأول للرئيس والمدير التنفيذي لمعهد “إس إيه بي” للتدريب والتطوير، التي أكّدت أن جمع عدد كبير من أبرز الشركات الناشئة في العالم تحت سقف واحد في فعالية حراك الشركات الناشئة في جيتكس من شأنه “تسخير القوة التي تنطوي عليها تقنيات تحليل البيانات الكبيرة للمساهمة في تعزيز الاقتصاد الرقمي في الشرق الأوسط والعالم”، وقالت: “تلتزم “إس إيه بي” بدعم رواد الأعمال في منطقة الشرق الأوسط، وتشجّع المساواة بين الجنسين التي تؤدّي إلى تمكين سيدات الأعمال الرياديات من إحراز النجاح”.

وتعتزم ميتشن المشاركة في جلسة حوارية على هامش فعالية الحراك يوم الأربعاء 19 أكتوبر تحت عنوان “الريادة لا تعرف التمييز الجنسي: كيف يمكن للمرأة الأخذ بزمام الريادة في ضوء تنامي ثورة الشركات الناشئة”، للمساهمة برؤاها المتعمقة في هذا المجال.

“إس إيه بي” تسرّع تطبيق “بزنس باي ديزاين” في المنطقة
ويمكن لزوار أسبوع جيتكس للتقنية، من ناحية أخرى، تجربة الإمكانيات التي يتمتع بها حل “بزنس باي ديزاين” السحابي المختص بتخطيط موارد المؤسسات من “إس إيه بي”، والذي يتسم بسرعة تطبيقه لإدارة الشركات المتوسطة والشركات الفرعية. وتعمل هذه الحزمة البرمجية الشاملة والمتكاملة على منصة “هانا” من “إس إيه بي”، وتقدمها الشركة كخدمة يتم الدفع لها على قدر الاستخدام، وهي تغطي مجالات خدمة العملاء والشؤون المالية والموارد البشرية والمشتريات والمبيعات وإدارة سلاسل التوريد.

أما هيربرت شوت، نائب الرئيس لحلول “بزنس باي ديزاين” في أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا لدى “إس إيه بي”، فأشار إلى أن الشركات المتوسطة في الشرق الأوسط تشكّل “أبرز المحركات الدافعة للنمو الاقتصادي”، وقال: “نحن متحمسون لإطلاق العنان للقوة التي يتمتع بها الحلّ السحابي متعدد المستأجرين، الذي يُعتبر الأقوى في فئته لتخطيط موارد المؤسسات، من أجل المساعدة في تعزيز النمو وتعظيم الأرباح وتوسيع نطاق الأعمال التجارية في تلك الشركات على الصعيد العالمي”.

وتعتزم “إس إيه بي”، من جانب آخر، تكريم الفائزين بجوائزها للجودة في دولة الإمارات، يوم الثلاثاء 18 أكتوبر.