دبي – مينا هيرالد: أعلنت ’تريند مايكرو‘، الشركة الرائدة عالمياً في مجال البرمجيات الأمنية (المدرجة في بورصة طوكيو تحت الرمز TYO: 4704 وTSE: 4704)، عن مخاوفها حيال الارتفاع المستمر لنشاط التهديدات الأمنية في منطقة الشرق الأوسط، مع تسجيل زيادة بنسبة 55% في مستويات التهديدات من ربع لآخر خلال العام الجاري لوحده.
وتسجل ’تريند مايكرو‘ معدلاً وسطياً من 91,956 برمجية خبيثة شهرياً في دولة الإمارات العربية المتحدة – وهو المعدل الأعلى في المنطقة – متبوعةً بالمملكة العربية السعودية عند 87,876 وقطر عند 21,293 وأخيراً عمان التي تسجل معدلاً وسطياً من 10,173 برمجية خبيثة كل شهر.
ووفقاً للسيد إيهاب معوض، نائب الرئيس لمنطقة البحر المتوسط والشرق الأوسط وأفريقيا وروسيا ورابطة الدول المستقلة، يدعو خبراء الأمن الشركات والأفراد والجهات الحكومية لأن تكون أكثر تأهباً ويقظةً إزاء الهجمات الإلكترونية الخبيثة لما لها من آثار وعواقب قد تكون مدمرة.
وأضاف السيد معوض: “تمثل منطقة الشرق الأوسط أحد المحركات الرئيسية للاقتصاد العالمي، ولهذا السبب تتمتع هذه المنطقة بجاذبية كبيرة بالنسبة مجرمي الإنترنت. وبالنسبة لشركة ’تريند مايكرو‘، يعتبر الشرق الأوسط منطقة نمو، ولذلك نحن نلتزم على الدوام ببذل قصارى الجهود لإبقاء عملائنا في مأمن من تهديدات الإنترنت. ونمتلك كشركة، موارداً كبيرةً على الأرض لمساعدة العملاء على التعامل مع أي هجوم تتعرض له شبكاتهم”.
وتشارك ’تريند مايكرو‘ في معرض ’جيتكس 2016‘، المزمع إقامته في مركز دبي التجاري العالمي خلال الفترة الممتدة بين 16 و20 أكتوبر. وخلال هذه الدورة من المعرض، سيتمكن زوار جناح ’تريند مايكرو‘ في القاعة رقم 1 الجناح رقم E1-20 من لقاء مجموعة من خبراء الأمن ممن يستطيعون مساعدتهم في جميع ما يعترضهم من مسائل أمنية جارية ضمن جميع مفاصل القطاع.
وتشتمل قائمة عروض ’تريند مايكرو‘ لهذا العام على مجموعة من المنتجات والحلول الأمنية الرائدة في القطاع، إلى جانب عروض توضيحية تتناول كيفية مكافحة التهديدات في الوقت الحقيقي وعدم السماح بوجود نقاط ضعف والثغرات في أي وقت.
وتعتبر برمجيات انتزاع الفدية واحدةً من أكبر التهديدات التي نواجهها في يومنا هذا، وليست منطقة الشرق الأوسط بمنأى عن هذا التهديد. وتكتشف ’تريند مايكرو‘ في المتوسط 53,824 من برمجيات انتزاع الفدية شهرياً، ويمثل هذا الرقم إجمالي تهديدات برمجيات انتزاع الفدية التي تأتي على شكل بريد إلكتروني أو متضمنةً في عنوان إلكتروني أو ملف. وتعاني المملكة العربية السعودية من أعلى معدلات التهديدات ببرمجيات انتزاع الفدية بواقع 72%، متبوعةً بالإمارات العربية المتحدة بواقع 15% وعمان بنسبة 2.5%.
ويتمثل أحد الشواغل المقلقة بالنسبة لشركة ’تريند مايكرو‘ بالارتفاع الذي يشهده عدد البرمجيات المصرفية الخبيثة في المنطقة. وفي المتوسط، تكتشف ’تريند مايكرو‘ 611 برمجية مصرفية خبيثة على شبكة الإنترنت شهرياً. وتتصدر المملكة العربية السعودية مجدداً قائمة الدول الأكثر تضرراً مع 213 برمجية خبيثة شهرياً، تتبعها دولة الإمارات العربية المتحدة التي تشهد حوالي 124 برمجية مصرفية خبيثة على شبكة الإنترنت شهرياً.
ويتمثل أحد الشواغل الأمنية المثيرة للقلق الأخرى بعدد تطبيقات الهاتف المحمول الخبيثة التي يتم تحميلها في جميع أنحاء منطقة الشرق الأوسط. وتكتشف ’تريند مايكرو‘ معدلاً وسطياً من 225,018 من التطبيقات الخبيثة التي تأوي ما معدله 6,856 من مختلف أنواع الفيروسات.
ومرةً أخرى، تشهد المملكة العربية السعودية أكبر عدد من تحميلات التطبيقات الخبيثة – بمعدل 51,716 تطبيق شهرياً – حيث يبلغ متوسط عدد الفيروسات 1,346 فيروس، تليها مباشرةً دولة الإمارات العربية المتحدة التي تشهد 49,937 عملية تحميل شهرياً ومتوسط عدد فيروسات من 1,227 فيروس.
وعلى الصعيد العالمي، تسجل ’تريند مايكرو‘ معدلاً وسطياً من 250 مليون تهديد يومياً. ومع ارتفاع عدد التهديدات الخبيثة وبرمجيات انتزاع الفدية، لا بد من اعتماد الشركات على البرامج الأمنية الصحيحة والبروتوكولات المناسبة للتصدي للهجمات الإلكترونية.