أبوظبي – مينا هيرالد: تستعد موانئ أبوظبي لاستضافة مؤتمر التصنيف الدولي للقباطنة البحريين (ISPO) العاشر، وذلك يومي 18 و19 أكتوبر الجاري في فندق روزوود أبوظبي. سيناقش أعضاء المجموعة الدولية لمستخدمي التصنيف الدولي للقباطنة البحريين (IUG) وعلى مدى يومين، أبرز التحديات التي تواجه الملاحين ومنظمات الملاحة محلياً وعالمياً، وأفضل الممارسات في هذا القطاع.

ويشارك في المؤتمر عدد من كبار المسؤولين في قطاع النقل البحري، من بينهم الكابتن محمد جمعة الشامسي، الرئيس التنفيذي لموانئ أبوظبي، والكابتن وليم بنتينك، رئيس مجلس إدارة التصنيف الدولي للقباطنة البحريين، وأعضاء مجلس إدارة المجموعة الدولية لمستخدمي التصنيف الدولي للقباطنة البحريين من جميع أنحاء العالم.

وسيخصص اليوم الأول من المؤتمر لتعريف شركات الملاحة وسلطات الموانئ ومستخدميها بمعايير الحصول على شهادة التصنيف الدولي للقباطنة البحريين ISPO وكيف يتم اعتمادها والمصادقة عليها. كما سيسلط الضوء على التحديات التي تواجه الملاحة في دول الخليج العربي وكيفية إدارة المخاطر. وسيعرض المتحدثون في اليوم الثاني نتائج استطلاع مهمة أجرتها منظمة الملاحة الهولندية، بالإضافة إلى إنجازات التصنيف الدولي للقباطنة البحريين ISPO على مدى السنوات الخمس الماضية.

وعبّر الكابتن محمد جمعة الشامسي، عن سعادته باستضافة أبوظبي للمؤتمر العاشر للتصنيف الدولي للقباطنة البحريين في إمارة أبوظبي، مشيراً إلى أن مينائي زايد وخليفة هما أول مينائين تجاريين في منطقة الشرق الأوسط يحصلان على شهادة ISPO وذلك بفضل خدمات الملاحة البحرية المتطورة في كليهما. مؤكداً أن المؤتمر يهدف إلى تبادل المعارف والخبرات حول الملاحة البحرية التي تتطلب السلامة وجودة الخدمات.

وأكد الشامسي على أن مؤتمر ISPO يعتبر منصة كبيرة لشركات الملاحة لتحسين معاييرها ورفع مستوى الخدمات الملاحية التي تقدمها من أجل الحصول على شهادة ISPO، وقال إننا نتطلع للترحيب بضيوفنا ودعم نمو مجتمع التصنيف الدولي للقباطنة البحريين.

من جهته أعرب الكابتن وليم بنتينك، رئيس مجلس إدارة التصنيف الدولي للقباطنة البحريين عن تطلعه لعقد المؤتمر القادم بضيافة موانئ أبوظبي، مؤكداً على أن الهدف من عقد هذا الحدث هو إقناع شركات الملاحة الأخرى وغيرها من الشركات العاملة في القطاع من جميع أنحاء العالم بأهمية هذا التصنيف في الارتقاء بمستوى وجودة الخدمات الملاحية وكفاءة القباطنة البحريين”.
يعتبر التصنيف الدولي للقباطنة البحريين (ISPO) معياراً لأفضل الممارسات التي تنتهجها شركات الملاحة والقباطنة لتحسين الجودة والسلامة وضمان التنظيم الذاتي والشفافية في تطبيق معايير الملاحة لجميع أصحاب الشأن والعاملين في قطاع الموانئ.