دبي – مينا هيرالد: تشارك جمارك دبي بأربع مبادرات ذكية مبتكرة في جائزة حمدان بن محمد للحكومة الذكية، بدورتها الرابعة، التي ينظمها مركز نموذج دبي التابع للأمانة العامة للمجلس التنفيذي لإمارة دبي، وذلك في إطار جهودها الحثيثة للارتقاء بالخدمات العامة في حكومة دبي ودعم تحويل دبي إلى المدينة الأذكى عالمياً.
وتأتي المبادرات الأربع وهي (مساحة العمل الذكية – إصدار البطاقات الجمركية لوسائط النقل – فحص حقائب المسافرين المتطور- عبور البضائع من الأسواق المحلية) ضمن استراتيجية الدائرة بتطوير العمل الجمركي والخدمات المقدمة للعملاء لتوفير الوقت والجهد وزيادة العائد على عملياتهم التجارية ما يحقق سعادتهم وفقاً لرؤية القيادة.
وقال أحمد محبوب مصبح مدير جمارك دبي إن الدائرة تتبنى استراتيجية تدعم تنفيذ مبادرة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي “رعاه الله”، التي تهدف إلى تحويل دبي إلى المدينة الأذكى في العالم، حيث تتماشى المبادرات المبتكرة الأربعة المشاركة في جائزة حمدان بن محمد للحكومة الذكية، مع مبادرة سموه الفريدة من نوعها لقياس سعادة الجمهور ورضاهم عن الخدمات الحكومية المقدمة لهم من خلال مؤشر السعادة الذي يعنى مباشرة بإسعاد الفئات المعنية، وتجسيد رؤية سموه وتحويلها إلى واقع ملموس يحقق الرضا للمتعاملين من خلال تقديم خدمات ذكية توفر الوقت والجهد على العميل، وتزيد العائد على أعماله، مشيراً إلى أن استراتيجية جمارك دبي في تحقيق السعادة للعملاء تكللت بنجاح بحصول الدائرة على المركز الأول كأفضل جهة حكومية في سعادة المتعاملين، حسب مؤشر السعادة العام على مستوى الدوائر الحكومية وبنسبة 95%.
وأضاف:” تحرص الدائرة بشكل مستدام على تطوير الخدمات والأنظمة الجمركية المقدمة للمتعاملين بما يوفر عليهم الوقت والجهد وتحسين وتعزيز الثقة بالخدمات العامة، من خلال التحفيز والتشجيع على تطبيق أفضل الممارسات العالمية في هذا المجال، ضمن نموذج دبي للخدمات الحكومية، تماشياً مع رؤية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، التي تقضي بالعمل على تحسين كافة الخدمات الحكومية وتوفير خدمات مستقبلية تخدم المواطن والمقيم والزائر في إمارة دبي، وجعل حكومة دبي حكومة رائدة محلياً ودولياً نحو التقدم بثبات الى المركز رقم واحد عالمياً في كافة المجالات.

نقلة نوعية
وأوضح مدير جمارك دبي أن المبادرات المبتكرة لجمارك دبي المشاركة في الجائزة تساهم في تحقيق نقلة نوعية في الخدمات المقدمة للشركاء والمتعاملين، حيث جاءت مبادرة مساحة العمل الذكية والمبتكرة لتحويل الخدمات الإلكترونية التقليدية إلى خدمات ذكية غير مسبوقة عبر ربط الخدمات الذكية الاعتيادية المقدمة من خلال المؤسسات الحكومية وخاصة قطاع التجارة واختصار عملية ادخال البيانات المتكررة، حيث ساهمت هذه المبادرة في اختصار وقت انجاز المعاملات بنسبة 45% مما وفر للمتعامل تجربة جديدة وفريدة لاستكمال جميع الخدمات.
في حين عملت مبادرة إصدار البطاقات الجمركية لوسائط النقل المتعدد على توفير أجهزة خدمة ذاتية للعملاء دون الحاجة للانتظار للحصول على الخدمة، وساهمت هذه المبادرة في اختصار وقت انتظار العميل بنسبة 98% والتكلفة المصاحبة للخدمة ورفع رضا المتعاملين بما يحقق سعادتهم، كما ساعدت في تحسين انتاجية موظفي الصف الأمامي.

وقال حسام جمعة محمد مدير إدارة الإجراءات والتصميم المؤسسي، قائد فريق الابتكار في جمارك إن مبادرة نظام فحص حقائب المسافرين المتطور، أطلقتها جمارك دبي في صالة المسافرين لتحسين إجراءات التخليص الجمركي، بحيث اختصرت وقت الإجراء بنسبة 93% والتكلفة بشكل ذكي وباستخدام الأجهزة والأنظمة الذكية في فحص وإيقاف حقائب المسافرين المشبوهة قبل وصولها إلى بوابة الخروج النهائية، وقد تعاونت إدارة المراكز الجوية مع الإدارات الجوية المختلفة في تنفيذ هذه المبادرة.

ولتحسين خدمة التخليص الجمركي، أطلقت الدائرة بالتعاون مع مدينة دبي اللوجستية مبادرة عبور البضائع من الأسواق المحلية، حيث تم اختصار وقت إجراء عبور البضائع بنسبة 91%
بشكل ذكي وباستخدام الأنظمة لتسهيل حركة البضائع بين السوق المحلي ومدينة دبي اللوجستية.

حافز للتنافس
وأكد حسام جمعة محمد أن برنامج حمدان بن محمد للحكومة الذكية، يعد حافزاً رئيسياً لتنافس الهيئات والدوائر الحكومية لتطوير منظومة العمل الحكومي، وتقديم أفضل ما لديها من خدمات ذكية للمتعاملين، مشيراً إلى أن البرنامج يسهم بشكل فاعل في تحقيق خطة دبي 2021، والتحول إلى المدينة الأذكى في العالم، مؤكداً أن جمارك دبي تنافس وبقوة في جائزة الدورة الرابعة للعام الحالي في أكثر من فئة، كما تشارك الدائرة في فئة أفضل قائد ابتكار، حيث تحرص الدائرة على دعم المبدعين والمبتكرين من كادرها الوظيفي.