دبي – مينا هيرالد: تشارك دائرة المالية بحكومة دبي في فعاليات أسبوع جيتكس للتقنية 2016 التي تنطلق غداً الأحد في مركز دبي التجاري العالمي، لتطلق رسمياً تطبيقها الذكي للهواتف المحمولة، الذي يقدّم 12 خدمة ذكية إلى المتعاملين. ومن المقرّر أن تعرض الدائرة كذلك مبادرتها الجديدة الخاصة ببوابة البيانات المفتوحة للرسوم الحكومية، فضلاً عن التعريف بأحدث مستجدات برنامج التخطيط المالي الذكي.

وبهذه المناسبة، أكّد عبدالرحمن صالح آل صالح، المدير العام لدائرة المالية بحكومة دبي، حرص الدائرة على مواكبة أحدث التطورات التقنية المتماشية مع رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، الرامية إلى جعل دبي المدينة الأذكى والأسعد في العالم بحلول العام 2021، وأضاف: “نتطلع من خلال مشاركتنا في جيتكس إلى التعريف بخدماتنا الذكية ومبادراتنا المبتكرة في مسيرة التحوّل الذكي التي تشهدها دبي”. وأعرب آل صالح عن تقديره للجهود التي بذلتها مؤسسة حكومة دبي الذكية “لاستضافة جميع الجهات الحكومية في منصة كاملة ومبتكرة هي الأولى من نوعها هذا العام”، مؤكّداً أن أسبوع جيتكس للتقنية سيظلّ “ركيزة أساسية من الركائز الداعمة لمسيرة التحول الرقمي في الإمارة، والتي تتقدّم بخطى واثقة وفق التوجيهات السديد والرؤى المستنيرة للقيادة الرشيدة”.

برنامج التخطيط المالي الذكي
وتعرض دائرة المالية بحكومة دبي، خلال مشاركتها في جيتكس 2016 أحدث المستجدات الحاصلة في برنامج التخطيط المالي الذكي، الذي يهدف إلى تطوير عمليات التخطيط المالي وإعداد الموازنات وأتمتتها في حكومة دبي، بهدف التحول التدريجي من موازنة البنود إلى موازنة الأداء. ويهدف البرنامج، القائم تقنياً على نظام “هايبريون” من “أوراكل”، إلى الإسهام في تحقيق الاستدامة المالية والإدارة الرشيدة للمال العام، كنتيجة لتحسين العمليات والارتقاء بالإجراءات واتباع أفضل الممارسات وأحدث الوسائل المعمول بها في القطاع المالي.

وشدّد عارف عبدالرحمن أهلي، المدير التنفيذي لقطاع الموازنة والتخطيط في دائرة المالية، من جانبه، على حرص الدائرة على تلبية التطلّعات المرتبطة بالتحوّل الذكي لدى الجهات الحكومية، ومنح مشاريع الرقمنة الأهمية المطلوبة في مخصّصات الموازنة السنوية لهذه الجهات، مشيراً إلى أن دائرة المالية “كانت من أوائل الجهات الحكومية التي أخذت بزمام مبادرة التحول الذكي في الإمارة”. ونوّه أهلي إلى أن برنامج التخطيط المالي الذكي لإعداد الموازنات قطع شوطاً طويلاً على طريق تطبيقه في جميع الجهات الحكومية، مؤكداً أن العمل في تطوير البرنامج “يتم وفق منظومة مدروسة نرمي من خلالها للوصول إلى تحقيق مجموعة أهداف محدّدة تنبثق من مبدأ الإنفاق الرشيد للمال العام، وترتبط بالأهداف والغايات التي تنطوي عليها كل من خطة دبي 2021 والخطة الاستراتيجية لدائرة المالية”.

بوابة البيانات المفتوحة
تنبثق بوابة البيانات المفتوحة من مشروع قاعدة بيانات الرسوم والغرامات الحكومية الذي يستند على القانون رقم (26) لسنة 2015 بشأن تنظيم نشر البيانات وتبادل في إمارة دبي. وتتمثل فكرة المشروع في إنشاء نظام آلي يحتوي على قاعدة بيانات لدى دائرة المالية، باعتبارها المرجع الموحّد للرسوم والغرامات الخاصة بحكومة دبي. وسوف تشتمل قاعدة البيانات هذه، حال اكتمال المشروع، على جميع الخدمات الحكومية وقيم الرسوم والغرامات التي تقابلها مصنفة وفق تصنيفات عديدة تخدم جميع أصحاب المصلحة.

وفي هذا السياق، أكّد جمال حامد المري، المدير التنفيذي لقطاع الحسابات المركزية في دائرة المالية، أن بناء قاعدة بيانات حكومية موحّدة للرسوم والغرامات سوف يسهّل اطّلاع الجهات الحكومية على رسوم الجهات الحكومية الأخرى، ويحفّزها نحو اقتراح أفكار جديدة لرفد الإيرادات الحكومية وتنميتها، مشيراً في الوقت نفسه إلى أن وجود قاعدة بيانات مركزية للرسوم والغرامات لدى دائرة المالية “سوف يُسهم إسهاماً كبيراً في تسهيل مهمة التأكد من عدم وجود ازدواجية في الرسوم والغرامات الحكومية وزيادة كفاءة النتائج إلى نسب تقارب 100 بالمئة”.

التطبيق الذكي
يقدّم التطبيق الذكي الجديد لدائرة المالية، المتاح على متاجر التطبيقات بالاسم DOF Dubai، والذي وُضع وفق أعلى معايير الخدمات الحكومية الذكية المتنقلة، 12 خدمة ذكية مقدمة لكل من المتعاملين مع إدارة المعاشات والتأمينات الاجتماعية للعسكريين المحليين في دبي، والمتعاملين مع برنامج “ماليون”. كما يقدّم التطبيق الذكي لمستخدميه نبذة عن الدائرة، وعرضاً لأخبارها، فضلاً عن اشتماله على خدمة الحصول على الإفادات من المستخدمين والتي تضم تقديم الاقتراحات والشكاوى.

وأعربت هدى حمدان الشيخ، مدير إدارة الدعم والتطوير التقني في دائرة المالية، عن سرورها بالإطلاق الرسمي للتطبيق الذكي لدائرة المالية، قائلة إنه يُعنى أساساً بشريحتين واسعتين من المتعاملين؛ الموظفين الحكوميين المعنيين بالشؤون المالية والمهتمين بتطوير قدراتهم وصقل مهاراتهم في هذا المجال، علاوة على المتقاعدين العسكريين والموظفين العسكريين المقبلين على التقاعد في عدة جهات حكومية في دبي، وأضافت: “تحرص دائرة المالية على تقديم الدعم لموظفي حكومة دبي في جميع المجالات التي تلامس جوهر عملها، وتأتي رقمنة خدماتنا وإتاحتها أمام موظفي الحكومة والمتقاعدين العسكريين عبر الهاتف الذكي بطريقة واضحة وسهلة الاستخدام، في إطار الاهتمام الحكومي الكبير بالارتقاء بمستويات المعيشة لجميع سكان الإمارة”.

معاشات المتقاعدين العسكريين
ويقدّم التطبيق الذكي لدائرة المالية خدمات المعاشات والتأمينات الاجتماعية للعسكريين المحليين العاملين في حكومة دبي، وهي الخدمات التي تقدمها إدارة المعاشات والتأمينات الاجتماعية للعسكريين، المنضوية تحت دائرة المالية. وتشمل الخدمات التي يقدمها التطبيق للمتقاعدين العسكريين حاسبة مكافأة نهاية الخدمة، وحاسبة المعاش التقاعدي، وعرض وتغيير بيانات الحساب المصرفي، وطلب شهادة راتب، وعرض كشف المعاش، وحاسبة تكاليف ضم مدة الخدمة السابقة، وعرض حالة المديونيات، وسداد تكاليف ضم مدد الخدمة السابقة.

تجدر الإشارة إلى أن إدارة المعاشات والتأمينات الاجتماعية للعسكريين معنية بالتنفيذ والمتابعة لإجراءات التأمينات الاجتماعية التي تخص العسكريين المواطنين، سواء الموجودين على رأس عملهم أو المتقاعدين منهم في كل من القيادة العامة لشرطة دبي، والإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب، وإدارة الدفاع المدني.

ماليون
ويتيح التطبيق لمستخدميه من الموظفين الماليين الحكوميين التسجيل في “ماليون”، واستعراض البرامج التدريبية وما تشتمل عليه من ملفات المحاضرين المعتمدين في البرنامج وتفاصيل الدورات التدريبية والمساقات الدراسية، علاوة على الاطلاع على نتائج المشاريع والامتحانات. ويقدّم التطبيق نبذة تعريفية عن برنامج “ماليون”، الذي تنظمه دائرة المالية بالشراكة مع دائرة الموارد البشرية وكلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية ودائرة الرقابة المالية. ويهدف برنامج “ماليون” إلى رفع الوعي المالي لموظفي الحكومة من خلال دورات تشرف عليها وتديرها مجموعة مختارة من موظفي الحكومة الماليين الخبراء، بهدف ربط التدريب النظري بالتطبيق العملي، ما من شأنه إثراء الخبرة العملية للموظفين المختصين بالشأن المالي وتطوير العمل المالي على أرض الواقع عبر برامج دبلوم وتدريب متخصصة في نُظم إدارة المال العام والمحاسبة الحكومية.