أبوظبي – مينا هيرالد: أعلنت شركة أبوظبي للخدمات العامة “مساندة”، عزمها بدء تنفيذ مشروع مدرسة شخبوط للطالبات بداية شهر نوفمبر المقبل، وذلك انطلاقاً من حرصها على تجسيد رؤى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، وتنفيذ توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، نحو تنفيذ المشاريع التي تسهم في توفير مرافق تتلاءم مع المستوى التعليمي المتطور المقدم في الإمارة، وتسهم في توفير البيئة المحفزة للطلاب لإطلاق طاقاتهم وقدراتهم مع التركيز على الاستثمار في أجيال المستقبل كونهم العنصر الأهم لمواصلة التطور والتقدم في مختلف المجالات.
وقالت شركة “مساندة” إن المشروع الذي تبلغ تكلفته 129 مليون درهم، يهدف إلى مواكبة مسيرة تنمية بنية قطاع التعليم والتطور الحاصل في المناهج وطرق التدريس، ويشكل استكمالاً للمرحلة السادسة من مراحل بناء مدارس المستقبل في إمارة أبوظبي.
وأشارت إلى أنه سيتم تزويد المدرسة بأنظمة للأمن والسلامة وكاميرات للمراقبة بمبدأ الدارة المغلقة، ونظام عزل حراري متطور للجدران الخارجية والأسطح، وبما يتوافق مع مبدأ المباني الخضراء ويرفع الكفاءة التصميمية لأنظمة التكييف، بالإضافة إلى نظام إدارة متطور للأنظمة الكهربائية والميكانيكية يسهم في رفع الكفاءة التشغيلية للمبنى وتخفيض استهلاك الطاقة.
وتقع المدرسة على قطعة أرض مساحتها 50,192 متر مربع ويتوقع الانتهاء من كافة أعمالها في مايو 2018، وتتكون من مبنى بارتفاع ثلاثة طوابق بمساحة إجمالية قدرها 22,716 متر مربع، وتتسع لـ 2100 طالبة من طلاب الحلقة الثانية والثالثة، وتتضمن المدرسة 70 فصلاً دراسياً و مخابر علمية وصالة رياضية ومكتبة وقاعة متعددة الاستعمال ومسبح وكافيتريا ومكاتب إدارية، بالإضافة إلى الملاعب الخارجية ومواقف السيارات والمسطحات الخضراء.
وتم تصميم المدرسة وفق أعلى معايير الجودة وبالاستناد إلى الدليل التصميمي ومتطلبات مجلس أبوظبي للتعليم، وتحتوي على أحدث أنظمة مكافحة الحريق والعزل الصوتي، مع تطبيق عناصر الاستدامة تصنيف اللؤلؤتين، وبما يتوافق مع كافة اللوائح والاشتراطات الخاصة بالجهات الحكومية والدوائر المحلية.