أبوظبي – مينا هيرالد: أعلن معهد مصدر للعلوم والتكنولوجيا، الجامعة البحثية المستقلة للدراسات العليا التي تركز على تقنيات الطاقة المتقدمة والتنمية المستدامة، عن فوز طلبته وأساتذته بالجائزتين الأولى والثالثة من أصل ثلاث جوائز عن عرضين توضيحيين حول نظم وتكنولوجيا الفضاء، وذلك خلال الورشة العلمية السنوية الثانية لمشروع الإمارات لاستكشاف المريخ التي شاركت فيها رائدة الفضاء الأمريكية السابقة مارشا ايفينز.

وتعكس هذه الجوائز مدى مساهمة معهد مصدر في تنمية رأس المال البشري من خلال تخصص “نظم وتقنيات الفضاء” الذي تم إعداده بالتعاون مع شركة الياه للاتصالات الفضائية “الياه سات” وشركة “أوربيتال أي تي كي”. ويركز هذا التخصص على إجراء أبحاث متقدمة في مجال علوم وتكنولوجيا الفضاء لدعم برنامج الفضاء الوطني في دولة الإمارات والقطاعات ذات الصلة من خلال إعداد الكوادر المؤهلة وتطوير التقنيات والبنية التحتية اللازمة.

وهنّأت الدكتورة بهجت اليوسف، المدير المكلّف في معهد مصدر، الأساتذة والطلبة على إنجازهم وما يبذلونه من جهود متواصلة لدعم تحقيق طموحات الإمارات في مجال الفضاء، وقالت: “تعكس هاتان الجائزتان والمشاركة المكثفة لمعهد مصدر في الورشة العلمية السنوية الثانية لمشروع الإمارات لاستكشاف المريخ مدى التزامنا بتحقيق أهداف الإمارات الفضائية. ونحن في معهد مصدر سوف نواصل مساهمتنا الفاعلة في تنمية رأس المال البشري والفكري اللازم لبلوغ الأهداف العلمية والتقنية لدولة الإمارات، وخصوصاً في مجال نظم الفضاء.”

وتهدف الورشة التي نظمها “مركز محمد بن راشد للفضاء” إلى معالجة التحديات العلمية الناشئة عن طبيعة الغلاف الجوي لكوكب المريخ. وقد سلطت الورشة الضوء على تاريخ نشأة ومراحل تطور كوكب المريخ عبر ملايين السنين. وحظيت الورشة بمشاركة وحضور أساتذة من جامعات الدولة والمجتمع العلمي الدولي بالإضافة الى طلبة من “برنامج خبرة الأبحاث للطلبة الجامعيين”.

وقد تم منح الجائزة الأولى عن عرض توضيحي بعنوان “أنواع محلية جديدة من الطحالب الدقيقة لتأسيس بيئة مناسبة للإنسان على المريخ”، وقام بتقديمه أحمد الحارثي، طالب الدكتوراه في الهندسة الكيميائية في معهد مصدر. وشارك في إعداد العرض التوضيحي الفائز كل من الدكتورة عائشة المروزقي والدكتور هيكتور هرنانديز، الأستاذان المساعدان في قسم الهندسة الكيميائية والبيئية. ويهدف هذا البحث إلى تطوير عمليات حيوية مستدامة تساهم في توفير ظروف بيئية مناسبة لحياة الإنسان على سطح المريخ. فيركز هذا البحث على توفير الأكسجين وإنتاج الأغذية للإنسان، وتحويل النفايات العضوية إلى أسمدة حيوية، وإعادة تكرير المياه. ويعد هذا أول مشروع من نوعه في معهد مصدر يتناول مسألة توفير بيئة تتيح للإنسان العيش على سطح المريخ.

في حين نال الجائزة الثالثة عرض توضيحي بعنوان “روبوت لاستكشاف المياه المالحة في المريخ وإمكانية استخدامها في عمليات استكشاف الإنسان للمريخ” ضمن مسابقة “ملصق اكتشف المريخ”. وقام بتقديم العرض التوضيحي كل من عبد الله عيسى شريف، طالب في هندسة وإدارة النظم، إلى جانب أدهم محمد عقيل هادي الخاج ومنار المزروعي، الطالبان في برنامج الهندسة الميكانيكية. ويدرس الطلبة الثلاثة ضمن تخصص “نظم وتقنيات الفضاء” الذي يحظى برعاية شركة “الياه سات”، وذلك تحت إشراف كل من الدكتور براشانت ماربو، أستاذ مساعد في هندسة المياه والبيئة؛ الدكتور سيف المهيري، أستاذ مساعد في الهندسة الميكانيكية وهندسة المواد.

وخلال الفعالية، قدم الدكتور دانييل شوي، أستاذ مشارك في قسم الهندسة الكيميائية وهندسة المواد، كلمة بعنوان “الكوكب الأحمر”، وتناول فيها حرارة المريخ وحجمه وبيئته والعمليات الجيولوجية، إلى جانب تسليط الضوء على “تقييم ملاءمة بيئة المريخ” الذي أجراه مؤخراً مختبر “الدفع النفّاث” التابع لوكالة الفضاء ناسا.

ووفرت الورشة للمهتمين بمجال السفر إلى المريخ فرصة فريدة للاستماع إلى نخبة من الخبراء في مجال الفضاء.