دبي – مينا هيرالد: في سياق مبادراتها المبتكرة، أطلقت وزارة المالية اليوم بالشراكة مع بنك أبوظبي الوطني، خدمة منظومة الدرهم الإلكتروني للتحويل المباشر eDebit التي تتيح إمكانية دفع رسوم الخدمات وسداد ثمن المشتريات عن طريق التحويل المباشر بين الحسابات المصرفية للعملاء والجهات المزوّدة بالخدمات ومنافذ البيع؛ إلى جانب خدمة الخصم المباشر eDirect التي تتيح إعادة تعبئة رصيد بطاقات ومحفظة الدرهم الإلكتروني الرقمية من الحساب المصرفي للمستخدمين.
كما أطلقت الوزارة أثناء مشاركتها في معرض أسبوع جيتيكس للتقنية 2016، شراكة منظومة الدرهم الإلكتروني الجديدة مع القطاع الخاص لتوسيع نطاق انتشار أكشاك الخدمة الذاتيّة التي تتيح إصدار بطاقات الدرهم الإلكتروني، تعبئة البطاقات وإصدار قسائم الدرهم الإلكتروني الورقيّة، الاستفسار عن رصيد البطاقات، الحصول على بيانات المعاملات ودفع فواتير مزوّدي الخدمات مثل الكهرباء والاتّصالات التي يقوم بها المستخدم نفسه.
وتنتشر أجهزة الخدمة الذاتية للدرهم الإلكتروني التي تتيح دفع فواتير الخدمات إلى جانب تقديم الخدمات السابقة، في 630 موقعاً من بينها العديد من المراكز التجاريّة بمدن وإمارات الدولة.
وقال سعادة سعيد راشد اليتيم، وكيل الوزارة المساعد لشؤون الموارد والميزانيّة في وزارة الماليّة: “رفع كفاءة وفعالية أنظمة العمل المالية للحكومة الاتحادية وتطويرها من الأهداف الاستراتيجية لوزارة المالية. وإلى جانب مزايا الخدمات الجديدة، يضمن استخدام منظومة الدرهم الإلكتروني تزويد العملاء من الأفراد والمؤسسات وقطاع الأعمال بحلول متكاملة للدفع الذكي وتحصيل الإيرادات، تسريع عمليات الدفع والتحصيل، تحسين كفاءة إدارة الموارد وجودة الخدمات، تقليل التكلفة والمساعدة في استدامة التدفقات المالية وبياناتها”.
وأشار وكيل الوزارة المساعد إلى فوائد التحويل المباشر بين الحسابات المصرفية للأطراف الشريكة في منظومة الدرهم الإلكتروني، المقدّمة للخدمات والمستفيدة منها في كلا القطاعين الحكومي وقطاع الأعمال.
وأضاف سعادة سعيد اليتيم بقوله: ” تقتضي الترقيات التي اعتمدتها منظومة الدرهم الإلكتروني وخصوصاً الدفع الذكي عبر منصات الأجهزة المحمولة، تحديث الإجراءات المتعلقة بتعبئة الرصيد وسبل إنجاز معاملات الدفع لضمان سهولتها وانسيابيتها. وسنواصل نهج الاستثمار في تعزيز قدرات المنظومة وتحديث بنياتها التحتية لضمان الانتقال بها إلى المستوى التالي على الدوام”.
وتتيح منظومة الدرهم الإلكتروني إنجاز معاملات الدفع الذكي لأكثر من 5,000 من رسوم الخدمات الحكومية في الوزارات الاتحادية، الدوائر والهيئات المحلية، التي تتوفر عبر العديد من الطرق بما فيها محفظة الدرهم الإلكتروني الرقمية أو عن طريق الخصم المباشر من الحسابات المصرفية بعد إطلاق الخدمات الجديدة.
من جانبه قال سيف الشحي، مدير عام تنفيذي للعلاقات الحكومية وكبار العملاء من دولة الإمارات العربية المتحدة في بنك أبوظبي الوطني: “نحن ندرك أنّ الابتكار، التعلم، تعزيز التواصل وتبادل الخبرات والمعارف هي طريق النمو والتقدّم، وهي أهداف مشاركتنا الحالية في معرض جيتيكس للتقنية الذي يعنى بهذه المحاور، كما تساعدنا مثل هذه اللقاءات على تعرّف احتياجات عملائنا عن قرب. ويجيء إطلاق خدمات ومنتجات الدرهم الإلكتروني الجديدة لتعزيز نطاق الحلول التي تقدّمها المبادرة الحكومية الرائدة في حلول الدفع الذكي”.
وأضاف الشحي بقوله: “تشير إحدى الدراسات الحديثة إلى تفضيل 59% من المستهلكين في دولة الإمارات خيارات الدفع المباشر عبر أجهزة الهواتف المحمولة التي أصبحت هي الأكثر استخداماً لإنجاز معاملات الدفع في الدولة. ويساعد التطوير المستمر لأنظمة وإجراءات عمل منظومة الدرهم الإلكتروني في تسريع الوصول إلى هدف أن تصبح المنظومة وسيلة الدفع المعتمدة لمدفوعات الرسوم الحكوميّة، ومن وسائل الدفع المفضّلة في القطاعات الأخرى”.
يذكر أنّ منظومة وبطاقات الدرهم الإلكتروني من أهمّ البنيات التحتية للخدمات المالية التي تساعد في دفع وتطوير الأنظمة المالية في الدولة عبر زيادة فعالية تحصيل رسوم الخدمات الحكوميّة، بما يلبي معايير التحول لخدمات الحكومة الإلكترونية والذكية، ويقود للتوظيف المنتج والفعّال للموارد الماديّة والبشريّة في القطاعين الحكومي والخاص.