دبي – مينا هيرالد: تواجه صناعة الخدمات المالية في دولة الإمارات العربية المتحدة موجة كبير من التغير، ويتولى قطاع التكنولوجيا المالية قيادة هذا التغيير. لقد أدت التطورات السريعة في التكنولوجيا إلى تقسيم العروض المالية، مع تعهد الشركات الناشئة بتقديم خدمات مالية مناسبة للعملاء، وبالتالي إطلاق مموجات متقطعة تؤدي إلى عدم استقرار الصناعة المالية واللجوء إلى طرح حلول جديدة.

وبغرض الاستفادة من هذه الفرصة، تهدف برامج الإقراض البديلة، Oxyloans.com إلى تحقيق الربط المباشر عبر الانترنت بين المقترضين والمقرضين؛ حيث يمكن للمقترضين تلبية احتياجاتهم المالية الخاصة بالأعمال التجارية أو الاستخدام الشخصي مع البنوك والمؤسسات المالية باعتبارهم مقرضين في الداخل عن طريق التسجيل المتاح في خيارات القروض الإسلامية والقروض العادية. تعمل أوكسي لونز على تشجيع مفهوم التمويل المباشر (P2PL) والاستثمار المباشر (P2PI).

ونظرَا لأن أوكسي لونز مٌدعمة بامتلاك القواعد الحسابية الملائمة الخاصة بالملاك بالإضافة إلى نتائج الائتمان فهي تعمل على تمكين المستثمرين والمقرضين من تقييم المقترضين وتمنحهم خيار قبول أو رفض طلب التقديم من جانب المقترضين، فضلاً عن أنها تقدم الأعمال التجارية في شكل قروض عادية من خلال الشراكة مع البنوك وتقديم القروض الفريدة، مثل: القروض التكنولوجية والقروض التعليمية والقروض الرياضية والقروض الخاصة بعضوية نوادي الغولف وقروض تمديد الأعمال التجارية العالمية.

ويؤكد السيد/ رادكريشنا ثاتافارتي، المؤسس والمدير التنفيذي لأوكسي لونز على أن: “من أهم المميزات الأساسية التي تتمتع بها أوكسي لونز أنها تٌتيح للمقترضين فرصة التفاوض بشكل مباشر مع المقرضين من أجل التوصل إلى اتفاق حول معدل الفائدة والانتفاع ودورة إعادة الدفع التي تتناسب معهم. ولقد أصبحت الخدمات متاحة لحاملو الجنسية الهندية ومواطنو دول الخليج العربي والمملكة المتحدة. ومن المتوقع أن تحل أوكسي لونز المشاكل المتكررة، مثل: رفض المعدلات القروض المرتفعة وعدم الرضا عن معدل الفائدة المتعلق بالإيداعات المحددة وما إلى ذلك”.

وأضاف قائلاَ “يتوقع المؤيدون أن تصل نسبة التمويل المباشر في السوق العالمي إلى 1 تريليون دولار أمريكي بحلول عام 2025، ومع هذه التوقعات فإن أوكسي لونز مٌصممة لتوفير نظامَا قويَا.