الشارقة – مينا هيرالد: حقق مصرف الشارقة الإسلامي صافي أرباح بإرتفاع قدرة 12.5% عن التسعة أشهر الأولى المنتهية في 30سبتمبر 2016 لتصل إلى 335.8 مليون درهم مقارنة بـ 298.4 مليون درهم عن نفس الفترة من العام السابق. كما ارتفع أجمالى الأصول بنسبة 6.5% لتصل إلى 31.8 مليار درهم في نهاية الربع الثالث 2016 مقارنة بـ 29.9 مليار درهم بنهاية ديسمبر 2015.

بلغت نسبة الأصول السائلة 22.6% من اجمالي قيمة الأصول لتصل إلى 7.2 مليار درهم. وارتفعت الاستثمارات في الأوراق المالية بمقدار 66.4% لتصل إلى مبلغ 3.9 مليار درهم مقارنة بمبلغ 2.4 مليار درهم بنهاية ديسمبر 2015، كما بلغ صافي تمويلات العملاء 16.5 مليون درهم مقارنة بمبلغ 16.3 مليار درهم بنهاية عام 2015.

ويواصل المصرف كجزء من الإستراتيجية المستمرة لتنويع مصادر التمويل والإستفادة من أوضاع السوق فقد قام المصرف بإصدار وبنجاح الصكوك الدولية بمقدار500 مليون دولار أمريكي في 8 سبتمبر 2016، والجدير بالذكر أنة قد تم وبنجاح سداد صكوك بمبلغ 400 مليون دولار خلال الربع الثاني من هذا العام من خلال مصادرها الخاصة، بما يعكس جودة ومتانة سيولة المصرف.

وتعتبر هذة الصفقة شهادة ثقة من المستثمرين لنموذج الأعمال بالمصرف على المدى الطويل ، وبما يمثل معلما رئيسيا آخر في استراتيجية النمو المتبعة من قبل المصرف، تبعا لذلك وصل إجمالي الصكوك 5.5 مليار درهم بنهاية الربع الثالث من عام 2016 مقارنة بـ5.1 مليار درهم بنهاية عام 2015.

وعلى الرغم من ارتفاع المنافسة في السوق المصرفي، نجح مصرف الشارقة الإسلامي بالمحافظة على ودائع العملاء كمصدر رئيسي للتمويل لتصل إلى 17.0 مليار درهم وهو مايمثل نموا بمقدار 0.4% مقارنة بنهاية عام 2015.

ويتمتع مصرف الشارقة الإسلامي بقاعدة رأس مال قوية حيث بلغت حقوق المساهمين 4.8 مليار درهم أو مايعادل 15.1% من أجمالي ميزانية المصرف وبنسبة كفاية رأس المال بلغت 21.6% في نهاية الربع الثالث من العام 2016، بالمقارنة مع متطلبات مصرف الإمارات المركزي ما نسبتة 12% .