أبوظبي – مينا هيرالد: تستضيف الدورة الثامنة من المعرض الدولي للعقارات والاستثمار (آيريس 2016) جناحاً خاصاً يسلط الضوء على برامج الهجرة والجنسية المزدوجة للمستثمرين من دول مختلفة، مما سيوفر للمغتربين الراغبين بالحصول على جنسية مزدوجة فرصة الحصول على استشارات ومعلومات دقيقة من أبرز خبراء الهجرة ما سيمكنهم من المقارنة بين المزايا والخيارات التي توفرها برامج السفر والإقامة والجنسية الثانية التي لا تتطلب تأشيرة.

يقام معرض آيريس 2016 في الفترة بين 27-29 أكتوبر 2016 في مركز أبوظبي الوطني للمعارض (أدنيك)، وهو المعرض العقاري المتخصص الوحيد في أبوظبي الذي يستهدف المستثمرين والمستهلكين بدلاً من التجار.

ويجمع الجناح تحت مظلته العديد من الأطراف المعنية من مزودي الخدمات وممثلي الحكومات والمستشارين القانونيين ومستشاري الهجرة، حيث سيوفرون الاستشارات المتخصصة للراغبين بشراء العقارات في الخارج والحصول على الإقامة والجنسية في بلدانهم المفضلة.

وقال أنطوان جورج، المدير العام في شركة دوم للمعارض، الجهة المنظمة لمعرض آيريس 2016: “هناك زيادة واضحة وبمعدل غير مسبوق في أعداد المغتربين الذين يطمحون للحصول على الإقامة الدائمة في الخارج من خلال الاستثمار، ومن الضروري أن يحصل هؤلاء على الاستشارات والمعلومات الصحيحة حول عملية الهجرة والوثائق المطلوبة والفوائد الاستثمارية المتاحة لكي يضمنوا النجاح في انتقالهم وإعادة توطينهم في بلدانهم الجديدة. ومن هنا تأتي استضافة جناح خاص لاستعراض برامج الهجرة الخاصة بالمستثمرين لدى وجهات السفر الرئيسية، بهدف تزويد أولئك المستثمرين بمعلومات شاملة ودقيقة حول الجنسية المزدوجة وبرامج السفر بدون تأشيرة”.

وسوف يستضيف الجناح، وهو الأول من نوعه في المنطقة، عدداً من مستشاري الهجرة وحاملي جوازات السفر المزدوجة ليقدموا ما لديهم من معلومات وخبرات لمساعدة الطامحين بالحصول على الجنسية المزدوجة، والإجابة على استفساراتهم في ما يتعلق بالوثائق اللازمة للحصول على الإقامة والجنسية الثانية في بلدان مختلفة. وسيعرض الجناح برامج المواطنة والتجنيس في دول مثل قبرص وأسبانيا والبرتغال وبلغاريا وأنتيغوا وبربودا دومينيكا وغرينادا وهنغاريا وكيبيك (كندا)، سانت كيتس ونيفيس وسانت لوسيا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة.

ومن المتوقع أن تستقطب الدورة المقبلة من المعرض مشاركة أكثر من 125 شركة عارضة من 25 دولة، بالإضافة إلى أكثر من 11 ألفاً من المستثمرين الأفراد والمؤسسات والمستخدمين النهائيين والمطورين والوسطاء العقاريين.

وتتضمن أجندة المعرض ملتقى دولياً لوكلاء التطوير العقاري، الذي يضم برنامجاً مكثفاً من اللقاءات الفردية وجلسات التواصل غير الرسمية لعرض المشاريع العقارية الدولية وتسهيل الشراكات بين مزودي العقارات الأجانب والوكلاء المحليين في سوق الشرق الأوسط. كما سيتضمن المعرض تقديم مجموعة من العروض الخاصة بكل بلد، وفعاليات للتواصل بين رجال الأعمال ولقاءات مع المستثمرين. ويتضمن المعرض أيضاً أجنحة وطنية لكل من أسبانيا، وتركيا، ومصر، وباكستان، والهند، والفلبين.

وكان معرض آيريس 2015 قد شهد مشاركة 84 جهة عارضة من 21 دولة واستقطب 7327 مستثمراً من 71 جنسية، وحقق مبيعات بلغ مجموعها أكثر من 125 مليون دولار.

يشار إلى أن دوم للمعارض، الجهة المنظمة لمعرض آيريس 2016، تعمل على استضافة معارض متميزة تساعد الشركات في دولة الإمارات على توسيع نطاق حضورها في السوق العالمية.