الشارقة – مينا هيرالد: تحت رعاية وحضور صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وقرينته، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيسة مؤسسة “القلب الكبير”، رئيسة مؤسسة “نماء” للارتقاء بالمرأة، تنطلق يوم غد )الأربعاء( في قاعة الجواهر للمناسبات والمؤتمرات بالشارقة، فعاليات الدورة الثانية من المؤتمر الدولي “الاستثمار في المستقبل” تحت شعار “بناء قدرات النساء والفتيات في الشرق الأوسط”، والذي تنظمه كل من مؤسسة “القلب الكبير”، المؤسسة الإنسانية العالمية المعنية بمساعدة اللاجئين والمحتاجين حول العالم، وهيئة الأمم المتحدة للمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة (هيئة الأمم المتحدة للمرأة).

وسيفتتح صاحب السمو حاكم الشارقة، فعاليات المؤتمر بإلقاء كلمته الافتتاحية، كما ستشهد سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، جلسة نقاشية (مخصصة للنساء فقط) ستنظمها مؤسسة “نماء” للارتقاء بالمرأة، بالتعاون مع الاتحاد النسائي العام تحت عنوان “مستقبل المرأة في الإمارات”، والتي سيتم من خلالها استعراض مسيرة المرأة الإماراتية والإنجازات التي حققتها على مدار الأربعة عقود الماضية.

سيشهد المؤتمر مشاركة نخبة من الناشطين ومناصري المساواة بين الجنسين، إلى جانب ممثلي الحكومات والمنظمات الدولية ومتخذي القرار، وعدد من الأكاديميين والإعلاميين والخبراء من المنطقة.

المتحدثين

سمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي
كلمة رئيسية

يلقي سمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان، كلمة رئيسة خلال حفل افتتاح الدورة الثانية من مؤتمر “الاستثمار في المستقبل”.

وتأتي مشاركة سمو الشيخ عبد الله بن زايد في المؤتمر، تأكيداً من سموه على أهمية دعم وتمكين المرأة، وحرصه على توفير كافة السبل اللازمة لمشاركاتها الفاعلة في الحياة العامة، وتعزيز حضورها في العمل الدبلوماسي من خلال المناصب التي تشغلها المرأة في وزارة الخارجية والتعاون الدولي، وفي سفارات وقنصليات الإمارات بالخارج، تماشياً مع رؤية القيادة الداعمة للمرأة الإماراتية في المجالات كافة.

رولا غني، السيدة الأولى لأفغانستان
كلمة رئيسية
تلقي رولا غني كلمة رئيسة خلال حفل افتتاح المؤتمر.

وقد استطاعت رولا غني، السيدة الأولى لأفغانستان، حرم الرئيس الأفغاني الدكتور أشرف غني، أن تحدث تغييراً حقيقياً في نظرة المجتمع الأفغاني للمرأة، فهي تمتلك الآن مكتباً في القصر الجمهوري تمارس من خلاله دوراً غير مألوفاً في افغانستان، باعتبارها “السيدة الأولى”، في تحد للتقاليد التي التزمت بها زوجات الرؤساء السابقين في أفغانستان من الإبتعاد عن الأضواء.

معالي الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي، وزيرة دولة للتسامح في حكومة دولة الإمارات
كلمة رئيسية:
تلقي معالي الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي كلمة رئيسية – خلال الجلسة الختامية من المؤتمر.
وتأتي مشاركة معالي الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي خلال هذا المؤتمر انطلاقاً من دورها البارز في القطاع الحكومي في دولة الإمارات العربية المتحدة. حيث تولت معاليها خلال مسيرتها العملية ثلاثة وزارات، وحصدت العديد من الجوائز الدولية، وتتويجاً للجهود التي تبذلها معاليها في مضمار العمل العام، فقد صنفتها مجلة “فوربس” الأمريكية في عام 2015 في المرتبة (42) بين أقوى 100 امرأة في العالم، كما صنفتها صحيفة “وول ستريت جورنال” ضمن أهم 50 امرأة في العالم، كما حصلت معاليها في عام 2015 على جائزة “المواطن العالمي” في القطاع الحكومي التي تمنحها “مبادرة كلينتون العالمية”، وهي أول إماراتية تحظى بهذا التكريم.

كايلاش ساتيارثي، الناشط الحقوقى الهندي في مجال حقوق وتعليم الأطفال

كلمة رئيسية:

يلقي كايلاش ساتيارثي كلمة رئيسية خلال حفل افتتاح المؤتمر.

وكايلاش ساتيارثي، هو ناشط حقوقى هندي في مجال حقوق وتعليم الأطفال، وحائز على جائزة نوبل للسلام، حيث يعتبر أحد رواد الحركة الهندية ضد عمالة الأطفال، والذي أسس في عام 1980 “حركة إنقاذ الطفولة”، التى ركزت على محاربة عمالة الأطفال والقصَر والمطالبة بحقهم في التعليم.

ملالا يوسفزي، أصغر حاصلة على جائزة نوبل
كلمة رئيسية:
تلقي ملالا يوسفزي كلمة رئيسية خلال حفل افتتاح المؤتمر.
وملالا يوسفزي هي ناشطة باكستانية في مجال تعليم الفتيات، وتعتبر أصغر حاصلة على جائزة نوبل للسلام، واشتهرت بدفاعها عن حقوق الإنسان وخاصةً التعليم وحقوق المرأة في منطقة وادي سوات ضمن مُقاطعة خيبر “بختونخوا” شمال غرب باكستان، حيث كانت تعاني منطقتها من محاولة حظِّر حركة طالبان للفتيات من الذهاب إلى المدارس.

فومزيل ملامبو – نغوكا، المديرة التنفيذي لهيئة الأمم المتحدة للمرأة
تلقي فومزيل ملامبو- نغوكا الكلمة التقديمية للمؤتمر التي تسبق بدء الجلسات

وتشغل فومزيل ملامبو- نغوكا منصب المدير التنفيذي لهيئة الأمم المتحدة للمرأة، وقد عرف عن نغوكا اهتمامها بقضايا حقوق الإنسان والمساواة والعدالة الاجتماعية، وقد عملت في القطاعين الحكومي والخاص وفي المجتمع المدني، وشاركت بشكل فاعل في النضال لإنهاء الفصل العنصري في بلدها الأم جنوب أفريقيا، وقد شغلت نغوكا خلال الفترة من 2005 إلى عام 2008 منصب نائب رئيس جمهورية جنوب أفريقيا، كما أشرفت على برامج لمكافحة الفقر وتحقيق مزايا النمو الاقتصادي للفقراء، مع التركيز بشكل خاص على النساء.

بريتي باتل، وزيرة التنمية الدولية البريطانية
كلمة رئيسية:
تلقي بريتي باتل كلمة رئيسية خلال اليوم الثاني من المؤتمر.
وبريتي باتل، هي وزيرة التنمية الدولية البريطانية، وولدت في لندن لعائلة مهاجرة من أصول هندية-أوغندية، وانضمت إلى حزب المحافظين البريطاني بعد أن كانت في حزب الاستفتاء، ثم جرى انتخابها في العام 2010 في البرلمان، ممثلة لحزب المحافظين عن دائرة ويثام الانتخابية، وستشارك باتل أيضاً في حلقة نقاشية تقام في اليوم الثاني والختامي للمؤتمر تحت عنوان “النساء بناة السلام”.

سعادة أميرة بن كرم، نائب رئيس مؤسسة “نماء” للارتقاء بالمرأة، رئيس مجلس سيدات أعمال الشارقة
كلمة رئيسية:
تلقي سعادة أميرة بن كرم كلمة رئيسية خلال اليوم الثاني من المؤتمر.

إلى جانب شغلها لمنصب نائب رئيس مؤسسة “نماء” للارتقاء بالمرأة، ورئيس مجلس سيدات أعمال الشارقة، ورئيس مجلس الإدارة والعضو المؤسس في جمعية أصدقاء مرضى السرطان، ترأس سعادة أميرة بن كرم قطاع المرأة في نادي الرؤساء التنفيذيين، كما لها عضوية بجمعية أولاف بايدن- باول، وعضوية بمجلس صندوق تنمية الجمعية العالمية للمرشدات وفتيات الكشافة (WAGGGS)، وكانت قد اختارتها السفارة الأميركية بدولة الإمارات للمشاركة في برنامج الزائر الدولي القيادي(IVLP).
وتقديراً لإسهاماتها الكبيرة في دعم وتمكين النساء مهنياً واقتصادياً في إمارة الشارقة، ودولة الإمارات العربية المتحدة، والعمل على الإرتقاء بهن في عالم الأعمال، إلى جانب نشاطها الفاعل في العمل الخيري والإنساني، تم تكريم بن كرم من قبل التحالف الدولي للمرأة (TIAW) في واشنطن، عندما منحها في نوفمبر 2015 جائزة التميز الدولية، وتعتبر بن كرم أول امرأة عربية تحظى بالمشاركة في برنامج كلية بوسيريوس الصيفية الألمانية، وتم منحها في عام 2012 لقب “إنسانية العام” من قبل جائزة المرأة العربية.

الدكتورة فيرونيكا مجار، منظمة الصحة الدولية.
كلمة رئيسية:
تلقي الدكتورة فيرونيكا مجار كلمة رئيسية خلال اليوم الثاني من المؤتمر.
وتتولى الدكتورة فيرونيكا ماغار، حاليا قيادة فريق في منظمة الصحة العالمية، وقد عملت ماغار منذ عام 2006 مع وكالات الأمم المتحدة، في أكثر من 30 دولة في آسيا وأفريقيا والشرق الأوسط لمعالجة قضايا عدم المساواة بين الجنسين، وحقوق الإنسان، كما سبق لها العمل في العديد من المنظمات غير الحكومية الدولية منها منظمة “كير” التي قادت فيها العمل حول إدماج النوع الاجتماعي والعنف ضد المرأة، والبحث والتقييم في مجال صحة المرأة، ولماغار العديد من الأوراق والمقالات العلمية المنشورة التي تُعالج تحديات النوع الاجتماعي، وفيروس نقص المناعة البشرية “الإيدز”، والتغيير الاجتماعي وصحة المرأة.

إيناس مكاوي، مديرة برامج المرأة بجامعة الدول العربية
كلمة – الجلسة الختامية
ستلقي إيناس مكاوي كلمة الأمين العام لجامعة الدول العربية خلال الجلسة الختامية للمؤتمر.

وقد عرف عن إيناس مكاوي، سعيها الدائم للحفاظ على حقوق المرأة المصرية بصفة خاصة والعربية بصفة عامة في المجالات كافة، وهو ما دفعها إلى القيام بالعديد من التحركات على المستوى الشخصي، واطلاق العديد من المبادرات، حيث أسست في عام ٢٠١٢ حركة (بهية يا مصر) التي تهدف إلى إستعادة دور المرأة المصرية وحضورها.

الجلسات العامة وحلقات حوارية:
تنعقد خلال المؤتمر أربع جلسات عامة وثمان حلقات نقاشية، وذلك بواقع جلستين عامتين وأربع حلقات نقاشية في اليوم الأول، ومثلها في اليوم الثاني.

اليوم الأول:
تنعقد الجلسة الأولى العامة في اليوم الأول من المؤتمر تحت عنوان “قدرات النساء والفتيات –التعليم والتوظيف”، ويشارك فيها كل من:
أليسا فريحة، مؤسس مشارك تومينا الشرق الأوسط،
هيلموت كوتين، الرئيس الفخري لمنظمة قرى الأطفال (SOS) الدولية
ناصر حاج حامد، المدير التنفيذي في منظمة الإغاثة الانسانية
خالد وليد الخضير، المدير التنفيذي لشركة “غلوورك”
نغوني ديوب، مستشار المساواة بين الجنسين، في اللجنة الاقتصادية للأمم المتحدة إلى إفريقيا
محمد ناصري، المدير الإقليمي لهيئة الأمم المتحدة للمرأة

بينما تنعقد الجلسة الثانية تحت عنوان “غذاء الفكر- الاستثمار في المرأة –السياسات المتجاوبة بين الجنسين والميزانية”، وتشارك فيها كل من:
حنا رباني، وزيرة الخارجية الباكستانية السابقة
خولة عبدالرحمن الملا، رئيسة المجلس الاستشاري لإمارة الشارقة
روز زيرغاني، مدير اكتساب المهارات، في “صناعات الغانم”
اليزا إقبال حيدر، نائبة سابقة في المجلس الوطني الباكستاني
ميغ جونز، رئيس قسم التمكين الاقتصادي، في هيئة الأمم المتحدة للمرأة

الحلقات الحوارية لليوم الأول:
وفيما يخص الحلقات الحوارية لليوم الأول من المؤتمر فستحمل الحلقة النقاشية الأولى عنوان “معالجة العنف والتطرف”، وسيشارك فيها كل من:
شامل إدريس، رئيس منظمة البحث عن أرضية مشتركة
آليسون دافيديان، اخصائي سياسات في هيئة الأمم المتحدة للمرأة
ضياء الدين يوسف زاي، مستشار خاص للأمم المتحدة معني بالتعليم العالمي مستشار تعليم في المفوضية العليا الباكستانية في مدينة برمنغهام بالمملكة المتحدة
سارة زيجر، محللة أبحاث في مركز “هداية” الدولي لمكافحة التطرف
ليغ تومبيت، متخصص في برنامج المرأة والأمن والسلام، في هيئة الأمم المتحدة للمرأة

أما الحلقة الحوارية الثانية فستأتي تحت عنوان “التجارة بالبشر والعبودية (بما في ذلك الصراعات)” وسيشارك فيها كل من:
كايلاش ساتيارثي، الناشط الحقوقى الهندي في مجال حقوق وتعليم الأطفال
خالد خليفة، الممثل الإقليمي للمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين لدى دول مجلس التعاون الخليجي
الدكتورة يامينا شاكور، المديرة الإقليمية لبرنامج الأمم المتحدة المشترك لفيروس نقص المناعة البشرية/الإيدز، في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.
انشراح أحمد، مستشار المساواة بين الجنسين والثقافة وحقوق الانسان في صندوق الأمم المتحدة للسكان
منال بنكيران، متخصصة في البرنامج الإقليمي لهيئة الأمم المتحدة للمرأة

بينما تحمل الحلقة الحوارية الثالثة، عنوان “الابتكار- ريادة الأعمال” وسيشارك فيها كل من:
نجلاء المدفع، مديرة مركز الشارقة لريادة الأعمال “شراع”
شذى الهاشمي، مدير مركز “محمد بن راشد للابتكار الحكومي”
فيفيان ثابت، مديرة برنامج حقوق المرأة في هيئة كير الدولية في مصر
مي بابكر، مستشار التمكين الاقتصادي في هيئة الأمم المتحدة للمرأة

أما الحلقة الحوارية الرابعة والختامية في اليوم الأول من المؤتمر فستحمل عنوان “حقوق المرأة في الإسلام”، وسيشارك فيها كل من:
الدكتورة مروة شرف الدين، عضو مجلس إدارة حركة مساواة (مصر)
والدكتور جمال أبو السرور، مدير المركز الدولي الإسلامي للدراسات والبحوث السكانية جامعة الأزهر
الدكتور مهريناز العوضي، مديرة مركز المرأة، في اللجنة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا في الأمم المتحدة
الدكتورة فضيلة غراين، مديرة الإدارة العامة للشؤون الثقافية والاجتماعية وشؤون الأسرة، في منظمة التعاون الإسلامي
هند العويس، مستشارة عليا في هيئة الأمم المتحدة للمرأة

اليوم الثاني:
تنعقد الجلسة العامة الأولى في اليوم الثاني من المؤتمر تحت عنوان: “المرأة وبناء السلام” ويشارك فيها كل من:
شارمين عبيد شينوي، مخرجة سينمائية وصحفية حائزة على جائزة الأوسكار مرتين
هباق عثمان، المؤسس والرئيس التنفيذي لمنظمة “كرامة”
سنام ناراغي أنديرليني، المدير التنفيذي ومؤسس الشبكة الدولية لأعمال المجتمع المدني
أسماء خفترو، عضو المجلس الاستشاري للمرأة السورية، التابع لهيئة الأمم المتحدة
أليسون دافيديان، متخصصة سياسات في هيئة الأمم المتحدة للمرأة

بينما تنعقد الجلسة الثانية تحت عنوان “الشراكات الاستراتيجية للتنمية الاقتصادية”، ويشارك فيها كل من:
نورة سليم، المدير التنفيذي لمؤسسة ساويرس للتنمية الاجتماعية.
قيصر نسيم، المدير الإقليمي لخدمات الاستشارة المصرفية في مؤسسة التمويل الدولية
روشانا ظفر، مؤسس ومدير مؤسسة كشف
فادي غندور، المؤسس والرئيس التنفيذي لـ”ومضة”
بياتريس سرنوتا، مدير الاستراتيجيات والعمليات، شركة “تربية”
محمد ناصري، مدير إقليمي في هيئة الأمم المتحدة للمرأة

الحلقات الحوارية لليوم الثاني:

وفيما يخص الحلقات الحوارية لليوم الثاني من المؤتمر فستحمل الحلقة الأولى عنوان “دور الشباب في المقاومة”، ويشارك فيها كل من:
جولالاي اسماعيل، رئيس منظمة “أوير غيرلز” (فتيات واعيات)
مريم فرج، قناة أم بي سي
كوثر زروني، المدير الإقليمي لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي
توم كرفت، المدير الإقليمي لمنظمة “سيف ذا تشلدرن” (أنقذوا الأطفال) في منطقة الشرق الأوسط وشرق أوروبا
شينور خوجا، المستشار الإقليمي لوكالة الإغاثة “ميرسي كوربس”
عماد كريم، هيئة الأمم المتحدة للمرأة

أما الحلقة الحوارية الثانية فستحمل عنوان “الطفلة والتعليم”، وسيشارك فيها كل من:
نيكولا هيويت، استشاري حركة “غيرل رايزينغ” (الارتقاء بالفتاة) في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا
بريجت خير ماونتين، مدير مركز الشرق الأوسط في أكاديمية القيادة الإنسانية
الدكتورة جوايريا عبد الله شاهد، ناظرة في مجلس أبو ظبي للتعليم
بركا جندز مسالتشي، مدير التنمية المؤسسية في مؤسسة تثقيف الأم والطفل
الدكتور محدثة الهاشمي، مدير كلية الشارقة للطالبات، في كليات التقنية العليا
علياء الدلي، المدير الإقليمي لمنظمة قرى الأطفال (SOS) الدولية

بينما تحمل الحلقة الحوارية الثالثة عنوان “إشراك الرجال والشباب كعوامل للتغيير” وسيشارك فيها كل من:
انتوني كيدي، مؤسس منظمة أبعاد لبنان
الدكتورة شيرين الفقي، باحثة وكاتبة
لينا كارلسون، مدير برنامج هيئة الأمم المتحدة للمرأة
أبونوب عوني، مهندس برامج خبرة المستخدم، وواجهة المستخدمين

أما الجلسة النقاشية الرابعة والختامية في اليوم الثاني من المؤتمر فستحمل عنوان” إطلاق حزمة الخدمات الأساسية للنساء والفتيات المُعرضات للعنف، الأمم المتحدة للمرأة وصندوق الأمم المتحدة للسكان”، ويشارك فيها كل من محمد نصيري،.المدير الإقليمي لهيئة الأمم المتحدة للمرأة، ولؤي شعبان، المدير الإقليمي لصندوق الأمم المتحدة للسكان.

***********

ويسعى المؤتمر إلى تسليط الضوء على ضرورة إدراج النساء والفتيات واستهدافهن بشكل خاص في عملية التخطيط للتمكين الاقتصادي، وعلى الاهتمام باحتياجاتهن في التعليم، والتدريب على المهارات، والتوظيف، وضمان الوصول إلى الموارد، لاسيما للأسر التي تعيلها النساء، في ظل القيود الاجتماعية والاقتصادية المفروضة على المرأة في العديد من البلدان.

كما يهدف إلى الاعتراف بالمرأة كعامل أساسي للتغيير في عمليتي السلام والانتعاش الاقتصادي، إضافة إلى تنسيق الجهود في مجال التنمية والتخطيط لبناء السلام، وتحقيق المساواة بين الجنسين كجزء لا يتجزأ من مجمل الخطط والسياسات والبرامج التي تهدف إلى تمكين النساء والفتيات وتعزيز دورهن، وتقديم الدعم اللازم لهن، بما فيهن اللاجئات والنازحات، فضلاً عن متابعة الإجراءات العملية المستهدفة التي تلبي احتياجات النساء والفتيات، وتنصفهن حقوقهن.