دبي – مينا هيرالد: طرحت سيسكو خلال فعاليات جيتكس 2016 حزمة من الحلول التي تساعد الفنادق والمنتجعات على تحقيق تجربة فائقة للضيوف والزوار، تحقق لهم العديد من مصادر الإيرادات وتعزز الإنتاجية فيما تخفّض التكاليف. كما دعت سيسكو قطاع الضيافة بالمنطقة إلى الاستثمار في التقنيات المبتكرة لتحافظ على تنافسيتها وتمييز خدماتها بما يلبي توقعات الضيوف الفريدة وما تشهده من تطور متسارع.

ويقدّر قطاع الفنادق بأن أكثر من 300 فندق جديد سيفتح أبوابه في الشرق الأوسط وإفريقيا عام 2017، تشكل الفنادق في الإمارات حوالي 20 بالمائة منها. ومع بقاء سنوات معدودة فقط لاستضافة إكسبو 2020 في دبي واستقبال 25 مليون زائر متوقع، فإن هناك 130 مشروعاً لفنادق قيد التخطيط في دبي وحدها. كما تساهم الفعاليات الإقليمية الكبرى، ومنها بطولة كأس العالم لكرة القدم عام 2022 في قطر، في دعم توسع الفنادق بالمنطقة. وفي ظل هذه البيئة شديدة التنافسية، يزداد سعي الفنادق نحو التقنيات التي تميّزها عن غيرها وتمكنها من تقديم خدمات وتجربة فريدة.

وخلال فعاليات جيتكس 2016 تستعرض سيسكو وشركة الخليج للحاسبات الآلية، الشريك الذهبي لسيسكو، قوة أحدث حلول سيسكو التقنية وقدرتها المتفوقة على تحقيق تجارب شخصية للضيوف وتحسين إدارة العمليات وتعزيز منهجية المبيعات والتسويق، فضلاً عن تخفيض التكاليف. ومن أهم الحلول التي تقدمها منصة جديدة لتفاعل وإشراك الضيوف في قطاع الضيافة، طوّرتها أيبيرا IPera، المطور الشريك لسيسكو. يقوم التطبيق المبتكر للأجهزة المتحركة على تقنيات سيسكو للتجارب المترابطة عبر الأجهزة المتحركة CMX وتسمح للفنادق بالتعرف إلى الضيوف ومعرفة الأنشطة التي يقضون فيها الوقت الأكبر، من خلال إرسال رسائل موجهة بناء على مواقعهم.

في هذا السياق قال شكري عيد، المدير التنفيذي لدول المنطقة الشرقية لدى سيسكو الشرق الأوسط: “حان الوقت لتعمل الفنادق في المنطقة على تطوير استراتيجياتها التقنية والاستفادة من أثر التحول الرقمي على أعمالهم. لتتمكن الفنادق من تلبية توقعات الضيوف فلا بد لها من استخدام إمكانات التنقل بأساليب ذكية لتعزيز ولائهم وزيادة إيرادات الغرف من خلال المحتوى والخدمات المصممة خصيصاً وفقاً لرغباتهم واهتماماتهم. نشعر بالحماس لاستعراض منصتنا الفريدة لتفاعل الضيوف والقائمة على تقنيات سيسكو للتجارب المترابطة عبر الأجهزة المتحركة، مما يساعد الفنادق في تحقيق تجربة شخصية للضيوف، تمتاز بسهولة التكامل مع جميع مراحل زيارتهم.”

يذكر أن الوتيرة السريعة للتطور تشكّل تحديات لكل من الأسماء القائمة في القطاع والقادمين الجدد، حيث يتطلع الجميع إلى التقنية كعنصر تمكين فعال يمكنهم من الحفاظ على التنافسية والتميز عن المنافسين وترسيخ الولاء لدى العملاء. فالتقنية تلعب دوراً جوهرياً في تمكين الفنادق من تحسين الخدمة وتقوية العمليات، إلا أنه سيكون على الفنادق في الوقت ذاته تعزيز إمكانات التحليل ومواكبة التطورات في مجال التنقل وتحسين قنوات التواصل الحالية بشكل يسمح بالتطبيق الاستراتيجي للتقنيات لتحقيق تجربة متميزة بحقّ للعملاء.

من جانبه قال هاني نوفل، نائب الرئيس لحلول الشبكات الذكية والأمن والتنقل لدى شركة الخليج للحاسبات الآلية: “تتمتع شركة الخليج للحاسبات الآلية بفهم عميق لقطاع الضيافة، بينما تقوم كفاءتها التقنية على أحدث التقنيات اللاسلكية والمتنقلة من سيسكو إلى جانب تميزها في بناء التطبيقات المترابطة، وجميعها عناصر هامة تساعد رواد قطاع الضيافة على تحقيق أهدافهم العملية والمالية والتسويقية. تعمل تقنيات التنقل على إحداث تغييرات كبيرة في أسلوبنا في السفر وقضاء الوقت بعيدا عن منازلنا، ولهذا يتوقع الضيوف اتصالاً شاملاً لجميع أجهزتهم وتطبيقاتهم، إلى جانب عروض ومحتوى متخصصين وخدمة تناسب رغباتهم الشخصية.”

توفر معظم التطبيقات الفندقية عبر الأجهزة المتحركة خدمات المعلومات مع بعض التطبيقات المتخصصة للضيوف، كاستعراض الفواتير وإعداد المنبهات. وما يميز منصة تجربة الضيوف التي تستعرضها سيسكو وشركاءها هو قدرتها على التكامل مع البنية التحتية اللاسلكية الذكية WLAN لتقديم خدمات سلسة ومتميزة بناء على الموقع، مما يسمح بالعديد من الوظائف الفريدة التي تتضمن تحديد الموقع الداخلي والقدرة على التعرف على الضيوف لدى وصولهم إلى بهو الفندق أو مرافق الطعام. كما يحظى الضيوف والزوار بتجارب معززة كسهولة العثور على طريقهم داخل الفندق أو خيارات الدفع عبر الأجهزة المتحركة في المطاعم ومرافق التجزئة وغيرها من مرافق الخدمات أو الطعام والشراب.

وتوفر المنصة للفنادق فرصاً إضافية للإيرادات عبر تسويق المرافق المتعددة لتقدم عائد أكبر على الاستثمار. وبفضل ارتباطها بالجانب التشغيلي لعمليات المرافق، فإن المنصة تسمح للفنادق كذلك بدعم برامج ولاء العملاء وتطوير استراتيجيات الاتصال الرقمية القائمة على معلومات حول الضيوف ومواقعهم، والمعروفة كذلك باسم التسويق المكاني.

وبالإضافة لما سبق، يمكن توسعة المنصة عبر فنادق أخرى تعمل بنفس العلامة التجارية، وهي مصممة للأجهزة القابلة للتواصل كالهواتف الذكية والأجهزة اللوحية لتتناسب مع مجموعة واسعة من نقاط التواصل ووظائف المشاركة، كما يمكن استخدامها في الفنادق والمطاعم والمؤتمرات والصالات ومكاتب الكونسيرج وغيرها من الأماكن التي تشهد تفاعلاً بين العملاء والموظفين. تدعم المنصة التكامل بين قنوات متعددة باستخدام الرسائل النصية القصيرة ومنصات التواصل الاجتماعي والبريد الإلكتروني وتطبيقات الأجهزة المتحركة والإشعارات والتسويق الافتراضي عبر نصائح العملاء. كما أن التنبيهات الطارئة التي تصدر عن الفندق تظهر لكافة المستخدمين أثناء تواجدهم هناك.

وإلى جانب منصة تفاعل الضيوف، تستعرض سيسكو وشركة الخليج للحاسبات الآلية أحدث حلولها لقطاع الضيافة في المنطقة. ويتواجد كبار المسؤولين من كلا الشركتين في جناح سيسكو رقم Z-B40 بقاعة زعبيل خلال أسبوع جيتكس للتقنية 2016 للقاء العملاء والشركاء.