دبي – مينا هيرالد: إلتزاماً برؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي بتحويل دبي إلى مدينة ذكية، أعلنت غرفة تجارة وصناعة دبي عن إطلاق منصةً ذكية للمعلومات الائتمانية تتيح لمجتمع الأعمال الحصول على المعلومات التي يحتاجونها حول شركائهم المحتملين.
وجاء إطلاق المنصة خلال مشاركة الغرفة في فعاليات “اسبوع جيتكس للتقنية 2016″، لتعزز مفهوم مجتمع الأعمال الذكي، وتمكّن أعضاء غرفة دبي ومكونات مجتمع الأعمال من توفير وقتهم وجهدهم في إتخاذ القرارات الاستثمارية في سوق العمل، وتبيان مدى صلابة الوضع المالي ومتانته للشركاء المحتملين.

وتعتبر المنصة الذكية نقلة نوعية في مجال توفير المعلومات للشركات، حيث تتضمن معلومات محدثة ودقيقة عن مجموعة من المؤشرات التجارية والاقتصادية ذات العلاقة بالشركات تساعد في تنظيم المخاطر المتعلقة بالتعاملات التجارية مع هذه الشركات، وتسريع عملية اتخاذ القرارات الاستثمارية المبنية على الدقة. كما تتيح المنصة لمستخدميها فرصة الإطلاع على دراسات وأبحاث متنوعة تفيد المستثمرين ومجتمع الأعمال.
كما توفر المنصة تقارير ائتمانية لتقييم الشركات والتحقق من قدراتهم المالية بالإضافة إلى توفير تقارير خاصة حول صادرات وإعادة صادرات الشركات، تشمل تقارير معلوماتية حول دول معينة، وتقارير أخرى حول منتجات محددة وثالثة حول التجارة والأسعار. كما توفر هذه المنصة تقارير تفصيلية عن الشركات وأبحاث ودراسات متخصصة بالإضافة إلى توفير علامة “عضو موثوق” والتي تتيح للشركة أفضلية وميزة تنافسية في تعاملاتها الإلكترونية التجارية.

واعتبر سعادة حمد بوعميم، مدير عام غرفة تجارة وصناعة دبي إن المنصة الذكية تلبي متطلبات المرحلة المستقبلية، وتأخذ بالاعتبار حاجة مجتمع الأعمال إلى معلومات دقيقة وموثوقة بأسرع الطرق، معتبراً إن التقارير التي تتيحها المنصة شاملة ومفصلة.

وأكد بوعميم إن المنصة تساهم في تعزيز مفاهيم الشفافية والنزاهة في بيئة العمل، وهما العاملان الأهم في أي تعاون وشراكة تجارية، مؤكداً إن الغرفة من خلال هذه المنصة عملت على سد الفجوة القائمة التي تعاني منها أبرز مجتمعات الأعمال الخارجية والتي تتمثل في غياب المعلومات الموثوقة التي قد تؤثر سلباً في أي شراكة ناجحة.

وأشار بوعميم قائلاً:” تعمل الغرفة لخلق مفهوم جديد للقطاع الخاص في دبي يشمل مجتمع الأعمال الذكي القادر على مواكبة مسيرة النمو والتطور، ولذلك فإن هذه المنصة تهدف لتسهيل ممارسة الأعمال، وتعتبر الأولى من نوعها من حيث حجم التقارير وتفاصيلها وشموليتها وفائدتها.”

ولفت سعادته إلى ان العالم من حولنا يتغير، وبالتالي يتوجب علينا مواكبة التطورات من حولنا، ودبي أثبتت أنها متجددة في مبادراتها وخدماتها، وبالتالي فإن هذه المنصة الذكية التي أطلقتها الغرفة، ستساهم بلا تأكيد في خلق مجتمع أعمالٍ ذكي يلعب دوراً أساسياً في تعزيز مكانة وسمعة دبي كوجهة عالمية رائدة للأعمال.

ويتلاءم إطلاق هذه المنصة الذكية للمعلومات مع توجه غرفة دبي نحو دعم الإبتكار والإبداع في القطاع الخاص خصوصاً بعد إطلاق الغرفة لاستراتيجيتها الخاصة بالابتكار العام الماضي، وتركيزها على دعم مجتمع الأعمال.
ويذكر إن غرفة دبي تمتلك عدداً من التطبيقات الذكية التي تشمل تطبيق الخدمات الذكية، والتطبيق الذكي لتطوير الأعمال، والوساطة الذكية، وهي تطبيقات مختلفة المهام تصب في صالح تسهيل تجربة العميل وإثرائها، ومساعدة المتعاملين على أداء اعمالهم بسهولة ويسر.