دبي – مينا هيرالد: حظيت المبادرات الجمركية الذكية والمبتكرة لجمارك دبي باهتمام كبار الشخصيات وصناع القرار والزوار في معرض “جيتكس للتقنية 2016” والتي تقام فعالياته خلال الفترة من 16 إلى 20 أكتوبر الجاري بمركز دبي التجاري العالمي.
واستعرضت الدائرة خلال مشاركتها في المعرض تحت مظلة مؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة 8 مبادرات هي: (برنامج المشغل الاقتصادي المعتمد- مساحة العمل الذكية- نظارة التفتيش الذكية- مختبر التفتيش الذكي – الموظف الافتراضي الذكي- معرض الحيوانات المهددة بالانقراض – المسار الجمركي الذكي)، وتهدف هذه المبادرات إلى تعزيز ريادة دبي كمركز محوري في التجارة الدولية عبر خفض الكلفة التشغيلية على التجار والمستثمرين، وزيادة العائد على عملياتهم التجارية وتشجيعهم من اختيار دبي مقصداً لتجارتهم، وذلك تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله،.
وتسعى الدائرة من خلال مشاركتها في معرض جيتكس للوصول إلى أكبر شريحة من المتعاملين بغية تشجيع الجمهور على استخدام مختلف خدماتها الذكية من خلال تطبيقها الذكي، والذي يستوعب عدد كبير من المعاملات في آن واحد ومن دون أي تأخير، حيث قدم ممثلو الدائرة شروحات مفصلة للزائرين حول أحدث الخدمات وانجازاتها الذكية التي تم إطلاقها مؤخراً، والتي حظيت بإشادات واسعة من مختلف الزائرين وخصوصاً ذوي العلاقة بالعمل الجمركي والشركاء الاستراتيجيين و العملاء.

مختبر التفتيش الذكي
وقدمت الدائرة عرضاً حياً لمختبر التفتيش الذكي والذي شهد إقبالاً كثيفاً من قبل كبار المسؤولين والشركاء والزوار، وشرح المهندس عادل السويدي مدير إدارة الدعم الفني في جمارك دبي مميزات المختبر وآلية عمل الأجهزة التابعة له، حيث يتكون من سيارة مزودة بمعدات وأجهزة تفتيش لتقديم خدمات المساندة للمراكز الجمركية ( البحرية/ البرية/ الشحن الجوي) على مدار الساعة، والعمل على تحليل المواد المشبوهة، وإعطاء النتائج في نفس الوقت، كما يعمل على كشف المتفجرات وما يدخل في حكمها، ويحتوي “المختبر المتنقل” على عدد من المعدات والأجهزة الحديثة والمتطورة التي تستخدم للكشف وتحليل المواد المتفجرة والمخدرات والمواد المشعة وجهاز لتصنيف الأدوية عبر فئات المسموح والممنوع والمقيد (الذي يتطلب وصفة طبية)، بالإضافة إلى جهاز للكشف عن المواد المشعة وآخر لتحليل المواد الكيميائية والأدوية.

نظارة التفتيش الذكية
وألهمت نظارة التفتيش الذكية العديد من الحضور الذين تسابقوا على تجربتها والتعرف على خصائصها، وتأتي مبادرة “نظارة التفتيش الذكية” في إطار سعي جمارك دبي لدعم تحول دبي إلى المدينة الأذكى عالمياً، وتعزيز عمل الحكومة الذكية، والمشاركة الفاعلة في تحقيق رؤية الإمارات 2021 وخطة دبي 2021، عبر تطوير وابتكار مبادرات ذكية تستهدف اختصار الوقت وتوفير الجهد.
وتهدف هذه المبادرة إلى تسهيل وتسريع عملية التفتيش الميداني للحاويات في المنافذ الجمركية المختلفة، بحيث تمكّن مفتشي الجمارك من الاطلاع على تفاصيل البيان الجمركي، إضافة إلى المخاطر الخاصة بالشحنة، وكذلك الاطلاع على صورة الأشعة السينية للحاويات، بحيث يستطيع المفتش الجمركي اتخاذ الإجراءات والتدابير اللازمة في عملية التفتيش، كما تتميز هذه النظارة الذكية بتمكين مفتشي الجمارك من خاصية إدخال تقارير التفتيش عن طريق لوحة المفاتيح الافتراضية، وكذلك استخدام ميزة الإدخال الصوتي.

مساحة العمل الذكية
وعرضت جمارك دبي لجهور الزوار مبادرة مساحة العمل الذكية وهي عبارة عن منصة مبتكرة تقوم بتحويل الخدمات الإلكترونية التقليدية المقدمة عن طريق الانترنت والأجهزة المحمولة إلى خدمات ذكية من خلال إعادة هندسة التصاميم وتحسين كيفية تفاعل المستخدمين مع التطبيقات المتعلقة بخدمات سلسلة الإمداد التجارية، حيث توفر للعميل خصائص مهمة من بينها لوحات قياس شاملة ومبسطة، وقوائم مهام العمل، والخدمات التنبؤية، والنماذج المعتادة، وأدوات تحليلية تتيح معرفة المعاملات المتكررة، إضافة إلى خصائص الإنشاء الذاتي للمعاملات وتحميل الملفات من خلال إعادة استخدام بيانات العميل.

الموظف الافتراضي الذكي
كما استعرضت الدائرة في المعرض مبادرة الموظف الافتراضي الذكي، والتي تعتبر قناة ذكية للتواصل مع العملاء والرد على استفساراتهم حول (الخدمات – الإجراءات – القوانين) الجمركية المعمول بها في جمارك دبي.
وتعمل هذه القناة على مدار الساعة دون الاحتياج لأي موظف، وتعتمد على قاعدة البيانات المحدثة في دائرة الجمارك وكذلك الحالات المتشابهة في الرد على استفسارات العملاء، بالإضافة إلى إمكانية تطويرها ذاتياً باستخدام تقنيات التعلم الآلي.
وتساعد هذه القناة الذكية التي بشكل رئيسي في خفض التكلفة بتوفيرها إجابات وافية للاستفسارات المتكررة للعملاء دون أي تدخل من قبل موظفي الدعم بما يسهم في استثمارهم في وظائف ومتطلبات أخرى.