الدوحة – مينا هيرالد: تسلّط “مختبر أبحاث النقل – تي أر آل”، إحدى الشركات العالمية الرائدة في مجال توفير استشارات وبحوث النقل، الضوء على أحدث مشاريع النقل الذكي والآمن وذلك خلال مشاركتها في النسخة الخامسة من “منتدى سلامة النقل في قطر”، إذ تهدف الفعالية لعرض المشاريع والمبادرات المعنيّة بسلامة القيادة والإستدامة والتواصل ضمن شبكة النقل في قطر. ومن المقرر أن تقوم “مختبر أبحاث النقل – تي أر آل” خلال هذا المنتدى، الذي يعقد يومي 18 و19 أكتوبر/تشرين الأول الجاري في فندق سانت ريجس في الدوحة ، بترأس نقاشات تغطي تحسين مستويات سلامة النقل من خلال التصاميم وإدارة السرعة وأفضل معايير المركبات ضمن شبكة النقل المتطورة والمتنامية باطراد في قطر.

ووفقاً لـ “مختبر أبحاث النقل – تي أر آل”، تستثمر دولة قطر حالياً مبالغ ضخمة من أجل إنشاء نظام متكامل ورفيع المستوى للنقل البري وخلال فترة قصيرة نسبياً، وذلك لتلبية احتياجات سكان الدولة وزوارها خلال الفعاليات الكبرى مثل بطولة كأس العالم لكرة القدم 2022. واستكمالاً لمشاريع التنمية والتطوير، بدأت وزارة المواصلات والإتصالات بإستخدام منهجية متكاملة للنقل من خلال تطبيقها لمبادرات ومشاريع هامة في مجال النقل الذكي. وبالإستناد إلى بحوثها ودراساتها، قدمت الشركة خلال الحدث توصيات حول كيفية تلبية احتياجات الدولة في مجال النقل، حيث تضمّنت تطوير بنية تحتية أكثر أماناً للطرق وإدخال تحسينات على عملية تدريب السائقين وتطوير معارف وسلوكيات مستخدم الطريق، بالإضافة إلى استخدام المركبات الآمنة ومضاعفة الجهود الرامية إلى تحقيق الاستدامة.

وقال آكين آدامسون، مدير منطقة الشرق الأوسط في “مختبر أبحاث النقل – تي أر آل”: “نحن فخورون بمشاركتنا في نسخة هذا العام من “منتدى سلامة النقل في قطر”، الذي أصبح منصة استراتيجية لمناقشة أهم القضايا المتعلقة بسلامة النقل. كما أننا ندعم مسيرة التنمية الطموحة في دولة قطر والمبادرات والمشاريع التي قامت بتنفيذها في سبيل تطوير شبكة نقل أكثر أماناً من خلال استخدام آليات سلامة الطرق طبقا للأدلة والبحث العلمي. ونتطلع خلال مشاركتنا في هذا الحدث، إلى مناقشة كافة جوانب سياسة النقل أو التحسينات في هذا الإطار، ونسعى لمعرفة المزيد حول بعض المشاريع والمبادرات الجديدة الجاري تنفيذها في قطر، حيث نهدف إلى أن نكون في صدارة هذه النقاشات ولعب دور رائد في العديد من جلسات هذا المنتدى”.

وستقوم “مختبر أبحاث النقل – تي أر آل” بعروض تقديمية، بالإضافة إلى مشاركتها في جلسات المنتدى لتسليط الضوء على الجهود الرامية إلى جعل الطرق أكثر أماناً، لا سيما من حيث تصميم هذه الطرق. وسيشارك فيل كلارك، المستشار الرئيسي في “مختبر أبحاث النقل – تي أر آل”، في جلسة نقاش تحت عنوان “اختبار دور السرعة في السلامة الطرقية”، فيما سيقدم طواب كاظمي، مدير فني في المختبر، عرضاً تقديمياً حول “تقييم التصميم الهندسي للطرق لتحقيق أقصى قدر من السلامة والكفاءة”. كما ستدير د. بريتا لانغ، المتخصصة في علم النفس في مجال النقل لدى “مختبر أبحاث النقل – تي أر آل”، جلسات ورش العمل للبحث في تدريب السائقين وتطوير سلوكهم.

ويعد “منتدى سلامة النقل في قطر” فعالية سنوية معتمدة رسمياً من قبل وزارة النقل والإتصالات في قطر، وتقام تحت رعاية سعادة السيد جاسم بن سيف السليطي، وزير المواصلات والإتصالات في قطر. ويشكل المنتدى منصة رفيعة المستوى تجمّع نخبة من مسؤولي الجهات الحكومية، والاستشاريين، والمختصين والرواد العالميين في مجال السلامة على الطرق من أجل تطوير العمل في هذا المجال ودعم مشروعات النقل الذكي في المنطقة.