دبي – مينا هيرالد: أعلنت سلطة واحة دبي للسيليكون، الهيئة التنظيمية لواحة دبي للسيليكون، المدينة الحرة التكنولوجية المتكاملة، وشركة الإمارات للاتصالات المتكاملة “دو” عن شراكة جديدة تهدف لتطوير تكنولوجيا الجيل الخامس (5G) والحلول المتعلقة بإنترنت الأشياء (IoT).
جاء هذا الإعلان خلال حفل توقيع مذكرة تفاهم بين الجانبين في جناح واحة دبي للسيليكون ضمن فعاليات أسبوع جيتكس للتكنولوجيا 2016 المنعقد حالياً في دبي. حيث وقع اتفاقية التعاون كلٌ من المهندس معمر الكثيري نائب الرئيس التنفيذي للشؤون الهندسية والمدينة الذكية في سلطة واحة دبي للسيليكون وفريد فريدوني الرئيس التنفيذي للعمليات في دو.
وستعمل سلطة واحة دبي للسيليكون وشركة دو على تأسيس برنامج مشترك يحمل اسم بوابة الإمارات لابتكارات الجيل الخامس. ويجمع هذا البرنامج المؤسسات التكنولوجية والأكاديمية البحثية في الإمارات بالإضافة إلى مزودي حلول تكنولوجيا الاتصالات العالميين للتعاون في تطوير شبكة الجيل الخامس للاتصالات المتحركة وحلول إنترنت الأشياء المدمجة في شبكات الاتصالات.
وتنص الاتفاقية على تأسيس مختبر ابتكار تستضيفه واحة دبي للسيليكون يعمل على تقييم التجهيزات والخدمات وحالات الاستخدام للجيل الخامس للاتصالات وإنترنت الأشياء وفحصها واعتمادها، وستتعاون “دو” في ذلك مع سلطة واحة دبي للسيليكون للمساهمة في الأبحاث وتطوير أنظمة بيئية متكاملة للجيل الخامس من الاتصالات المتحركة وإنترنت والأشياء حيث ستستضيف واحة دبي للسيليكون مختبر الابتكار والذي سيكون مقره في مبنى تكنوهب في الواحة.
وسوف يمكّن برنامج بوابة الإمارات لابتكارات الجيل الخامس كلا من سلطة واحة دبي للسيليكون وشركة “دو” من تأسيس منصة مفتوحة للأبحاث والتطوير تسهم في تطوير شبكة الجيل الخامس للاتصالات المتحركة وحلول إنترنت الأشياء وتوحيد المقاييس والمعايير الخاصة بها. وسيتعاون الجانبان على تحديد المشاريع والأبحاث التي يهدف البرنامج للعمل عليها وتطويرها، بالإضافة إلى اجتذاب الشركاء من جهات حكومية وخاصة ومؤسسات أكاديمية وبحثية والتعاون معهم.
وقال المهندس معمر الكثيري: “تأتي هذه الشراكة انطلاقاً من سعينا للإسهام في تحقيق رؤية دبي في التحول إلى المدينة الأذكى ودعمنا لجهود دولة الإمارات ضمن رؤية 2021 الهادفة لوضع الدولة في مقدمة دول العالم في الخدمات الذكية. لدينا قناعة راسخة بأن تحقيق هذه الرؤية يتطلب تجاوز مرحلة تطبيق الحلول والتقنيات الذكية التي يتم توريدها من الخارج والانتقال إلى تطوير هذه الحلول والتقنيات محلياً. وسنعمل من خلال هذا المشروع على أن تكون الإمارات دولة رائدة في الأبحاث والتطوير في مجال الجيل الخامس وإنترنت الأشياء عبر العمل المشترك مع مختلف الجهات المحلية والدولية لتطوير حلول مبتكرة وتقنيات جديدة تكون منطلقاً لريادة الدولة في مجال عالمي جديد وعاملاً مساهما في تحقيق الازدهار والتنمية المستدامة”
ومن جانبه قال فريد فريدوني، الرئيس التنفيذي للعمليات في دو “في ظل خططنا المدروسة والشاملة لاستقبال تقنية الجيل الخامس ونشرها على امتداد دولة الإمارات، نحن في دو نركز استثماراتنا حالياً في مجال البحث والتطوير بهدف مواكبة أحدث التطورات على الساحة العالمية فيما بتعلق بهذه التقنية التي ستسهم بشكل كبير في تعزيز تقنية إنترنت الأشياء وتطبيق المزيد من الخدمات الذكية في المدينة. ومن شأن هذه الشراكة الجديدة مع سلطة واحة دبي للسيلكون أن تشكل خطوة إضافية في طريقنا نحو تبني هذه التقنية وتطبيقها. حيث ستسهم في تمكيننا من تبادل الخبرات مع المؤسسات التكنولوجية والأكاديمية ومزودي حلول تكنولوجيا الاتصالات على المستوى الإقليمي والعالمي”.