أبوظبي – مينا هيرالد: طوّرت أولسوب، الشركة الرائدة في سوق مزادات العقارات السكنية والتجارية في المملكة المتحدة، طريقة مبتكرة لبيع العقارات السكنية تحت الإنشاء، حيث توفر خدمتهم الجديدة “نيو هومز للمزادات الإلكترونية ” فرصة للمشترين لتقديم عطاءات مباشرة وشراء العقارات عبر الإنترنت دون الحاجة إلى الاستعانة بوسيط أو وكيل مبيعات. من خلال تنظيم وتبسيط عملية البيع التقليدية، تقوم أولسوب باختيار كل عقار على حدة وتسويقه بعناية فائقة.

وستكون هناك معلومات واضحة وموجزة عن المشروع متوفرة على شبكة الإنترنت بشكل مسبق، لتمكين المشترين من تثقيف أنفسهم وطرح أي أسئلة قبل موعد المزاد الإلكتروني.

ويتعين على المشترين المهتمين استكمال بعض إجراءات التأهيل البسيطة ليتمكنوا من تقديم عطاءاتهم في الموعد المحدد للمزاد، وتتيح هذه الطريقة المبتكرة لجميع المشترين فرصة الاطلاع على المشروعات العقارية الحديثة الإنشاء في وقت واحد، بغض النظر عن مواقعهم. إن الشفافية التي تتميز بها هذه العملية توفر فرصة عادلة ومتساوية للجميع.

في تاريخ انعقاد المزاد، يحدد السوق المباشر السعر النهائي بناءً على مستوى الاهتمام والعطاءات المقدمة على كل عقار. وعقب سقوط المطرقة الافتراضية، يتم تأمين البيع قانونيا مع تبادل العقود. إن التحقق من عملية البيع يستبعد أي محاولة للتملص أو الالتباس، والتي غالبا ما تحدث في مبيعات العقارات التقليدية وتسبب الضغط النفسي للمشترين. كما يضمن النموذج عدم وجود أي هوامش خصومات خفية.

أولسوب، التي تتمتع بأكثر من 100 عام من الخبرة في هذا المجال، صمّمت هذه الطريقة الفريدة من نوعها بعناية خاصة لتوفير عمليات بيع بسيطة توفر الجهد والوقت على المشترين. ومنذ بدء الشركة بتجريب المفهوم الجديد خلال العام الماضي، دأبت على صقله وتطويره بشكل يضمن سهولة الاستخدام للمشترين.

وفي هذا الصدد صرح أحد الشركاء في أولسوب، سايمون كاب: “نحن نعتقد أن المزادات الإلكترونية هي تطور طبيعي لسوق العقارات الجديدة، وهذه الخدمة الجديدة والمبتكرة توفر طريقة عادلة ومريحة وفعالة لشراء ممتلكات حديثة الإنشاء في المملكة المتحدة. نتوقع أن أول مزاد سيعقد في مطلع العام المقبل ونحن على ثقة من أن المشترين سوف يرحبون بهذه الطريقة الثورية لشراء العقارات عن طريق الإنترنت”.