دبي – مينا هيرالد: باب التسجيل مفتوح الآن للشباب بين 16 و25 سنة من مواطني ومقيمي جميع دول مجلس التعاون الخليجي للمشاركة في النسخة الثانية من مبادرة “يوث كونيكت”- المبادرة التفاعلية الرامية إلى النهوض بالشباب ومساعدتهم على صقل مهاراتهم واكتساب الخبرات، وكذلك تفعيل دورهم ليكونوا جزءاً من مسيرة التحضير لاستضافة الحدث العملاق. وسيقام يوث كونيكت هذا العام يوم 19 نوفمبر 2016، في فندق ميدان، ومن المتوقع أن يستقطب أكثر من 1,000 شاب.
الشباب واحة إبداع، وإكسبو مصدر إلهام لهم
تولي فعالية هذا العام اهتماماً خاصاً بجلسات إكسبو 2020 دبي للبحث والتفكير الإبداعي لإطلاق العنان لطاقات الشباب ومن ثم الاستفادة منها في إقامة حدث دولي يكون مدعاة فخر للجميع. ومن ضمن المحاور الرئيسة التي سترتكز عليها هذه الجلسات:
البحث عن أفكار خلاقة لتخطيط احتفالات اليوم الوطني للإمارات في إكسبو 2020.
استكشاف التخطيط العمراني لموقع إكسبو من منظور جيل الشباب.
الاستماع إلى المتطوعين الذين عملوا في أحداث وفعاليات كبرى في الماضي ومعرفة مدى تأثرهم بها وكيف شكلت مصدر إلهام لهم، والاستفادة منها في دمج 30 ألف متطوع ليكونوا جزءاً من صنع الحدث في 2020.

وفي حديثها عن جلسات التفكير الإبداعي في يوث كونيكت، قالت منال البيات، نائب رئيس – شؤون المشاركة لدى إكسبو 2020 دبي: “هذه فرصة عظيمة تتيح للشباب ترك بصمتهم في أول إكسبو دولي يقام في المنطقة والمساعدة في تأسيس إرث زاخر تستفيد به الأجيال المقبلة. شبابنا مصدر قوتنا، بسواعدهم تُبنى الأمم وترتقي، وبعقولهم تُحقَق الإنجازات؛ ولذا ندعوهم إلى ممارسة دور فعال والانضمام إلينا في مسيرتنا لإقامة حدث يليق بمكانة دولة الإمارات. حيث يمكنهم استغلال قدراتهم الإبداعية في تصميم تعويذة لإكسبو 2020 دبي، أو الانضمام إلى فريق المتطوعين للترحيب بالعالم في 2020”.
سيستقطب “يوث كونيكت” نخبة من المتحدثين الملهمين منهم: معالي ريم إبراهيم الهاشمي، وزيرة دولة لشؤون التعاون الدولي، مدير عام مكتب إكسبو 2020 دبي؛ والدكتورة عائشة بن بشر، مدير عام مكتب دبي الذكية؛ والدكتور جو باراديسو، مدير مجموعة “البيئات سريعة الاستجابة” في المختبر الإعلامي لمعهد “ماساتشوسيتس للتكنولوجيا” بالولايات المتحدة الأمريكية؛ وجهاد قواص، شاب يبلغ من العمر 19 عاما، المؤسس والرئيس التنفيذي لمؤسسة سايلي؛ وعبد العزيز اللوغاني، مؤسس مشارك لموقع طلبات، ونائب رئيس مجلس إدارة الصندوق الوطني الكويتي لتنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة. إلى جانب مجموعة أخرى من المتحدثين سيُعلن عنها أثناء جريان الفعاليات مع الشباب من مختلف أنحاء المنطقة. وسيتاح لهؤلاء الشباب، عبر ورش العمل التفاعلية وجلسات الحوار الملهمة، استكشاف العديد من النقاط المتعلقة بالموضوع الرئيسي لإكسبو 2020 دبي “تواصل العقول وصنع المستقبل” وكذلك موضوعاته الفرعية: الفرص، والتنقل، والاستدامة.
وتطرقت البيات إلى الدور المحوري للشباب في إكسبو 2020 دبي، قائلةً: “الشباب هم المستقبل المشرق لهذه المنطقة، وهم قادة الغد، وصناع التغير فيه، هم جيل الابتكارات، والمواهب الفذة، هم الطموح ذاته. لديهم طاقات كبيرة، وإمكانات هائلة، ونحن هنا لمساعدتهم على إطلاق العنان لها، وإكسابهم مهارات جديدة، وتوفير فرص عديدة ومساعدتهم على بناء شبكة معارف وعلاقات تدعمهم وترشدهم في مسيرتهم نحو النجاح والتميز”.
فرص عديدة
سيوفر ملتقى “يوث كونيكت” فرصاً متنوعة للشباب كي يستكشفوا مسارات مهنية مختلفة. وسيتضمن “يوث كونيكت 2016” “قناة يوث كونيكت” التلفزيونية، في خطوة تتيح فرصة ثمينة للمذيعين والمحررين والصحفيين والمنتجين والمصورين الطموحين، لخوض تجربة عملية في مجال الإذاعة والتلفزيون واكتساب الخبرات على يد علي جابر وخبراء من إم بي سي. وسيعمل فريق “قناة يوث كونيكت” على تصوير مجريات الملتقى، وإنتاج محتوى عالي الجودة وبثه مباشرة على موقع الحدث على مدار اليوم. ويذكر أن باب التسجيل من أجل الانضمام إلى “قناة يوث كونيكت” مفتوح ابتداءً من اليوم حتى تاريخ 3 نوفمبر 2016، حيث ستجرى مقابلات للمرشحين في القائمة المختصرة خلال المدة من 6 حتى 10 نوفمبر، على أن يُعلَن عن تشكيلة الفريق النهائي قبل يوم واحد من إقامة الملتقى حيث سيجري تجهيزهم وإجراء تدريب تجريبي وذلك في 18 نوفمبر.
وتعود جامعة نيويورك أبوظبي من جديد للمشاركة في “يوث كونيكت”، حيث ستعقد ورشة عمل تتيح للشباب تأسيس أجهزة إلكترونية بسيطة بإعادة استخدام عناصر ومكونات أجهزة قديمة أو مكسورة.
وسيوفر “إكسبو 2020 دبي” حافلات خاصة لنقل المشاركين في ملتقى “يوث كونيكت” إلى مكان إقامة الحدث في “الميدان” انطلاقاً من محطة مركزية. وابتداءً من تاريخ 9 أكتوبر 2016، يستطيع الشباب الراغبون في المشاركة، من أنحاء دول مجلس التعاون الخليجي كافة، إتمام عملية التسجيل عبر الموقع الإلكتروني التالي: www.youthconnect.expo2020dubai.ae
سيعلن إكسبو 2020 دبي عن المزيد من المتحدثين وورش العمل في الأسابيع المقبلة.
تمكين الشباب
بالإضافة إلى “يوث كونيكت”، أطلق “إكسبو 2020 دبي” عدداً من البرامج والمبادرات التي ترمي إلى إلهام الشباب وتشجعيهم على استكشاف واغتنام الفرص المتاحة أمامهم. وتستهدف جهود ومبادرات “إكسبو 2020 دبي” للتواصل مع الشباب، تزويد الجيل القادم في المنطقة بالمهارات العملية التي تمكنهم من المساهمة في رحلة الاستعداد والتحضير للحدث المرتقب في عام 2020 والإرث الذي سيخلفه وراءه لتستفيد منه المنطقة والعالم لسنوات عديدة.
ويشكل “برنامج التدريب المهني” الذي أطلقه “إكسبو 2020 دبي” مؤخراً، أداته الفعالة لدعم مسيرة الشباب المهنية في دولة الإمارات ودعم الإستراتيجية الوطنية لتمكين الشباب بتوفير وحدات تدريب أكاديمية وفرص عمل في مختلف أقسام عمله. وتعاون “إكسبو 2020 دبي” مع ” جائزة حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم الدولية للتصوير الضوئي” لإطلاق مسابقة تصوير مبتكرة ومشوقة تستهدف الشباب في مختلف أنحاء دول مجلس التعاون الخليجي ممن تتراوح أعمارهم بين 16 و25 عاماً، وستُعلن أسماء الفائزين بجوائز هذه المسابقة في ملتقى “يوث كونيكت 2016”.