دبي – مينا هيرالد: من المتوقع أن تحقق حفلات الواقع الافتراضي وتقنيات البيانات الكبيرة نقلات نوعية في التجارب الموسيقية للآلاف من أفراد الجمهور والشغوفين بالموسيقى وفقاً لما أعلنه اليوم المبتكر تروي كارتر أثناء تواجده في أسبوع جيتكس للتقنية 2016.

وقال تروي كارتر، الرئيس العالمي للخدمات الإبداعية لدى شركة سبوتفاي المتخصصة بالخدمات الموسيقية الرقمية، ومؤسس شركة أتوم فاكتوري، خلال جلسته الحوارية ضمن مؤتمر أيام جيتكس للقطاعات الرئيسية، إلى جانب الخبير التقني في وادي السيليكون، روبرت سكوبل، أن الدمج بين الواقع الحقيقي والواقع الافتراضي، مع مقاطع الفيديو الموسيقية سيشكل أحد أهم أركان هذه الصناعة، وأضاف: “تقودنا التقنيات الجديدة، عندما تستخدم بالشكل الأمثل، إلى تجارب أفضل وأكثر إثراءً لجمهور الحفلات الموسيقية، حيث أنه لم يُتَح للفنانين من قبل الحصول على البيانات الدقيقة التي أصبحت تمكنهم الآن من الوصول إلى جمهورهم المتحمس والراغب بالحصول على المزيد من أعمالهم وإبداعاتهم”.

ويعمل تروي كارتر، مؤسس أتوم فاكتوري، الذي يتمتع بخبرة واسعة في مجال الموسيقى مكنته من إدارة أعمال ألمع نجوم الموسيقى والغناء العالميين مثل إيف، وليدي غاغا، على مكاملة صناعة الموسيقى مع المواقع المتخصصة في البث الحي للجمهور لدى “سبوتيفاي”. كما يعتبر من أبرز المستثمرين في الأفكار الخلاقة التي يقدمها رواد الأعمال الناشئون.

وأشار كارتر خلال كلمته التي ألقاها ضمن فعالية حراك جيتكس للشركات الناشئة، إلى أن وادي السيليكون لن يكون المكان الوحيد الذي يقدم الشركات الناجحة ذات الميزانيات التي تتجاوز المليار دولار كما كان. وقال: “إن المستقبل يكمن بأيدي الأشخاص الذين يمتلكون المعلومات والدراية الكافية ببيانات بعض الأسواق المحلية الناشئة مثل الهند والصين والإمارات العربية المتحدة”. كما تحدث كارتر أمام حشد من الحضور عن قصة نجاحه منذ البداية وصولاً إلى المكانة المرموقة التي يحظى بها الآن.