الشارقة – مينا هيرالد: ضمن حملاتها الترويجية السنوية في مختلف أسواق ودول العالم، أعلنت هيئة الإنماء التجاري والسياحي بالشارقة عن تنظيم جولة ترويجية إلى الهند بهدف التعريف بمستجدات القطاع السياحي ومشاريعه في إمارة الشارقة، والترويج لمقوماتها المختلفة والمتنوعة في هذا الإطار.

وتستمر الجولة خلال الفترة من 17 وحتى 21أكتوبر الجاري، وتشمل عدة مدن وهي مومباي، دلهي، شانديغار وبنغلور. وسيتم خلال الجولات عقد سلسلة من ورش العمل وتنظيم الاجتماعات المشتركة مع المختصين من السوق الهندي لبحث آفاق وفرص التعاون واستقطاب مزيد من السياح.

ويضم وفد الشارقة المشارك في الجولة ممثلين عن كل من: العربية للطيران، ووكالة مطار الشارقة للسفريات فندق ومنتجع شيراتون الشارقة، فندق رمادا، فندق جولدن توليب، منتجع ماربيلا، فندق أوشيانك، وفندق هوليداي انترناشونال.

وحول الموضوع أكد سعادة خالد جاسم المدفع رئيس الهيئة على أهمية أسواق منطقة آسيا بشكل عام والسوق الهندي بشكل خاص بالنسبة لسياحة الشارقة، حيث استقطبت الإمارة أكثر من 74 ألف زائر من السوق الهندي خلال النصف الأول من العام الجاري، وجاء السوق الهندي في المرتبة الثالثة في قائمة أهم الأسواق المصدرة للسياح إلى إمارة الشارقة خلال نفس الفترة. فيما استقبلت الإمارة 207 ألف زائر من منطقة آسيا خلال النصف الأول من 2016، مقارنة مه 184 ألف زائر خلال النصف الأول من العام الماضي، وبنسبة نمو وصلت إلى 12%.

وأضاف سعادته أن الهيئة تحرص على تنظيم الجولات الترويجية السنوية في سوق الهند، الذي يعد من الأسواق السياحية الواعدة التي تسعى إلى استقطاب الزوار والسياح منه،مشيراً إلى أن الحملات الترويجية تُسهم بشكل فعال في الترويج للمقومات والفعاليات والمهرجانات العالمية التي تقدمها الإمارة، كما تقدم معلومات محدثة للمعنيين بالقطاع السياحي في الأسواق المستهدفة حول المشاريع والمستجدات التي تشهدها إمارة الشارقة.

وتستعد إمارة الشارقة لموسم سياحي حافل بالفعاليات المتنوعة في المجالات الترفيهية والرياضية والثقافية ، حيث تنظم هيئة الإنماء التجاري والسياحي بالشارقة بطولة العالم لسباقات الزوارق السريعة الفورمولا 1 جائزة الشارقة الكبرى، إلى جانب بطولة الدراجات المائية (أكوابايك) في ديسمبر المقبل. كما تنظم الإمارة معرض الشارقة الدولي للكتاب نوفمبر القادم، وباقة من الفعاليات العائلية والتراثية والفنية الأخرى والممتدة على مدار العام، والتي تسهم باستقطاب أعداد متزايدة من السياح سنوياً إلى الإمارة من جميع أنحاء العالم.

وتتميز الشارقة باحتضانها لعدة مواقع جذب لمحبي السياحة البيئية والطبيعية، حيث تشكل المحميات 4.6 من إجمالي مساحة الشارقة، وتشمل كل من: محمية جزيرة صير بونعير، محمية أشجار القرم والحفية، محمية واسط الطبيعية، محمية الظليمة، محمية وادي الحلو، محمية مليحة، محمية البردي، ومحمية لمدينة.